الاتحاد

عربي ودولي

محلل إسرائيلي: عملية غزة فشلت

علق الكاتب والمحلل السياسي الإسرائيلي امير تسوريا، على انسحاب الجيش من غزة والعملية التي نفذها هناك على مدى خمسة أيام فقال: ''من السهل جدا الكذب على النفس، بل هو أكثر لطفا من الحقيقة· ولكن لماذا لا نتمتع بالشجاعة ونسأل أنفسنا مباشرة: ''هل هذه عملية عسكرية؟·· ما هذه العملية؟·· إن لواء ''غفعاتي'' طلب إخراجه من غزة بسرعة كبيرة بينما العملية الحقيقية يجب ان تنفذ رويدا رويدا· إننا نشتاق لأيام شارون وروفائيل ايتان· أين أيام العمليات الشجاعة؟·· أين أيام العز حين كان لنا قادة شجعان وجنود رائعون، كانوا يدخلون أينما أرادوا ويثيرون جلبة الموت، ويعودون سرا من القطاع الى قواعدهم تاركين العدو خلفهم حائرا مصدوما ومرتعبا؟·· ومن كان يتصور أننا سنشتاق لهذه الدرجة إلى ارئيل شارون وروفائيل ايتان''·
وأضاف تسوريا ''الآن حان وقت الشجاعة، وأن ننظر للواقع بعيون لا يمكن الضحك عليها، والقول إن عملية الجيش في شمال غزة قد فشلت· سجلوا هذه الكلمة أمامكم ''ف ش ل ت'' ولم تحقق أي هدف حقيقي مثل وقف الصواريخ واغتيال قادة كبار وكشف شبكات أو تفجير مخازن للصواريخ والذخيرة·
وأوضح المحلل ''مثلما دخلوا خرجوا !!·· واستمرت ''حماس'' حتى خلال تواجد القوات في المنطقة، بإطلاق الصواريخ حتى من داخل مناطق التواجد العسكري بمعدل 40-50 صاروخا يوميا· وعدد القتلى من بين عناصر ''حماس'' صغير جدا لأنهم غادروا المنطقة، واستعدوا لشن هجمات حرب العصابات، والجيش غير مستعد في هذه الأيام من ناحية بنيوية، لخوض قتال طويل ومستمر داخل المناطق المأهولة، وإن طريقة الضربة السريعة التي نجحت خلال عملية ''السور الواقي'' في الضفة الغربية لم تعد مجدية هنا''·

اقرأ أيضا

خبراء وحقوقيون لـ «الاتحاد»: قطر تتنفس كذباً في نزاع «العدل الدولية»