الاتحاد

الإمارات

ضبط 110 متسللين ومخالفين آسيويين خلال يومين في الفجيرة

متسللون تم القبض عليهم في سواحل الفجيرة

متسللون تم القبض عليهم في سواحل الفجيرة

أسفرت حملة واسعة النطاق نفذتها وزارة الداخلية وشرطة الفجيرة وتعاونت معهما القوات المسلحة في يومين متتاليين عن ضبط 110 متسللين ومخالفين آسيويين اختبأوا بين تضاريس جبال الفجيرة وعلى امتداد سواحلها وفي بعض المساكن المشبوهة، بهدف البقاء في الدولة بصورة غير مشروعة.
كما أوقف عناصر الشرطة 4 آسيويين أيضاً من بينهم سيدة قاموا بإيواء فئة المخالفين في بيوت تمّ دهمها في الإمارة، أخيراً.
وقال اللواء ناصر بن العوضي المنهالي، الوكيل المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ بالإنابة في وزارة الداخلية، إن وزارة الداخلية والجهات المعنية ستبقى مستمرة بشكل دوري ومفاجئ وفي مختلف الأوقات والأماكن في ملاحقة المتسللين والمخالفين في عمليات المداهمات التفتيشية أرضاً وبحراً وفي جميع الأوكار المشبوهة التي تحوي بقايا هذه الفئة، وإلقاء القبض عليهم وعلى من يقوم بإيوائهم وتشغيلهم بأيّة صورة كانت، واتخاذ الإجراءات القانونية ضدّهم دون استثناء.
وقال المنهالي، تسلّمت وزارة الداخلية من مجموعة حرس السواحل التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة، أخيراً، 63 متسللاً، أوقفتهم “المجموعة” بعد عملية مطاردة لزورقين بحريين في مهمتين منفصلتين، وبعد أن حدّد رادار ميناء الفجيرة إحداثيات الزورقين، اللذيْن كانا على متنهما المتسللون.
ومن جانبه، قال العقيد سعيد بن راكان الراشدي، مدير إدارة متابعة المخالفين والأجانب في وزارة الداخلية “تزامن مع الضبطيتين السابقتين أن ألقت إدارة متابعة المخالفين والأجانب في وزارة الداخلية ومركز شرطة دبا التابع للقيادة العامة لشرطة الفجيرة، في يومين متتالين، القبض على 22 متسللاً اعتقدوا أنهم كانوا سيختبئون عن أعين الشرطة في المناطق الجبلية بالفجيرة”.
كما تمّ إلقاء القبض على 25 مخالفاً لقانون دخول وإقامة الأجانب في أوكار ومساكن مشبوهة في الإمارة، ليبلغ إجمالي عدد المتسللين والمخالفين 110 أشخاص.
وأكد الراشدي أن الأجهزة الأمنية ستبقى دائماً ساهرة على أمن وراحة الوطن والمواطن والمقيم، مؤكداً متانـة المراقبة وتكثيف الدوريات الأمنية بين تضاريس الجبال وداخل السواحل والمياه الإقليمية وعلى الحدود البريّة للإمارات، بهدف ضبط المتسللين والمخالفين ومن يقوم بإيوائهم أو تشغيلهم أو استغلالهم.
وحذّر الراشدي من مغبة مخالفة قانون دخول وإقامة الأجانب أو إيواء المخالفين والمتسللين تحت أي ذريعة أو شكل من الأشكال، نظراً لما يشكله تشغيل المخالفين وإيواء المتسللين من مخاطر شرطية واجتماعية واقتصادية على المجتمع والدولة.
وأكد أهمية تعاون الجهات المعنية في القضاء على بقايا هذه الظاهرة، حاثاً الجمهور إلى زيادة التعاون مع الأجهزة الشرطية المعنية للإبلاغ عن أي متسللين أو مخالفين بالاتصال على رقم “ساهم” المجاني (80080)، وقاية لمجتمعنا من الجريمة بكافة صورها وأشكالها.
وقال المقدم سالم مبارك سالم بن عامر، رئيس قسم متابعة المخالفين والأجانب في الفجيرة، الذي أشرف على تنفيذ حملة الضبط التي قامت بها وزارة الداخلية ومركز شرطة دبا التابع للقيادة العامة لشرطة الفجيرة مؤخراً في الإمارة: إن معلومات سريّة وردت لـ”القسم” تفيد بوجود عدد من الأشخاص يتسللون عبر رؤوس وأودية جبال الفجيرة، تحديدها في منطقتي “الفقيت ورول ضدنا”، وتمّ على الفور محاصرتهم، وإلقاء القبض عليهم، وكان عددهم 22 متسللاً.
وأضاف، بموازاة ما سبق قامت وزارة الداخلية بحملة مداهمة على مساكن مشبوهة في منطقتيّ “دبا والبدية”.
يذكر أن قانون دخول وإقامة الأجانب يُعاقب بالحبس مدة لا تقل عن شهرين وبغرامة مقدارها 100 ألف درهم كل من استخدم أو آوى متسللاً.
كما يعاقب القانون بغرامة مقدارها 50 ألف درهم لكل صاحب منشأة استخدم أجنبياً على غير كفالته أو لم يقم بتشغيله أو تركه يعمل لدى الغير دون الالتزام بالشروط والأوضاع المقررة لنقل الكفالة أو دون الحصول على التصريح اللازم لذلك.

اقرأ أيضا

"الأرصاد" يحذر من تدني مدى الرؤية بسبب الغبار والأتربة