الاتحاد

الرياضي

خليل غانم: الفجيرة يواصل المطاردة وهيبة «النمور» مفقودة

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

أكد خليل غانم، المحلل الفني، أن بني ياس يمضي إلى الهدف المنشود في الدوري بالواقعية التي تستدعي تجميع النقاط في كل المباريات، وعدم التفريط فيها، وهو ما يمنح الفريق فرصة لتأكيد حضوره في المنافسة، خصوصاً أن الحديث في الوقت الحالي عن النقاط فقط قبل الأداء، موضحاً أن الفجيرة يتابع المطاردة بنجاح للوصول إلى المركز الأول، بالفوز على العروبة، إثر السيطرة على الملعب، واستغلال فرصة جيدة لهز الشباك بهدف الفوز أمام فريق عنيد لديه الطموحات ذاتها، رغم تراجع نتائجه.
وأوضح غانم أن اتحاد كلباء حقق الفوز على رأس الخيمة في الوقت القاتل، لكن هذا لا ينفي ضرورة «صحوة النمور» في هذه المرحلة، حتى يلحق بركب المنافسين على القمة، خصوصاً أن المواجهة أمام متذيل الترتيب، والمطلوب من الفرق المنافسة إظهار الهيبة أمام كل الفرق، واتحاد كلباء قادر على تجاوز هذه المرحلة، في ظل المعطيات الجيدة.
وقال: الحمرية يستحق التقدير ورفع القبعة له، إثر وصوله إلى المركز الرابع بالفوز على العربي، وهو يتابع تطوره الجيد في المستوى الفني، ولديه الأفضل في المباريات المقبلة، وفي الطريق الصحيح لتأكيد حضوره القوي في الموسم الحالي.
وأشار خليل غانم إلى أن مسافي أكد من جديد أنه من الفرق الجيدة في الموسم الحالي، بعدما نجح في العودة إلى النتائج الإيجابية، بالفوز على مصفوت 4-2، مشيراً إلى أن الصحوة جاءت أمام طموحات فريق متطور قدم الأداء المثالي في المباريات الماضية مع المدرب الشاب محمد عبدالله، حيث تصدى للمهمة بنجاح، بعد رحيل سليمان حسن إلى الحمرية، ويمكن أن يعود فريقه إلى النتائج الجيدة.
وأضاف: شاهدنا التعادل السلبي بين خورفكان والذيد، والنتيجة تبدو عادلة وهناك تساؤلات حول واقع خورفكان وطموحاته، رغم أنه يملك الإمكانات الجيدة على المستوى الفني، لكن المؤكد أن وضعه غير جيد، في حين إن الذيد لم يقدم المردود المتوقع، رغم أن التعادل كان خارج ملعبه، لأننا كنا نتوقع أن يكون الفريق بواقع مغاير في الموسم الحالي، بينما بدت الأمور بشكل غير مختلف بالنسبة للعربي ورأس الخيمة، لأن الطموحات غير واضحة بالنسبة لهما في المنافسة، وإذا كانت الفكرة تتمثل في البناء للمستقبل، فإن الأمور يجب أن تكون بوضوح أكثر، رغم أنني ضد هذا المبدأ، مقارنة بالموارد الجيدة والإمكانات الموجودة، والمهم تحديد الأهداف وإعلانها لتحديد مسارهما في دوري الأولى.
وتوقع غانم دخول العروبة وخورفكان إلى مرحلة المنافسة على المركز الرابع لخوض التحدي مع الحمرية، وذلك في ظل وجود المؤشرات التي يمكن أن تحقق هذا الهدف، خصوصاً العروبة الذي يمكن أن يعود قوياً في حال استفاد من الأخطاء التي حدثت في المرحلة الماضية، خصوصاً في الجانب المرتبط بالأداء الفني للاعبين في الملعب ودور المدرب في تحسين صورة الفريق، إثر جهود إدارة النادي في دعمه بأفضل العناصر والأسماء الكبيرة من لاعبي دوري الخليج العربي.

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»