صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

سنغافورة تستضيف قمة الذواقة


دبي - الاتحاد :

تستضيف سنغافورة عدداً من أهم الطهاة في العالم خلال ''القمة العالمية للذواقة'' التي تعقد في شهر أبريل المقبل وذلك في إطار جهودها لاجتذاب الذواقة من أنحاء الشرق الأوسط لاختبار عالم من النكهات الرائعة، وتعد القمة العالمية للذواقة، والتي تدخل حالياً عامها الحادي عشر، احتفالاً سنوياً بأفضل ما تقدمه المطابخ العالمية·
وتمتد القمة على مدار ثلاثة أسابيع، وتضم 70 فعالية للمأكولات، يشارك فيها مجموعة من أهم الطهاة العالميين، بالإضافة إلى عشاء رائع يقدمه أوجوست إسكوفييه، وعدد من الضيوف اللامعين، وقال د· شان تات هون الرئيس التنفيذي لقسم الترفيه لدى هيئة السياحة السنغافورية: استقطبت القمة العالمية للذواقة في السابق زواراً من المنطقة تدافعوا إلى سنغافورة للاحتفال بالمأكولات الراقية والتجارب المميزة التي يقدمها عشرات الطهاة المحترفين والشخصيات المشهورة في عالم المأكولات·
وأضاف هون: كان 20% ممن حضروا القمة العالمية للذواقة 2006 من الزوار الأجانب، حيث قدم معظمهم من ماليزيا وفرنسا وأستراليا والفلبين والهند وإندونيسيا، وتساهم القمة العالمية للذواقة في تسويق سنغافورة كوجهة استثنائية تروج لأفضل العروض السياحية والتجارب المميزة·
كما تعتبر المأكولات الراقية وخيارات التسوق من أهم عناصر الجذب لاستقطاب الزوار من الشرق الأوسط إلى سنغافورة، وبخاصة أولئك الذين يرمون إلى قضاء الإجازة والاسترخاء في الجزيرة الجنوب شرق آسيوية· وتستضيف هذه القمة مجموعة من أفضل الطهاة المحترفين، والمتخصصين في جميع أنواع المأكولات الغريبة والتقليدية على حد سواء·
من جانبه قال بيتر كنيب أحد المشاركين في تنظيم الحدث: سيكون هناك طهاة متخصصون في مجال المأكولات التقليدية وآخرون متخصصون في مجال المأكولات المعاصرة· ويمكن القول إن القمة العالمية للذواقة ستتصدر عالم فنون الطهي·
وكجزء من الحملة الترويجية للقمة العالمية للذواقة في المنطقة، يستضيف مطعم Chef's House الجديد في فندق راديسون ساس في مدينة دبي الإعلامية ''مهرجان تذوق سنغافورة اللذيذة'' حتى 22 مارس، وتتضمن هذه الفعالية مأكولات وحلويات سنغافورية، بالإضافة إلى عشاء فاخر في اليوم الأخير·
وقال كي واي بيه المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لدى هيئة السياحة السنغافورية: تتمتع سنغافورة بمكانة متميزة عالمياً كجنة للمأكولات، كما أن خيارات المأكولات المتنوعة فيها تحظى بقبول فائق لدى الزوار بهدف السياحة والعمل، وتسلط الفعاليات المشابهة للقمة العالمية للذواقة الضوء على تجربة ''فقط في سنغافورة'' التي نروج لها، وذلك من خلال مباهج المأكولات العالمية·