صحيفة الاتحاد

الرياضي

ريكاردو : حطمنا عناد الزمالك وأرهقناه في عقر داره



سيبويه يوسف:

استطاع البرازيلي هيرون ريكاردو المدير الفني للهلال السوداني السوداني لكرة القدم أن يحدث نقلة كبرى في أداء الفرقة الزرقاء منذ أن تسلم زمام التدريب في منتصف الموسم قبل الماضي·· ونجح في صناعة كتيبة لا تقهر بسهولة·· ووفق في قيادة الهلال لاحتلال المركز الثالث في دوري أبطال العرب في العام الماضي·· وبرع في المحافظة على بطولة الدوري الممتاز المحلي للمرة الرابعة على التوالي بعد ان نال الهلال في عهده البطولة مرتين·· فهذا المدرب ''الشاطر'' قاد الأزرق من انتصار إلى انتصار حتى ظهرت بصمته واضحة في عروض الهلال على الصعيدين المحلي والخارجي·· وكما ان البرازيلي أحدث نقلة كبرى في الفرقة الزرقاء وخاصة في المواجهات الأفريقية والعربية التي يخوضها الهلال خارج أرضه حيث فاز على لكصر الموريتاني وتعادل مع البوليس الأوغندي وحرس الحدود المصري وقهر البوليس الزنجباري وحقق نتائج مشرفة أمام الوداد المغربي بالدار البيضاء 3/2 قادته لنصف نهائي العرب وتعادل 2/2 مع الزمالك في القاهرة بعد ان انتصر الهلال عليه 2/صفر في أم درمان·
وخلال تلك المواجهتين استخدم البرازيلي ريكاردو أساليب حديثه في إقصاء أبناء (ميت عقبه) ورسم أحلى الاستراتيجيات للتفوق على المصري والترقي على حسابه لدور الـ(16) في رابطة أبطال أفريقيا وعقب هذا الإنجاز الخارجي والذي تناقلته أجهزة الإعلام المختلفة التقينا بالمدير الفني للهلال هيرون ريكاردو وطرحنا عليه الأسئلة الحائرة التي ظلت تبحث عن إجابات واضحة للعروض القوية التي قدمها نجوم الهلال على مدار اللقاءين على الرغم من ان الدوري السوداني لم يتجاوز مرحلة الاسبوعين فجاءت ردوده كبراعته في التخطيط ووضع التكتيك المثالي للتفوق على الأندية المحلية والخارجية وفيمايلي ماقاله المدرب·
محاربون أشداء
ماهي العوامل التي قادت الهلال لمواصلة عروضه خلال السنوات الأخيرة؟
لابد أن أشير في البداية إلى أنه بالهلال محاربين أشداء فلاعبو الهلال يمتازون بالامكانيات والموهبة العالية والعوامل التي ساعدت الهلال في التماسك وتقديم أقوى العروض، وتمثل ذلك في حرصنا على المحافظة في إعداد الفريق داخلياً وخارجياً وتوظيف امكانات اللاعبين والوقوف على مواطن الضعف والقوة لدى الخصوم واستغلالها في إحراز النتائج المشرفة بجانب العزيمة والإصرار التي تحلى بها نجوم الفريق وسنعمل على تطوير الأداء في الفترة المقبلة لمزيد من التألق والوصول إلى مرحلة المجموعات الأفريقية·
حقق الهلال الفوز بالثنائية النظيفة في جولة الذهاب بأم درمان على الرغم من عدم مشاهدتكم لمنافسكم على الطبيعة؟ نعم لم نشاهد نادي الزمالك على الطبيعة ولكننا حصلنا على عدة أشرطة لمواجهات المصري على المستويين المحلي والخارجي وهذه الأشرطة قادتنا لمعرفة أسلوب الزمالك واستراتيجياته المختلفة التي يتبعها للوصول إلى أهدافه كما أننا وقفنا على أداء بعض النجوم والذين يعتبرون الأوراق الرابحة للمدير الفني هنري ميشيل وخلالها كشفنا بعض الثغرات بالزمالك ووفقنا في استغلالها وتحقيق الفوز الباهر بمباراة أم درمان·
على الرغم من الانتصار المريح في جولة الذهاب إلاّ أن بعض الأوساط الهلالية كانت قلقة في لقاء الإياب بالقاهرة؟
في كرة القدم لا يمكنك أن تختار النتيجة التي تريدها ووفق هذه القواعد يجيء الحذر والحيطة ولكننا كجهاز فني وإدارة الكرة واللاعبين كنا على ثقة من عبور الزمالك بعد أن تابعنا أداءه على الطبيعة لا سيما أن الهلال يفوق الزمالك في كل شيء ومن هنا نبع إحساسنا بالترقي على حسابه ووفقنا في اختيار العناصر التي ساهمت في هذا التفوق في لقاء القاهرة·
الهلال تعرض إلى ضغط وهجوم ضار من الزمالك في الشوط الأول لمباراة الإياب وكان صاحب الأرض الأقرب للوصول إلى الشباك وتعديل نتيجة أمدرمان على الرغم من الهجمات الخطرة للهلال!
هذه حقيقة فكل نادٍ متأخر في مباراة الذهاب يرمي بكل أسلحته الهجومية للمعادلة والترجيح ولكننا خلال هذا الشوط استدرجنا الزمالكاوية مع بناء ترسانة دفاعية وكنا مطمئنين على نظافة الشباك وقد فاجأناه بهجمات منظمة مع انطلاقة اللقاء وكنا الأقرب للتسجيل وضاعت للهلال ثلاث فرص في وضع انفراد وفي الهلال سعينا إلى استدراج الزمالك وإرهاق لاعبيه والسيطرة على منطقة الوسط ونوعنا في الأساليب حيث هاجمنا ودافعنا واحتفظنا بالكرة في وسط الملعب ونجح نجومنا في الوصول للشباك والتعديل عقب كل هدف لأصحاب الأرض أي ان الهلال تعامل مع خصمه بالقطعة حتى لا يفلت زمام اللقاء من أيدينا فلاعبو فريقي طبقوا ما طلبته منهم·
اعتمد الزمالك على الهداف عمرو زكي ورغم أنه أحرز هدف السبق إلا أنه لم يشكل خطورة على الهلال وظهر بمستوى غير مرض، فهل هذا يرجع إلى أنكم وضعتموه في برج الرقابة؟
عمرو زكي مهاجم شرس، وقد شاهدته كثيراً عبر أشرطة مباريات الزمالك وتيقنت ان الزمالك سيعول عليه كثيراً وخاصة أنه قناص ماهر ولكننا في الهلال لدينا نجوم أفذاذ عرفوا كيف يتعاملون مع خطورته ولم نضعه في برج الرقابة وحسب وإنما أصدرنا توجيهاتنا للاعبين بقطع الإمداد عنه ومحاصرته لحظة تأهبه لاستلام التمرير وأن تكون المراقبة لأقرب لاعب وعدم الوقوع في الأخطاء حتى لا يحتسب قاضي اللقاء ضربات ثابتة للزمالك وبالفعل نجح نجومي في إيقاف خطورته·
الهلال والزمالك من الأندية الكبيرة في أفريقيا ولقاؤهما معاً في دور الـ(32) أشار إلى صعوبة المهمة على الطرفين ولكن الأزمة نجح في ترويض أبناء ميت عقبة وبنتيجة مشرفة ذهاباً وإياباً حتى أظهر الزمالك كبعبع غير مخيف؟
الزمالك فريق كبير وصعب المراس ولكن احترام الهلال لمنافسه خلال الجولتين كان له الأثر الكبير في التفوق عليه على مدار المباراتين ووضعنا كل الاحتمالات ورفعنا درجات الحذر وأعددنا نجومنا لمواجهته والتغلب عليه وكما أن الوقفة القوية لجماهير الهلال خلف اللاعبين بأم درمان وفي القاهرة كانت دافعاً كبيراً لنجوم الفريق وتلاحظ ذلك من خلال الاستقبال الحار ذهاباً وإياباً وتحية الأبطال للقاعدة الجماهيرية في ملعب القاهرة منح الفرقة الهلالية أرضاً صلبة فالتحية والإشادة لجمهور الهلال الوفي والعظيم·
بعد محطة الزملكاوية ماهي طموحات الهلال في المرحلة المقبلة؟
سيتواصل الإعداد بقوة وسنجهز اللاعبين للمرحلة المقبلة بجولات الممتاز والتجارب الإعدادية وكما للهلال أكثر من تسعة لاعبين بالمنتخب الوطني وهم العمود الفقري للكتيبة الزرقاء وماضون في سبيل تحقيق غايات الجمهور الوفي وإسعاد القلعة الزرقاء ومواصلة مشوار الانتصارات على المستويين المحلي والخارجي وان الموج الأزرق سيهدر بقوة في الفترة المقبلة للوصول لمرحلة المجموعات في رابطة أبطال أفريقيا وطموحاتنا لا تحدها حدود·