الاتحاد

عربي ودولي

طهران: العقوبات الدولية الجديدة بلا قيمة

 البرادعي قبيل اجتماع للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا أمس

البرادعي قبيل اجتماع للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا أمس

اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية محمد علي حسيني امس أن القرار الذي فرض بموجبه مجلس الأمن الدولي عقوبات على طهران بسبب برنامجها النووي ''لا قيمة له''· وقال المتحدث الذي أوردت تصريحه وكالة أنباء فارس ان هذا القرار ''بلا قيمة ومرفوض ومدان''، مضيفا ان تبني مثل هذه الاجراءات ''لن يكون له تأثير على تصميم الشعب الإيراني وحكومته'' على مواصلة البرنامج النووي·
وتحاشى وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي امام مؤتمر في جنيف للامم المتحدة لنزع السلاح التعليق على القرار وقال ان بلاده تريد حظر امتلاك مخزونات نووية وإنتاج الأسلحة النووية بموجب معاهدة دولية· وقال ''لقد حان الوقت لحظر كافة الأسلحة النووية''·
وكان مجلس الامن الدولي قد تبنى امس الاول حزمة جديدة من العقوبات في القرار رقم 1803 الذي يشدد العقوبات ضد طهران لإرغامها على تعليق انشطة تخصيب اليورانيوم وتوسيع تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية·
واعتمد القرار رقم 1803 بغالبية 14 صوتا من اصل 15 مع امتناع عضو واحد عن التصويت هو اندونيسيا· والقرار 1803 هو الرابع الذي يطالب فيه المجلس طهران بتعليق عمليات تخصيب اليورانيوم· وهو يشدد العقوبات التي يفرضها القراران السابقان 1737 و1747 · ووصف علاء الدين بروجوردي رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الايراني قرار مجلس الامن ضد بلاده بأنه ''قرار سياسي وغير مقبول''·
من ناحيته قال رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت امس ان اسرائيل تملك ''القوة والقدرة'' اللازمة للدفاع عن نفسها في مواجهة ما أسماه التهديد الايراني· واضاف اولمرت اثناء زيارة لشمال اسرائيل ''ان اسرائيل تعتبر نفسها مهددة بالتأكيد من ايران· وتملك القوة والقدرة للدفاع عن نفسها ضد اي تهديد''·
ورحبت تل ابيب بالقرار الجديد، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية اريه ميكيل في القدس المحتلة إن القرار الجديد له ''أنياب'' كما أنه يضع عقبات إضافية أمام كل من يرغب في الدخول في معاملات مالية مع إيران· واعتبر ان القرار ''يزيد من القوة الدافعة'' و''يشجع'' الاتحاد الاوروبي على فرض عقوبات من جانبه على إيران لانه يمنح الاتحاد التفويض الذي ظل ينتظره لفرض هذه العقوبات· ورحب بيان رسمي أصدرته وزارة الخارجية الإسرائيلية في وقت سابق أيضا بالقرار وقال إن سياسات إيران ''تقوض السلام والاستقرار العالميين''· واضاف البيان ''أن المجتمع الدولي لا يثق في الاعلان الايراني أن برنامجها النووي مخصص للاغراض السلمية فحسب وأنه محق في عدم تصديق ذلك''·
من ناحيتها قالت الخارجية الروسية ''ان هذا القرار مؤشر سياسي قوي موجه الى طهران حول ضرورة التعاون مع مجلس الامن الدولي واحترام قرارات الوكالة الدولية للطاقة الذرية''·
من ناحيتها امتنعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن التصويت على قرار جديد ضد إيران في فيينا أمس بعد صدور القرار الدولي الجديد·
وكان المدير العام للوكالة محمد البرادعي قد حث طهران على التعاون الكامل مع تحقيق بشأن معلومات تزعم أنها درست طريقة صنع قنابل ذرية· وقال مبعوث إيران لدى الوكالة إن المعلومات كاذبة وإنه لم تعد هناك أسئلة بحاجة إلى إجابة وإن تقرير الوكالة الصادر في 22 فبراير شباط شهد بأن أهداف برنامج الطاقة النووية الايراني سلمية بالكامل· إلا إن محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية قال إن المعلومات التي تشير إلى أن طهران سعت لاستغلال مواد نووية في ''أغراض التسلح'' ما زالت قضية ملحة برغم ان تحسن الشفافية الإيرانية قدم إجابات لأسئلة أخرى تتعلق بأنشطتها·

اقرأ أيضا

إدانات ورفض عربي ودولي لاعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان