صحيفة الاتحاد

الرياضي

200 فارس في كأس رئيس الدولة لقفز الحواجز

خلال المؤتمر للإعلان عن كأس رئيس الدولة لقفز الحواجز (تصوير مصطفى رضا)

خلال المؤتمر للإعلان عن كأس رئيس الدولة لقفز الحواجز (تصوير مصطفى رضا)

أبوظبي (الاتحاد)

تنطلق بعد غدٍ في مجمع الفرسان الرياضي الدولي بأبوظبي، فعاليات النسخة السابعة لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لقفز الحواجز من الفئة الرفيعة «فئة الخمس نجوم»، بتنظيم اتحاد الفروسية وبإشراف الاتحاد الدولي للفروسية، وسط مشاركة ما يقرب من 200 فارس وفارسة على صهوة 300 جواد يمثلون 28 دولة، في مقدمتهم منتخب الإمارات، الذين يشكلون فريقاً يتنافسون على بطولة كأس الأمم، والآخرون يتنافسون بشكل فردي على كأس صاحب السمو رئيس الدولة لقفز الحواجز. ووفرت اللجنة العليا لمحبي ومتابعي رياضة القفز أجواء مثالية وفعاليات متنوعة إلى جانب القرية المصاحبة لفعاليات البطولة، علماً بأن الدخول مجاني، ويرعى منافسات البطولة مجلس أبوظبي الرياضي وشركة لونجين، ويقدمان للفائزين بالألقاب والمراكز المتقدمة جوائز مالية بقيمة 650 ألف يورو، في حين يبلغ إجمالي جوائز المنافسات الدولية للفرسان الأطفال والجونيورز 80 ألف درهم، وفي بطولة النجمتين خصصت جوائز مالية وقدرها 275 ألف درهم.
وعقدت اللجنة المنظمة مؤتمراً صحفياً أمس، بمجمع الفرسان الدولي، حضره د. غانم الهاجري أمين السر العام لاتحاد الفروسية، وأحمد الحمادي مدير إدارة الفروسية في منتجع الفرسان، وخالد مراد الشيخ ممثل مجلس أبوظبي الرياضي، وعمران العويس ممثل إسطبلات الشراع، وباتريك عون المدير الإقليمي لشركة لونجين راعي البطولة، ومدرب منتخبنا كارل شنايدر. وعبر اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، رئيس اتحاد الفروسية، عن سعادته باستضافة البطولتين ومشاركة أفضل الفرسان في العالم، موضحاً أن منتخبنا يتطلع للتنافس على ألقاب جديدة وانتصارات أخرى بعد النجاح المذهل الذي حققه في برشلونة العام الماضي، وتمنى لجميع الفرسان المشاركين حظاً سعيداً.
وقال عارف حمد العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي: «نفخر بقيمة ومكانة هذا الحدث الذي يرتبط باسم غالٍ على قلوب الجميع، كما نعبر عن سعادتنا بدعم مسيرته، نتيجة لأهميته ودوره البارز بين البطولات العالمية والمميزة التي تحتضنها أبوظبي بتنوع الرياضات، ودون شك فإن حجم المشاركة الدولية وقيمة الجوائز المقدمة خير دليل على عالمية الحدث وأهميته الكبيرة لدى الجميع»، متمنياً التوفيق والنجاح لفرسان الإمارات وتحقيق أفضل النتائج التي تقودهم لمنصات التتويج، مبيناً أن مجلس أبوظبي الرياضي يولي أهمية كبيرة لتقديم مثل هذه الفعاليات المهمة للساحة الرياضية لدورها في توفير المناخات المناسبة أمام فرقنا وأبطالنا للاستفادة من الخبرات العالمية والعمل على تحقيق الإنجازات، متقدماً بالشكر للاتحاد الدولي للفروسية واتحاد الفروسية ولونجين ومنتجع الفرسان وإسطبلات الشراع لدعمهم للنسخة السابعة من البطولة الغالية.
وتقدم د. غانم الهاجري بالشكر إلى إسطبلات الشراع لرعايتهم فريق الإمارات في هذه البطولة، وشكر مجلس أبوظبي الرياضي ولونجين على دعم سباقات قفز الحواجز ورعاية البطولة، متمنياً لمنتخبنا وللمشاركين النجاح والتوفيق في البطولة.
من جانبه، قال عمران العويس: البطولة تعد إحدى المحطات المهمة لمنتخب الإمارات قبل ألعاب الفروسية في نورث كارولينا بأميركا، والأسياد في جاكرتا بإندونيسيا، فيما رحب أحمد علي الحمادي باستضافة الفعاليات الدولية المرموقة في رحاب منتجع الفرسان، ويأتي اختيار وجهتنا لاستضافة هذا الحدث الرياضي الأبرز في قطاع الفروسية كدليل واضح على قدرات موظفينا والإمكانات الهائلة التي تتمتع بها مرافقنا العصرية.
وأكد المدرب كار شنايدر بأنه بعد استعدادات دامت لمدة شهرين، تم اختيار 6 من أفراد منتخب الإمارات سيشاركون في سباقات الفردي، وسوف يتم اختيار أربعة منهم للمنافسة في كأس الأمم المؤهل لألعاب الفروسية في أميركا، وفي بطولة الأسياد.
وأعلن أن منتخبنا في البطولة يتألف من الفارسة الشيخة لطيفة آل مكتوم، الفارس الشيخ ماجد القاسمي، والفارس محمد غانم الهاجري، والفارس عبدالله المري، والفارس عبدالله المهيري، والفارس محمد الكميتي.
يشهد اليوم الأول من البطولة إقامة أربع منافسات من فئة الخمس نجوم، وفئة النجمتين على حواجز يبلغ ارتفاعها بين 130 و150 سم، وتنطلق تحديات الخميس بأربع بمنافسة دولية من فئة الخمس نجوم، وفئة النجمتين على حواجز يبلغ ارتفاعها بين 130 و145، ومتضمنة شوط الجائزة الكبرى «جراند بري» على حواجز بارتفاع 160 سم، وتشتمل منافسات الجمعة على مسابقتين من فئة النجمتين على حواجز يبلغ ارتفاعها من 115 إلى 145 سم، وتختتم المنافسات السبت بأربعة مسابقات على حواجز بارتفاع 120 إلى 150، ومسك الختام شوط كأس الأمم على حواجز بارتفاع 160 سم.