الجمعة 2 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

هنية يطلب الحوار مع أميركا وأوروبا

22 مارس 2007 00:59
رام الله - وكالات الأنباء: خفف الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة أمس، مقاطعتهما الدبلوماسية للحكومة الفلسطينية، بالموافقة على إجراء محادثات مع وزراء غير أعضاء في حركة ''حماس'' بينما قال رئيس الوزراء إسماعيل هنية إنه بعث عبر إيطاليا رسالة الى الإدارة الأميركية مفادها أن الحكومة الفلسطينية الجديدة ، مهتمة بالحوار مع الولايات المتحدة ومع أوروبا· وتأتي هذه المحادثات بعد الاجتماع الذي عقد يوم الثلاثاء ، بين القنصل الأميركي العام في القدس المحتلة جيكوب والاس ، ووزير المالية الفلسطيني سلام فياض وهو مستقل تربطه علاقات وثيقة مع البيت الأبيض الأميركي ومع حركة ''فتح'' التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس·وكان لقاء فياض بالقنصل أول اتصال بين مسؤول أميركي ووزير في حكومة الوحدة الوطنية التي تشكلت يوم السبت الماضي من ''حماس'' و''فتح'' المنافسة لها· فقد اجتمع مارك أوت مبعوث الاتحاد الاوروبي في الشرق الاوسط في غزة مع وزير الخارجية الفلسطيني زياد أبو عمرو يوم الثلاثاء، كما التقى ألفارو دي سوتو مبعوث المنظمة الدولية الخاص للشرق الأوسط أمس ،الاربعاء مع فياض في مدينة رام الله بالضفة الغربية· وتمثل هذه الاجتماعات اعادة ولو محدودة للاتصالات بين الحكومة الفلسطينية ورباعي الوساطة في الشرق الاوسط ، الذي يضم الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة وروسيا، والذي يطالب ''حماس'' بالاعتراف باسرائيل والاتفاقات المعقودة معها و''نبذ العنف'' لفك الحصار المالي والسياسي عن الحكومة الفلسطينية· وفي حديث مع صحيفة ''كورييري ديلا سييرا'' الايطالية ، قال رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية وهو من قادة ''حماس'' انه طلب من إيطاليا ان تنقل خلال زيارة وزير خارجيتها الى واشنطن يوم الاثنين المقبل ''رسالة للإدارة الاميركية : هذه الحكومة (الفلسطينية الجديدة) مهتمة بالحوار مع الولايات المتحدة ومع أوروبا''· وقال هنية ''الاميركيون يجب ان ينظروا الى النصف المملوء من الكأس''· وصرح هنية بأن فرنسا بعثت دعوة لوزير الخارجية الفلسطيني وهو مستقل· وقال هنية للصحيفة الايطالية ''لدينا معلومات تفيد بأن بعض وزراء الخارجية الأوروبيين مستعدون للحضور الى قطاع غزة للاجتماع معي ومع وزراء آخرين''· وأضاف ''انه من السابق لأوانه'' الكشف عن أسماء الدول التي أبدت هذا الاستعداد· وجاء كلام هنية بينما نفت إيطاليا ان يكون وزير خارجيتها ماسيمو داليما قد اتصل بهنية امس الاول لإظهار تأييده لحكومته، كما أعلن مكتب هنية سابقاً· وقالت الوزارة ان داليما بعث برسالة الى الرئيس عباس قال فيها ان الحكم على الحكومة الجديدة ، سيتم من خلال قدرتها على استئناف المفاوضات مع لإسرائيل·وكان داليما قد قال في مقابلة مع وكالة ''رويترز'' يوم الاثنين انه على الرغم من ان هذه ليست الحكومة التي تريدها أوروبا، فإنه سيكون ''خطأً فادحاً أن نغلق الباب في وجه هذه الحكومة''· الى ذلك ، أكد مصدر في الرئاسة الفلسطينية ان نائب رئيس الوزراء عزام الأحمد ووزير الثقافة بسام الصالحي سيقومون خلال اليومين القادمين بجولة أوروبية ، يستهلانها بزيارة ألمانيا لتوضيح وشرح آليات ومنهج الحكومة الفلسطينية الجديدة ·
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©