صحيفة الاتحاد

الرياضي

روسيا بطل «شاطئية القارات» للمرة الثالثة

منصور بن محمد يسلم كأس البطولة إلى كابتن منتخب روسيا (من المصدر)

منصور بن محمد يسلم كأس البطولة إلى كابتن منتخب روسيا (من المصدر)

رضا سليم (دبي)

توج سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، منتخب روسيا بطلاً لكأس القارات الشاطئية لكرة القدم التي نظمها مجلس دبي الرياضي، بالتعاون مع اتحاد الكرة، ولجنة كرة القدم الشاطئية بـ «الفيفا» للعام الخامس على التوالي، بملعب نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، بعدما تغلب على تاهيتي 5 - 2، في المباراة النهائية للبطولة أمس، وجاء فوز «الدب» باللقب للمرة الثالثة، بعدما حصد الكأس عامي 2011 و2012، وفاز إيران بالنسخة الثالثة عام 2013، والبرازيل بالنسخة الرابعة 2014، وعادت روسيا للتحليق بالنسخة الخامسة، والمثير أن تاهيتي حصدت الوصافة في المونديال الأخير وعادت تحتل الوصافة في كأس القارات.
وعقب المباراة النهائية، أقيمت مراسم التتويج، وقام سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم بتتويج أصحاب المراكز الثلاثة الأولى، وحضر التتويج مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، وسعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وجوان كوسكو رئيس لجنة الكرة الشاطئية بـ «الفيفا»، وحصل إيران على الميدالية البرونزية والمركز الثالث ومصر الرابع والإمارات الخامس والبرتغال السادس والمكسيك السابع والأرجنتين الثامن والأخير، وحضر النهائي فانيا أودوفيتيتش وزير الشباب والرياضة الصربي، وأيضاً رئيس الاتحاد البرتغالي لكرة القدم وكريمبو لاعب منتخب فرنسا السابق.
ونال حميد جمال حارس مرمى منتخبنا الوطني على لقب أفضل حارس في البطولة، بينما حصل محمد جمال لاعب منتخب مصر على لقب هداف البطولة، وفاز بلقب أفضل لاعب في البطولة يوري كرش لاعب منتخب روسيا.
في الوقت نفسه، قدم منتخبنا واحدة من أفضل المباريات له في البطولة، ونجح في خطف المركز الخامس من البرتغال بطل العالم، بالفوز عليه 4-1، ويضع بطل العالم في موقف صعب وحرج، وتألق جميع لاعبي المنتخب على مدار الأشواط الثلاثة، واستحقوا المركز الخامس الذي يعد خسارة لهم بعدما سبق لهم الفوز بالميدالية البرونزية مرتين والمركز الرابع مرة، بالإضافة إلى أن المنتخب فقد فرصة التأهل للمربع الذهبي، بعد الخسارة أمام منتخب مصر، والفوز على الأرجنتين بركلات الترجيح.
والمثير أن منتخبنا فاز على روسيا بطل العالم السابق ووصيف النسخة الماضية من كأس القارات، في آخر مبارياته في الدور الأول وهو ما كان مفاجأة للجميع، ثم عاد وفاز على البرتغال بطل العالم، وهو ما يؤكد قدرة المنتخب على اللعب مع الكبار، إلا أن عودته في البطولة جاءت متأخرة. وعقب المباراة، اجتمع سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي باللاعبين والجهاز الفني ووجه لهم الشكر على الأداء الرائع في آخر مباراتين، مؤكداً لهم أن كرة القدم الشاطئية وضعت بصمة كبيرة بين الكبار على مستوى العالم على مدار سنوات طويلة، ورغم أن المنتخب لم يصعد إلى المربع الذهبي ويحقق نتيجة أفضل مما حققها في البطولات السابقة، إلا أن المردود على مستوى الأداء والنتائج يؤكد قدرتهم على مقارعة الكبار في كل البطولات العالمية.
وطالب حارب اللاعبين والجهاز الفني بضرورة أن يواصل المنتخب على هذا النهج، والمشاركة في كل البطولات، من أجل المنافسة على الصدارة، خاصة أن الإمارات قادرة على تقديم مستوى أفضل في كل مشاركة من المشاركات الدولية.
في الوقت نفسه، نجح منتخب إيران في تحقيق الميدالية البرونزية بعد الفوز الذي حققه على مصر بركلات الترجيح 3-2، بعدما انتهى الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل 2-2، جاءت المواجهة صعبة للغاية، خاصة أن كلا الفريقين يطمح في تحقيق البرونزية وخرج الشوط الأول بالتعادل السلبي، وانتظرت جماهير المنتخبين أن تتغير النتيجة، وبالفعل نجح مصطفى سمير في تغيير النتيجة لمصلحة المنتخب المصري، بعد 5 دقائق من الشوط الثاني من تسديدة نارية بعد محاولات عدة، ولم ينتظر إيران طويلاً ونجح في التعويض والعودة للمباراة بعد دقيقتين عن طريق أمير أكبري، وتوالت تسديدات لاعبيه إلا أن الشوط الثاني انتهى بالتعادل 1-1.
ومع بداية الشوط الثالث وبالتحديد بعد مرور دقيقتين ينجح محمد عبدالنبي في وضع منتخب مصر في المقدمة 2-1 من ضربة حرة مباشرة في اتجاه مرمى إيران، ويتعرض إسلام أحمد لاعب مصر للإصابة ويتوقف اللعب ويضغط إيران بكل خطوطه للتعويض، ويسقط عبدالعزيز صبح حارس مرمى منتخب مصر بسبب الطقس الحار، وقبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط ينجح إيران في التعادل عن طريق محمد مختاري، مع بداية الشوط الإضافي خرج مختاري للحصول على البطاقة الصفراء الثانية ونال البطاقة الحمراء لادعاء الإصابة، وينتهي الشوط بالتعادل 2-2، وفازت إيران 3 - 2 بركلات الترجيح.

أهلي: الخسارة أمام مصر أبعدتنا عن «مربع الذهب»
دبي (الاتحاد)

قال خليل أهلي مدير منتخبنا الوطني إن ما قدمه اللاعبون في مباراتي روسيا والبرتغال، يؤكد قدرتنا على مواصلة اللعب مع الكبار، بصرف النظر عن ترتيب منتخبنا في البطولة، خاصة أن منتخبنا فاز على روسيا البطل والبرتغال بطل العالم، وهو ما يجعلنا نواصل العمل، لأننا ندرك أننا على الطريق الصحيح. ووجه أهلي الشكر إلى اللاعبين على ما قدموه في البطولة، مؤكداً أن الطموحات أكبر من المركز الخامس، خاصة أن الإعداد كان جيداً للغاية، ولعبنا مباريات أمام عدد من منتخبات البطولة التي وصلت مبكراً، بالإضافة إلى مباريات ودية مع الأندية ومنتخبات أخرى، وهو ما جعلنا ندخل البطولة بعدد كبير من المباريات الودية. وقدم أهلي اعتذاره للجماهير الإماراتية التي كانت تنتظر إنجازاً جديداً في النسخة الخامسة والتي تقام على أرضنا، وقال: خسارة المنتخب أمام مصر في الافتتاح أربك حساباتنا، ثم التعادل أمام الأرجنتين قضى على حلمنا، رغم أن النتائج بشكل عام في الدور الأول لم تكن سيئة، خاصة أن المنتخب فاز في مباراتين، وخسر في مباراة واحدة، ولكن لوائح البطولة منحت منتخبنا نقطة واحدة بالفوز بركلات الترجيح على الأرجنتين.
ووجه مدير المنتخب الشكر إلى اتحاد الكرة، خاصة يوسف السركال رئيس الاتحاد الذي وفر كل الدعم والإمكانيات للمنتخب للظهور المشرف في البطولة، وقال: ننتظر من الاتحاد أن يواصل دعمه لهذا المنتخب الذي انتظرنا عليه، بعدما قمنا بتجديد الدماء في الموسم الماضي، والآن قادرون على تحقيق إنجازات عالمية ونتائجنا في البطولة تؤكد ذلك.