الاتحاد

الرياضي

بريمين بطل النسخة الأولى لـ”السوبر” الإماراتية الألمانية

نجح فريق فريدر بريمن في خطف كأس النسخة الأولى من بطولة السوبر الإماراتية الألمانية، وذلك بعد فوزه على فريق العين بهدفين مقابل هدف واحد، وذلك في اللقاء الذي شهده ليلة أمس ملعب ستاد خليفة بن زايد.
أنهى بريمن الشوط الأول متقدماً بهدفي اللاعب بيزارو كلودو و سجل عبدالعزيز فايز هدف العين الوحيد في الدقيقة 60 من عمر اللقاء.
وفي نهاية اللقاء، قام الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان عضو هيئة الشرف العيناوية يرافقه محمد المحمود الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي والدكتور خالد محمد عبدالله المدير التنفيذي لنادي العين بتسليم الكأس للبطل والميداليات الذهبية.
فرض فريق فريدر بريمن سيطرة ميدانية واضحة على مجريات اللعب منذ صافرة البداية، حيث تناقل لاعبوه الكرة بثقة تامة وتركيز كبير.
واستطاع الفريق الضيف أن يصل إلى مرمى العين أكثر من مرة خلال الدقائق العشر الأولى، وكاد أن يفتتح لاعبه برودل سبستيان التسجيل عندما حول الكرة الى المرمى، إلا أن العارضة وقفت في طريقها لترتد إلى الداخل ويبعدها الدفاع من منطقة الخطر. جاءت هذه الفرصة في الدقيقة السادسة وتلتها أخرى في الدقيقة التاسعة عندما سدد فرنكس تورسن كرة قوية باتجاه المرمى.
وجاءت المحاولة العيناوية الأولى في الدقيقة 12 عندما تسلم البرازيلي ايمرسون الكرة وتوغل بها داخل الصندوق، إلا أن مير تساكر بير وضع قدمه أمام تسديدته لتتحول الى ركلة ركنية.
خاض العين اللقاء في ظل غياب عدد من العناصر الأساسية وعلى رأسهم التشيلي فالديفيا والحارس وليد سالم لظروف الإصابة والأرجنتيني ساند الذي عاد مؤخراً من بلاده بعد أن أمضى هناك بضعة أيام بسبب ظروف أسرية.
كما غاب أيضاً رباعي المنتخب الوطني علي الوهيبي ومهند العنزي وفارس جمعة وعبدالله مال الله. وإزاء هذا الغياب المؤثر اضطر المدرب البرازيلي سيريزو للدفع ببعض الوجوه الجديدة حيث أشرك الحارس سلطان مصبح والمدافع صالح سهل ليتقدم إسماعيل أحمد إلى مركز الارتكاز بعد أن خلت القائمة أيضاً من اللاعب أحمد معضد.
كان الفارق واضحاً بين لاعبي الفريقين من حيث الطول الفارع والبنية الجسمانية الطويلة التي مالت لصالح الفريق الضيف.
ولعب الفريق الألماني معظم فترات الشوط الأول في منتصف ملعب العين وكان قريباً من التسجيل في أكثر من مناسبة.
وكاد الحارس سلطان مصبح أن يهدي فريق بريمن هدف السبق عندما لعب كرة بالخطأ خطفها اللاعب روسنبيرج وتقدم بها خطوات وسددها قوية نحو المرمى ليتصدى لها الحارس سلطان ويحولها إلى ركلة ركنية.
وكان البرازيلي ايمرسون الأكثر حركة ونشاطاً من بين لاعبي العين، وقام ببعض المحاولات التي لم يكتب لها النجاح بعد الصلابة التي تميز بها دفاع الفريق الألماني.
وتوج فريق بريمن سيطرته الميدانية وجهوده بالتقدم وتسجيله الهدف الأول عن طريق اللاعب بيزارو كلوديو الذي استثمر الكرة العرضية التي وصلته من زميله فرنكس تورستن وتخطت أوزل لينظمها كلوديو لنفس ويسجل منها الهدف الأول في الدقيقة 41.
ويعود نفس اللاعب ويضيف الهدف الثاني قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول مستفيداً من خطأ دفاعي وارتباك واضح في الخط الخلفي ليرسل الكرة على يمين الحارس لتصطدم بالقائم الأيمن وتعانق الشباك.
وفي الدقيقة الأخيرة يرسل شهاب أحمد كرة قوية ينجح الحارس في تحويلها إلى ركلة ركنية أعلن بعدها الحكم نهاية الشوط الأول بتقدم الضيوف بهدفين دون رد.
مع بداية الشوط الثاني، دفع المدرب سيريزو بالحارس عبدالله سلطان بدلاً من سلطان مصبح، ويتبع ذلك تغيير آخر في الدقيقة 51 بدخول محمد عبدالرحمن وعبدالعزيز فايز مكان ناصر خميس وهزاع سالم.
وفي الطرف الألماني، سحب المدرب توماس شاف اللاعب بيزارو كلاديو صاحب هدفي الشوط الأول بسبب الإصابة، ليحل مكانه الميدا هوجو ثم خروج سيف محمد وشهاب أحمد ودخول خالد عبدالرحمن وسلطان ناصر، وذلك في الدقيقة 57، والتي شهدت أيضاً دخول النجم الألماني المعروف بوروسكي رمارن ماركو بدلاً من أوزل وفرنكس تورستن.
بدا العين في هذا الشوط أفضل حالاً من سابقه، حيث نجح في بناء الهجمات والقيام ببعض المحاولات التي نتج عنها الهدف العيناوي الأول الذي حمل توقيع “البديل” عبدالعزيز فايز الشقيق الأصغر لثنائي العين محمد وفوزي فايز، وجاء الهدف في الدقيقة 60 عندما تلقى عبدالعزيز كرة أمامية من البرازيلي ايمرسون ليتقدم بها وينفرد بالحارس الذي خرج لملاقاته ليرسلها في المرمى الخالي مقلصاً الفارق إلى هدف.
ويتبادل الفريقان الهجمات سعياً لتسجيل المزيد من الأهداف، وكاد اللاعب “البديل” مارن ماركو أن يسجل الهدف الثالث عندما هيأ له زميله بوروسكي كرة بالرأس ليلعبها ضعيفة في يد الحارس عبدالله سلطان وهو على بعد خطوتين من المرمى، وذلك في الدقيقة 73 من عمر اللقاء.
وقبل نهاية المباراة بعشر دقائق يدخل رامي يسلم بديلاً لصالح سهل، وتحرك العين في الدقائق الأخيرة بشكل أكبر وضغط على مرمى بريمن، في محاولة منه لإدراك هدف التعادل وتقف العارضة في وجه الكرة الصاروخية التي أطلقها ايمرسون في الدقيقة 87 لضيع هدف أكيد للعين. ويخرج هلال سعيد وسالم عبدالله والحارس عبدالله سلطان ويحل مكانهم أحمد سهل وعايض الشمري والحارس عبدالرزاق، ولكن الوقت لم يسعف العين لينتهي اللقاء بفوز بريمن 2 - 1.

اقرأ أيضا

300 لاعب في كأس مبادلة المجتمعي