الإمارات

الاتحاد

أطباء «مستشفى توام» ينقذون حياة فتى مواطن أصيب بتمزق في الشريان الأبهر

نجح أطباء في مستشفى توام بمدينة العين في إنقاذ حياة فتى مواطن 13 عاماً بعد تعرضه لحادث مروري أليم، وذلك باستخدام تقنية فريدة أتاحت لهم تجنب العمل الجراحي الذي قد يودي بحياة المصاب في مثل هذه الحالات، بحسب الدكتور محمد حمدان رئيس قسم أمراض القلب.
وكان الفتى المواطن أصيب بعدة جروح في صدره إثر الحادث الذي تعرض له على طريق العين أبوظبي، ما سبب له تمزقاً في الشريان الأبهر أكبر الأوعية الدموية في الجسم. وعادة يتطلب ترميم هذا الشريان، الذي يقوم بدور الناقل الرئيسي للدم بين القلب وباقي أجهزة الجسم، عملية جراحية معقدة وعالية الخطورة. وقام فريق من المتخصصين في مستشفى توام من أقسام أمراض قلب الأطفال والعلاج بالأشعة والجراحة الصدرية وأمراض قلب الراشدين، وجراحة الأوعية الدموية، باستخدام هذه التقنية غير المسبوقة في دولة الإمارات لإيقاف نزيف الدم دون عمل جراحي. وتولى القيام بهذا الإجراء الدكتور محمد حمدان، رئيس قسم أمراض القلب، والدكتور أيمن صالح، رئيس قسم العلاج بالأشعة.
وقال الدكتور حمدان: “قمنا بإحداث فتحة صغيرة في الأوعية الواقعة في الجزء الداخلي العلوي من الفخذ (المغبن) للوصول إلى المنطقة المتضررة، ثم وضعنا دعامات خاصة مصنوعة من إطار بلاتيني مطلي بالذهب عيار 24 قيراطاً ومغطى بطبقة من نسيج خاص، على المنطقة المتضررة لإغلاق التمزق الحاصل وإيقاف نزيف الدم.
وتم استيراد هذه الدعامات إلى مستشفى توام من الولايات المتحدة قبل أيام قليلة. ويمكن تكبير حجم هذه الدعامات الدائمة عندما يكبر الطفل، ويمكن استخدام هذه الدعامات مع كافة الأعمار بدءاً من عمر سنة واحدة.
وقال الدكتور صالح: “لقد كنا محظوظين للغاية في توقيت وصول هذه الدعامات وحصولنا على عدد كاف منها، وإلا كان علينا إجراء عملية جراحية طارئة وصعبة للغاية لإصلاح التمزق وإيقاف النزيف”. مشيرا إلى أن حالة المريض أصبحت الآن ممتازة.

اقرأ أيضا

14 مخالفة في لائحة الضبط بشأن «كورونا»