صحيفة الاتحاد

الإمارات

الأونروا تشيد بدعم الإمارات للشعب الفلسطيني




أشادت السيدة كارن كونينغ أبوزيد المفوضة العامة لمنظمة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ''الاونروا'' بمواقف دولة الإمارات العربية المتحدة الإنسانية ودعمها ومساندتها للشعب الفلسطيني من خلال إقامة المشاريع الإسكانية والصحية وحملات الإغاثة الإنسانية التي كان لها الأثر الكبير في تخفيف المعاناة عن الفلسطينيين·
كما ثمنت السيدة ابوزيد الجهود الإنسانية لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام بإقامة المشاريع الإنسانية من مراكز لتأهيل المعاقين ومستشفيات ودعم للمرأة الفلسطينية التي تعانى الكثير من ويلات الحصار والظروف المعيشية القاسية·
وقالت إن أعمال سموها الإنسانية هي محل تقدير واحترام منظمة ''الاونروا'' لأنها لعبت دورا متميزا وحيويا في دعم الشعب الفلسطيني·
وأضافت ابوزيد التي تزور البلاد حاليا في حديث لوكالة أنباء الإمارات أنها التقت خلال زيارتها عددا من المسؤولين بهيئة الهلال الأحمر ومؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية واطلعت على حجم المساعدات التي تقدمها دولة الإمارات للشعب الفلسطيني واصفة الدعم الإماراتي للشعب الفلسطيني بأنه حيوي وهام خصوصا وانه يوفر الإغاثة في اللحظات الحرجة والصعبة ·
وأشارت إلى المشاريع الضخمة التي أقامتها دولة الإمارات في فلسطين مثل بناء مدن جديدة في بيت حانون وخان يونس في غزة وجنين بالضفة الغربية بالإضافة إلى المشاريع الموسمية مثل إرسال المواد الإغاثية العاجلة وبعثة الفريق الطبي لجراحة القلب المفتوح لمعالجة اللاجئين الفلسطينيين وإجراء عمليات للمعوزيين حيث يعتبر هذا العمل الإنساني نموذجا للتعاون بين دولة الإمارات و''الاونروا''·
وأشارت إلى أن حملة فريق الهلال الأحمر العالمي لجراحة القلب المفتوح التي ستتوجه إلى سوريا ستوفر العلاج والعمليات الجراحية اللازمة للعديد من اللاجئين الفلسطينيين الذين ليس بامكانهم تحمل تكاليف عمليات القلب·
وأشادت بجهود سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر في دعم الشعب الفلسطيني وتوجيهات سموه بشأن تفعيل التعاون مع ''الاونروا''·
وقالت إن ما تقدمه دولة الإمارات والسعودية والكويت يؤكد الدعم العربي الكبير للاجئين الفلسطينيين·
وأشارت إلى أن برامج الطوارئ في الاونروا تواجه تقلصا كبيرا وأنها ستضطر في حالة عدم الحصول على الأموال العاجلة إلى إيقاف البرامج ما يعني فقدان آلاف العاملين فيه لوظائفهم·
وناشدت المفوضة العامة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين حكومات وشعوب العالم دعم الاونروا وبرامجها الطارئة والمنتظمة ومشاريعها الإنسانية لأنها تواجه عجزا في ميزانيتها يبلغ حوالي 100 مليون دولار موضحة انه يتم سنويا إنفاق حوالي 15 مليون دولار على إقامة المدارس والمراكز الصحية وحملات الإغاثة· وذكرت أن اليابان تبرعت أمس بمبلغ أربعة ملايين و200 ألف دولار لدعم برامج الاونروا مشيرة إلى أن هذا التبرع سيستخدم لشراء مواد غذائية لتوزيعها في مناطق عمليات الوكالة في عدد من الدول العربية والأراضي الفلسطينية حيث تعتبر هذه المساعدات مهمة للاجئين الذين هم بحاجة ماسة لها· وأشارت إلى الدعم الذي تقدمه الإمارات للبرامج التعليمية والصحية والخدمات الاجتماعية وإيجاد فرص عمل من خلال المساعدات التي تقدمها· ''وام''