دبي (الاتحاد)

أظهر الاستبيان الفصلي الصادر عن اقتصادية دبي، أمس، أن الشركات في دبي تتطلع إلى تحقيق نتائج أقوى، والمزيد من التوسع العالمي قبل انطلاق «إكسبو 2020»، على ضوء التحسن في ظروف السوق المحلية، والتوقعات الأفضل إزاء الأنشطة عموماً.
وكشف أن نسبة الشركات، التي تتوقع تحسناً في وضع الأعمال للربع الأول 2020، ارتفعت إلى 60% مقارنة مع 58% في الربع السابق، حيث يرى المشاركون أن «إكسبو 2020 دبي»، والزيادة المتوقعة في أعداد السياح، يمثلان العاملين الأساسيين في زيادة النشاط الاقتصادي.
وكان الربع الأخير من العام الماضي، تأثر بتدني مستويات الطلب، وهامش الربح، وعدد المشاريع، الأمر الذي دفع 19% من الشركات إلى تصنيف أدائها دون المستوى المطلوب، لكن يتوقع للربع الأول من العام الجاري أن يشهد ارتفاعاً في طلبات الشراء الجديدة، وتزايد أحجام النشاط، وتوفير المزيد من الوظائف.
وتنظر الشركات في دبي أيضاً إلى معرض إكسبو، بعين التفاؤل لتحسين مصداقيتها وعلاقاتها مع الشركات الدولية، ما يتيح المزيد من فرص النمو والصادرات، ويبدو المصدرون أكثر تفاؤلاً بقليل من مجتمع الأعمال العام في دبي، حيث سجل مؤشر ثقة الأعمال المركب 128.8 نقطة و125.6 نقطة على التوالي.
ومن بين 70% من المشاركين، الذين أعربوا عن توقعاتهم حول «إكسبو 2020 دبي»، يتوقع 56% تسجيل زيادة في النشاط التجاري، بينما يتوقع 20% تحسناً في ظروف العمل والسوق عموماً، ويتوقع 14% زيادة في نشاط الزوار، وقال 7% منهم إنهم يتوقعون زيادة في أعمال الإنشاءات.