صحيفة الاتحاد

الرياضي

تيري هنري لـ ليكيب : منتخب فرنسا لن يتأثر بغيابي



إعداد- أنور ابراهيم:

عندما تعلم أن الموسم قد انتهى بالنسبة لك ''ستغلق المتجر'' وترتاح!
بإصابته الأخيرة في عضلات ساقة اليسرى خلال لقاء أيندهوفن الهولندي في دوري الأبطال الأوروبي (1-1)، علاوة على ما يعانيه من التهابات في القدم يغيب النجم الفرنسي الهداف تيري هنري لاعب أرسنال الإنجليزي عن فريقه حتى نهاية الموسم (10 مباريات في الدوري) كما سيفقد المنتخب الفرنسي جهوده خلال المباريات الدولية الأربع المقبلة وهي ليتوانيا (24 مارس الحالي) والنمسا (28 مارس الحالي) وأوكرانيا (2 يونيه) وأخيراً جورجيا (6 يونية القادم)·
فحالة النجم الفرنسي تحتاج إلى ما لا يقل عن ثلاثة أشهر راحة، ولكن الصحافة الإنجليزية التي تتفنن في تضخيم الأمور تحدثت كثيراً عن احتمالات حدوث انفصال بينه وبين ناديه الأرسنال وهو الأمر الذي أثار النجم الفرنسي وجعله ينفي ذلك في أكثر من صحيفة ومجلة رياضية عالمية مؤكداً استمراره مع فريقه اللندني حتى اعتزاله اللعب·
ولكن صحيفة ''ليكيب'' حاورته انطلاقاً من تأثير غيابه على منتخب بلاده في مبارياته المهمة المقبلة ولاسيما أن زميله النجم باتريك فييرا لاعب انترميلان الإيطالي مصاب أيضاً وكذلك فرانك ريبري نجم مارسيليا ومعهما لويس ساها نجم مانشيستر يونايتد الإنجليزي، وهو ما يعني غياب أربعة من الأعمدة الأساسية للمنتخب، فكان رد تيري هنري أن قال: ليس هناك مشكلة في ذلك فالكرة الفرنسية غنية بلاعبيها الجيدين الذين يعوضون غياب أي أحد، بل إنني أعتقد أن الأمور ستسير سيراً حسناً نحو التأهل لكأس الأمم الأوروبية ·2008
وبادرت الصحيفة بسؤال آخر عما إذا كان سينضم إلى منتخب فرنسا في شهر يونيه القادم في مركز التدريب في كلير فونتين، قال تيري هنري سأكون هناك بالطبع لتشجيعهم ولمشاهدة مباراتي أوكرانيا وجورجيا·
ورداً على سؤال بشأن ما سيفعله من الآن وحتى شهر يونيه المقبل، قال هنري: علاج ثم علاج ثم علاج ورعاية طبية حتى أعود أفضل وقد أخطف بعض الوقت للراحة في مكان ما ·· وعلى أية حال فإنني سأجهز نفسي جيداً لكي ألعب موسماً كبيراً في 2007-2008 الا أن الأمر كله سيتوقف على تطور الاصابة·
وعما إذا كان الارسنال أخطأ هذا الموسم في سياسة ضم عدد كبير من اللاعبين الشباب، قال هنري: لقد كان هذا الموسم حرجاً وحساساً ولكن النادي يسير على أية حال في الطريق الصحيح وهؤلاء اللاعبون الشباب يملكون مهارات عالية ومواهب ستخدم هذا النادي طويلاً·
وعندما تطرقت الصحيفة للحديث عن الفرنسي أرسين فينجر مدرب الأرسنال، وما إذا كان سيترك النادي أم لا، قال هنري: لا أريد أن أتحدث نيابة عنه ولكنني على المستوى الشخصي أتمنى بقاءه مع الفريق·
وسألته الصحيفة: هل تقصد أن مصير كل منكما مرتبط بالآخر؟
فأجاب هنري: أتمنى أن يكون مصير كل منا مرتبط بالآخر لفترة طويلة فالكل يعرف أن فينجر شخص أقدره كثيراً وأحترمه وأثق فيه أكثر من أي أحد آخر·
ولأن الصحيفة تعرف أن هنري لا يحب الراحة أصلاً فقد سألته عما سيكون عليه حالة خلال فترة الاصابة والراحة الطويلة من الناحية المعنوية قال: سيكون ذلك أمراً صعباً ولكن ليس سيئاً فعندما تعلم أن الموسم قد انتهى بالنسبة لك فإنك ''تغلق المتجر'' وترتاح على عكس الحال لو كانت الإصابة أسبوعين أو ثلاثة فوقتها ستكون في انتظار العودة بفارغ الصبر للمباريات·
ورداً علًى سؤال حول ما إذا كان يساوره القلق بشأن لياقته البدنية عند العودة من الاصابة وما إذا كان جسده قد أنهك من كثرة سنوات اللعب بدون راحة كافية، قال ثاني هداف دولي في تاريخ فرنسا بعد ميشيل بلاتيني (39 هدفاً مقابل 41 هدفاً لبلاتيني): جسدي لم ينهك فلقد حدث لي مثل ذلك تقريباً (نفس الاصابة) بعد كأس العالم 1998 عندما لم آخذ قدراً كافياً من الراحة (اسبوع واحد فقط) بعد موسم شاق ومضن، ولم أكن مستعداً جيداً فحدثت الاصابة·
وأضاف هنري: إنني لم أبلغ الثلاثين من عمري بعد مواليد 17 أغسطس 1977 ولم استنفد كل قواي وكان من الممكن أني ساورني القلق لو كنت ''في الفورمة'' ولا أسجل أهدافاً مثلاً·
ولأن اصابته ليست بسيطة فقد سألته الصحيفة عما إذا كان سيغيب فعلاً ثلاثة أشهر حسبما تردد، فقال: لست دكتوراً ولكنني أؤكد أنه يتعين أن أتوقف عن اللعب ثلاثة أشهر على الأقل حسبما قالوا لي وللأسف فإنني كنت أشعر بأن ذلك سيحدث·
وأوضح هنري أنه يعاني بالضبط من قطع جزئي في عضلات الساق اليسرى فضلاً عن آلام تعزى إلى ضغط ''عرق النسا'' والتهابه الأمر الذي يعني حاجته للراحة حتى يختفي هذا الألم·
ولأن الاصابات لاحقته منذ شهر ديسمبر الماضي، فإنه يعترف بأن تلك هي المرة الأولى منذ ثمانية أعوام التي يواجه فيها موسماً يتخلله هذا الكم الكبير من الاصابات·