صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

بري يتهم الأكثرية بنسف الحوار مع الحريري




بيروت - ''الاتحاد'': خرج رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري عن صمته وشن هجوما عنيفا على قوى الاكثرية والسلطة الحاكمة وحملها مسؤولية نسف الحوار مع رئيس تيار ''المستقبل'' النائب سعد الحريري· وقال بري ان الحوار الجاري بينه وبين الحريري، لم يتوصل إلى حل عقبة تشكيل حكومة وحدة وطنية،
وعرض بري في مؤتمر صحفي عقده بعد أشهر طويلة من الصمت في ظل أزمة سياسية حادة في لبنان عددا من النقاط لحل الأزمة كان يتداول بها مع الحريري·وأشار إلى ان ''العقبة الوحيدة'' في المحادثات تتعلق بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية· إذ تطالب المعارضة التي ينتمي اليها بري بتشكيلة حكومية تضم 19 وزيرا للأكثرية و11 للمعارضة·بينما تطرح الاكثرية صيغة 19-10+1 أي 19 للأكثرية و10 للمعارضة مع ''وزير ملك'' حيادي·
وقال بري ان لقاءاته مع الحريري حققت اتفاقا على النقاط الاخرى العالقة وبينها ''موافقة المعارضة على مشروع المحكمة الدولية'' في قضية اغتيال رئيس الحكومة اللبناني السابق رفيق الحريري، ''ومناقشته بكل إيجابية توصلا إلى إقراره''·
وتابع ان البحث تناول أيضا توزيع الحقائب في الوزارة ثم يرفع المشروع الى الافرقاء الآخرين ''الذين يذهبون الى السعودية ويتفقون ويوقعون الاتفاق بتعهد خادم الحرمين الشريفين'' الملك عبدالله بن عبد العزيز·
وقال بري انه وافق على التوجه الى السعودية وانه لن يفصح عن أسماء الذين رفضوا، في تلميح الى أقطاب الأكثرية·
واتهم بري قادة الاكثرية بالحؤول دون التوصل الى حل للأزمة، عبر تصريحاتهم التصعيدية لا سيما تلك التي أدلوا بها أمس في مجلس النواب· إلا أنه أكد استعداده للمضي في الحوار·وقال بري في مؤتمره الصحافي انه قد يدعو الى جلسة لمجلس النواب خلال العقد العادي الثاني لهذه السنة، إلا أنها لن تكون جلسة تشريعية، لأنه لا يعترف بشرعية الحكومة الحالية برئاسة فؤاد السنيورة·وتناول بري ما حصل قبل وقف جلسات التشاور، معتبرا أنه ''بعد الفتنة في الجامعة العربية لاقينا يد النائب سعد الحريري، وكنت وعدت أن أعقد مؤتمرا صحفيا لأبق البحصة أرجأته بتمن من السفير السعودي، طرحنا فكرة حكومة العشرة، أطلقوا النار عليها في الهواء''·وأضاف: ان الفشل بدأ عندما أقدم رئيس الحكومة فؤاد السنيورة على الاستعجال في تعيين جلسة لبحث مشروع عمل المحكمة الدولية دون ان يكون هذا المشروع قد وزع، بعد ان كان قد أعطى وعداً بأن الجلسة ستعقد في موعدها الاسبوعي وهو يوم الخميس من كل اسبوع·
وأوضح بري ان البرلمان لن يجتمع مع حكومة بتراء وإنما مع حكومة وطنية، مشيراً الى ان مشروع المحكمة الدولية لم يصل حتى الآن الى البرلمان رغم كل ما يقال في هذا الشأن من قبل فريق الاكثرية الذي حاول تجاوز رئيس الجمهورية في إقرار المحكمة، ومن ثم تجاوز البرلمان في هذا الشأن من خلال إرسال رسائل في هذا الخصوص إلى الامم المتحدة تدعوها الى التدخل لاقرار مشروع المحكمة بحجة ان الرئيس لحود غير شرعي وان الرئيس بري يخطف البرلمان·
وأكد بري ان في لبنان ثمة ميليشيات رسمية مشيراً الى انه يتعرض للضغط، ليس من سورية او غيرها، وإنما ماذا سيقول هل ان هناك حركة تدريب وتسليح تجري تحت عناوين مختلفة منها الدفاع المدني وشركات أمنية وان الأعداد أصبحت بالآلاف·
واتهم الفريق الآخر بالجنوح الطائفي والمذهبي وانه تحت الوصاية الاجنبية من دول عدة وانه يستبيح القانون والدستور·
ونفى ان يكون الاعتصام الذي تنفذه المعارضة في وسط بيروت هو سبب الخراب الاقتصادي في لبنان، مشيراً الى ان السبب هو عدم الوفاق اللبناني الذي من شأنه نسف مؤتمر باريس - ·3
واعتبر ان ما حصل في البرلمان أمس هو استهداف للحوار وموجه ضد الحريري ومحاولة لتوجيه رسالة الى الخارج بأن رئيس البرلمان يحاول منع عقد جلسة للمجلس النيابي لمنع قيام المحكمة الدولية·
وانفجرت الأزمة اللبنانية أمس بعد احتقان مستمر منذ 115 يوماً، مع اليوم الاول للعقد العادي للبرلمان، حيث تبادل طرفا الصراع في الأكثرية والمعارضة الاتهامات داخل وخارج مقر البرلمان، في ظاهرة نادرة تؤشر الى فشل الحوار، والعودة بالأزمة الى نقطة الصفر· فقد تحدى نواب الاكثرية رئيس البرلمان نبيه بري الممتنع عن الدعوة الى عقد جلسة تشريعية حيث تجمع عدد كبير من النواب اللبنانيين من الغالبية في مقر البرلمان للمطالبة بعقد جلسة نيابية بهدف المصادقة على مشروع المحكمة الدولية·
وفوجئ النواب الحاضرون بوصول رئيس كتلة ''اللقاء الديمقراطي'' النائب وليد جنبلاط الذي جال في أرجاء البرلمان وتوجه الى المنصة الاعلامية وقال: هنا المجلس النيابي وهو المؤسسة الأم للحوار، وهنا وحده الحوار يكون مجدياً، ونحن نمثل الشعب، وانتخبنا انتخاباً شرعياً لأول مرة بعد غياب الوصاية والاحتلال من قبل النظام السوري الذي احتل لبنان لمدة 30 عاماً·
وأضاف ''هنا الحوار فقط، وهنا يتقرر مصير المحكمة الدولية وسائر القوانين''·ودعا جنبلاط بري الى الحضور الى مجلس النواب ''وألا تكون هناك دول تملي عليه خطف المجلس، لا إيران ولا سوريا''·وقال ان الحوار بين بري والحريري ''يبدو حتى هذه اللحظة انه لم يعط النتيجة الأساس''·ووعد جنبلاط بالمزيد من التفاصيل والايضاحات لموقفه في مؤتمر صحافي سيعقده اليوم الأربعاء في دارته في محلة كليمنصو في بيروت·