صحيفة الاتحاد

الإمارات

بالصور.. محمد بن زايد: علاقاتنا مع السودان قائمة على البعد التاريخي والمصالح الأخوية

محمد بن زايد مرحباً بالرئيس السوداني  (تصوير: حمد الكعبي)

محمد بن زايد مرحباً بالرئيس السوداني (تصوير: حمد الكعبي)

لمشاهدة البوم الصورة .. أضغط هنا

أبوظبي (وام)

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع فخامة الرئيس عمر حسن أحمد البشير، رئيس جمهورية السودان الشقيقة، العلاقات الأخوية وسبل تطويرها، والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
جاء ذلك، خلال استقبال سموه، أمس، في أبوظبي، فخامة الرئيس عمر حسن أحمد البشير والوفد المرافق له الذي يقوم حالياً بزيارة رسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة.
ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بفخامة الرئيس السوداني والوفد المرافق له، معرباً سموه عن سعادته بتطور مسار العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين في ظل اهتمام وحرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، على دعم هذه العلاقات وتطويرها، بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.
وجرى خلال اللقاء بحث التعاون القائم بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية السودان في مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والتنموية والثقافية، والسبل الكفيلة بتطوير هذا التعاون لآفاق أوسع وأرحب.
وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء، متانة وتميز العلاقات مع جمهورية السودان الشقيقة، القائمة على البعد التاريخي والمصالح الأخوية المتبادلة، والشراكات الاقتصادية والتنموية التي تخدم التنمية الشاملة في كلا البلدين، فضلاً على تعاونهما في القضايا التي تهم المنطقة العربية، والدفاع عن مصالحها من التدخلات الإقليمية، مشيداً سموه بالدور السوداني الفاعل في جهود التحالف العربي في عملية إعادة الأمل في اليمن، والتصدي للتحديات التي تقوض الأمن والاستقرار في المنطقة.
وثمّن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مساهمة الجالية السودانية في المسيرة التنموية بالدولة، مشيداً سموه بما يتحلون به من كفاءة وإخلاص.
من جانبه، أعرب فخامة الرئيس السوداني عن سعادته بزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكداً حرص بلاده على تعزيز علاقاتها الأخوية مع دولة الإمارات، لما فيه خير ومصلحة البلدين الشقيقين، معرباً فخامته عن تقديره للدور الكبير الذي تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم القضايا العربية، والمحافظة على أمن واستقرار وهوية المنطقة.
وأكد الجانبان سعي البلدين المتواصل لتعزيز علاقات التعاون بينهما وتطويرها في الجوانب كافة.
كما أكدا أهمية تضافر الجهود العربية والتنسيق مع المجتمع الدولي لإعادة الأمن والاستقرار في عدد من الدول العربية، وبناء مؤسساتها الوطنية، ورفع المعاناة عن شعوبها، ومحاربة العنف والتطرف الذي تمارسه وتنفذه التنظيمات الإرهابية.
وتناول اللقاء مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، وتبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
حضر اللقاء، معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي.
كما كان في الاستقبال، معالي صقر غباش سعيد غباش، وزير الموارد البشرية والتوطين، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومعالي سلطان بن سعيد البادي الظاهري، وزير العدل، ومعالي محمد بن أحمد البواردي، وزير دولة لشؤون الدفاع، ومعالي أحمد جمعة الزعابي، نائب وزير شؤون الرئاسة، ومعالي علي بن حماد الشامسي، نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، ومعالي خلدون خليفة المبارك، رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، ومحمد مبارك المزروعي، وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، وحمد محمد حميد الجنيبي، سفير الدولة لدى جمهورية السودان، والفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، رئيس أركان القوات المسلحة، والفريق الركن جمعة أحمد البواردي الفلاسي، مستشار نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسعيد حميد النيادي، نائب مدير مكتب وزير شؤون الرئاسة.
ومن الجانب السوداني، معالي الدكتور فضل عبد الله فضل، وزير رئاسة الجمهورية، ومعالي البروفسور إبراهيم غندور، وزير الخارجية، ومعالي مدثر عبدالغني، وزير الاستثمار، ومعالي مشاعر أحمد الأمين الدولب، وزير الرعاية والضمان الاجتماعي، ومعالي الفريق طه عثمان أحمد الحسين، وزير الدولة مدير مكتب الرئيس، وسعادة محمد الأمين الكارب، سفير جمهورية السودان لدى الدولة، وعدد من المسؤولين.
وكان فخامة الرئيس عمر حسن البشير، رئيس جمهورية السودان الشقيقة، وصل إلى البلاد ظهر أمس في زيارة رسمية للدولة.
وكان في استقبال فخامته لدى وصوله مطار الرئاسة في أبوظبي، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وأجريت لفخامة الرئيس السوداني مراسم استقبال رسمية، حيث عزفت الموسيقى السلامين الوطنيين لجمهورية السودان ودولة الإمارات العربية المتحدة، فيما أطلقت المدفعية 21 طلقة تحية لضيف البلاد.
بعدها صافح فخامة الرئيس عمر حسن أحمد البشير مستقبليه من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين في الدولة، في حين صافح صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، كبار المسؤولين المرافقين للرئيس السوداني.
كما كان في الاستقبال، معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي.
كما كان في الاستقبال، معالي صقر غباش سعيد غباش، وزير الموارد البشرية والتوطين، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومعالي سلطان بن سعيد البادي الظاهري، وزير العدل، ومعالي محمد بن أحمد البواردي، وزير دولة لشؤون الدفاع، ومعالي أحمد جمعة الزعابي، نائب وزير شؤون الرئاسة، ومعالي علي بن حماد الشامسي، نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، ومعالي خلدون خليفة المبارك، رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، ومحمد مبارك المزروعي، وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، وحمد محمد حميد الجنيبي، سفير الدولة لدى جمهورية السودان، والفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، رئيس أركان القوات المسلحة، والفريق الركن جمعة أحمد البواردي الفلاسي، مستشار نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسعيد حميد النيادي، نائب مدير مكتب وزير شؤون الرئاسة.
ويرافق الرئيس السوداني، وفد يضم معالي الدكتور فضل عبد الله فضل، وزير رئاسة الجمهورية، ومعالي البروفسور إبراهيم غندور، وزير الخارجية، ومعالي مدثر عبدالغني، وزير الاستثمار، ومعالي مشاعر أحمد الأمين الدولب، وزير الرعاية والضمان الاجتماعي، ومعالي الفريق طه عثمان أحمد الحسين، وزير الدولة مدير مكتب الرئيس، ومحمد الأمين الكارب، سفير جمهورية السودان لدى الدولة، وعدداً من المسؤولين.