الخميس 1 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

واشنطن تتساءل عن احترام التعديلات للمعايير الديمقراطية

22 مارس 2007 01:01
واشنطن -ا ف ب: انتقدت الولايات المتحدة إجراء استفتاء الاسبوع المقبل في مصر على تعديلات دستورية انتقدتها المعارضة المصرية ووصفتها بأنها مخالفة للدستور· وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية شون ماكورماك ردا على سؤال في ندوة صحافية عن هذا الاستفتاء: ''يجب وضع ذلك في إطار الاصلاحات السياسية والاقتصادية في البلاد''· وأضاف ''في ما يتعلق بهذا الاستفتاء وهذه التعديلات الدستورية، لا أريد أن أعطي اليوم تفسيرات مفصلة جدا لوجهة نظرنا''· وأكد ''صراحة، لا أريد أن أضع الولايات المتحدة في وسط ما يفترض ان يكون حدثا في السياسة الداخلية المصرية''·وردا على سؤال عن موعد هذا الاستفتاء في 26 مارس الجاري، بعد اسبوع على تبني 34 تعديلا دستوريا، امتنع المتحدث عن الإدلاء بأي تعليق· وقال ''لا أريد الإدلاء بأي تعليق محدد حول المهلة'' الممنوحة للناخبين· وأضاف ''في العالم الحديث، اليوم، من الأكيد أن من الممكن نظريا الحصول على كمية كبيرة من المعلومات وتحليلها في فترة قصيرة''· وفي وقت وجهت الولايات المتحدة انتقادات حادة الى نظام الرئيس حسني مبارك على صعيد حقوق الانسان، قال ماكورماك ردا على سؤال إن بعض التعديلات ''تطرح السؤال لمعرفة ما اذا كانت الحكومة المصرية تحترم المعايير الديموقراطية التي حددتها بنفسها''· والتعديلات الأكثر إثارة للجدل تتمحور حول تعديل المادة 88 الذي يلغي إشراف القضاة على صناديق الاقتراع وفقا لقاعدة قاض لكل صندوق وينص على تشكيل ''لجنة عليا مستقلة'' لتنظيم العملية الانتخابية·وكذلك المادة 179 التي تتيح اعتقال المشتبه فيهم وتفتيش منازلهم ومراقبة مراسلاتهم والتنصت على اتصالاتهم الهاتفية من دون الحصول على إذن قضائي· وتسمح المادة 179 لرئيس الجمهورية بإحالة قضايا الارهاب الى ''أي هيئة قضائية مشكلة طبقا للقانون والدستور''· ويستطيع بذلك رئيس الجمهورية أن يحيل المتهمين في قضايا الارهاب الى محاكم عسكرية أو استثنائية· وكانت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس ترى في نشر الديمقراطية في الشرق الاوسط افضل حصن ضد الارهاب، وقد دعت ايضا آنذاك الى إجراء انتخابات رئاسية حرة في مصر والتقت المعارض أيمن نور الذي ترشح ضد الرئيس حسني مبارك· وبعد سجن أيمن نور في ديسمبر 2005 هددت واشنطن بتعليق مساعدتها المالية والعسكرية لمصر (1,8 مليار دولار سنويا) ثم علقت في فبراير 2006 المحادثات مع القاهرة حول اتفاق للتجارة الحرة·
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©