الاتحاد

منوعات

طفل فلسطيني نجا من حرق مستوطنين منزله يلتقي رونالدو

سيلتقي الطفل الفلسطيني أحمد دوابشة ( 5 أعوام)، وهو الناجي الوحيد من إحراق مستوطنين متطرفين منزل عائلته في شمال الضفة الغربية المحتلة في يوليو الماضي، نجوم فريق ريال مدريد لكرة القدم، بحسب أقربائه.
 
وسيتوجه أحمد مع عمه وجديه، إلى العاصمة الأردنية عمان للسفر إلى اسبانيا، بحسب جده حسين.
 
وقال حسين دوابشة "قام (نادي) ريال مدريد بدعوتنا ولكننا لا نعلم في أي يوم يمكننا لقاء اللاعبين".
 
ومن المتوقع أن يلتقي أحمد بنجمه المفضل، اللاعب الحائز على ثلاث جوائز كرة ذهبية لأفضل لاعب في العالم كريستيانو رونالدو، الذي دعا الطفل لزيارته قبل عدة أسابيع.
 
من جانبه، رحب رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني اللواء جبريل الرجوب بدعوة النادي الملكي.
 
وقال إن الدعوة "لفتة عظيمة من ريال مدريد وإدارته ومن رونالدو ولكن الجندي المجهول في هذا الموضوع الذي نشكره جدا هو زين الدين زيدان" مدرب فريق ريال مدريد الحالي نجم كرة القدم الفرنسي السابق.
 
وتابع "نأمل أن تكون هذه اللفتة الإنسانية مساعدة لهذا الطفل الذي فقد كل أفراد أسرته".
 
تلقى أحمد على مدى أشهر العلاج في مستشفى بعد إصابته بحروق بالغة نتيجة إضرام مستوطنين متطرفين النار في منزل عائلته في 31 من يوليو الماضي في قرية "دوما" قرب نابلس.
 
وأسفر الحريق عن مقتل أخيه علي دوابشة (18 شهرا)، وإصابة والديه سعد وريهام بحروق بالغة سرعان ما فارقا الحياة على إثرها.


 

اقرأ أيضا

رقاقة ذكية تخزن البيانات على طريقة العقل البشري