الاتحاد

ثقافة

حفل توزيع جوائز العويس

تحيي اوركسترا ماري السيمفونية النسائية السورية حفل توزيع جوائز مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية - الدورة العاشرة، وذلك في مساء الثالث عشر من الشهر الجاري، حيث ستقدم الفرقة الفنية المرموقة مقطوعاتها بعد توزيع الجوائز على الفائزين في جميع الحقول·
وتعد فرقة ماري النسائية - التي ينتظم في صفوفها أكثر من أربعين عازفاً من خريجات الجامعات الأوروبية وحملة شهادات الماجستير من لندن، وباريس، وسان بطرسبرج، وموسكو وحملة شهادات الدبلوم العالي من كونسرفتوار دمشق، والدارسين في المراحل النهائية ضمن معاهد دمشق الموسيقية، ويقودها المايسترو رعد خلف - واحدة من أهم الفرق على مستوى العالم نظراً لما قدمته من الأعمال الموسيقية المتنوعة الخفيفة، عالية التقنية كأعمال الفالسات، والمارش، والرقصات الحيوية، والمتتاليات، والأعمال الاحتفالية، لمؤلفين موسيقيين من جميع المراحل، إضافة إلى بعض الأعمال العربية والتي يتم توزيعها للاوركسترا الكبيرة بقصد إبراز تطور اللحن العربي وميزته المتألقة ضمن طابع إيقاعي تآلفي جديد·
وحول فكرة إنشاء فرقة سيمفونية نسائية، يقول المايسترو رعد خلف (مؤسس وقائد الفرقة) بدأت الفكرة مع نهاية عام ،2005 فقد لاحظت أنه بعد أكثر من خمسة عشر عاماً على تأسيس المعهد العالي للموسيقى بدمشق، أصبح لدينا كادر موسيقي هام من الشباب الجديد القادر على تقديم نتاج فني موسيقي عالي المستوى، وعند دراستي للمجموعات المتخرجة، اكتشفت أن الغالبية هي من الفتيات، الأمر الذي دفعني إلى تبني فكرة إنشاء فرقة نسائية سيمفونية لهن، خاصة أنه في منطقة الشرق الأوسط كلها لا يوجد مثل هذا التوجه، كما أن تأسيس فرقة كهذه ينم عن دلالات كبيرة وعن تطور حضاري اجتماعي في سوريا·
وكانت مؤسسة العويس قد أعلنت في ديسمبر 2007 أسماء الفائزين بالجوائز والتي كانت من نصيب الشاعر المغربي محمد بنيس في حقل الشعر، والروائي اللبناني إلياس خوري مناصفة مع القاص المصري يوسف الشاروني في حقل القصة والمسرح والرواية، والناقد المغربي عبدالفتاح كيليطو في حقل الدراسات الأدبية والنقد، ومواطنه هشام جعيط في حقل الدراسات الإنسانية والمستقبلية، ثم أعلن لاحقاً عن فوز كل من جمعة الماجد وسلمى الخضراء الجيوسي بجائزة الإنجاز الثقافي والعلمي·

اقرأ أيضا

«زايد للكتاب» تعرف بالثقافة الإماراتية والعربية في ألمانيا