الاتحاد

الرياضي

الوصل يفتقد جهود عبدالرحمن وسرور

معتصم عبدالله (دبي)

يختتم الوصل في الساعة الخامسة مساء اليوم، تحضيراته التدريبية بخوض حصة أخيرة على ملعب زعبيل في دبي، في إطار التحضيرات لانطلاقة مشواره في المنافسة القارية في دوري أبطال آسيا 2018، بمواجهة ضيفه السد في الساعة السابعة مساء غدٍ، ضمن الجولة الأولى في المجموعة الثالثة، والتي تفتتح بمباراة بيروزي الإيراني وناساف الأوزبكي في السادسة إلا الربع مساء غد باستاد أزادي في طهران.
وأعلن حميد يوسف مدير فريق الوصل، أن عبور «الإمبراطور» إلى الدور الثاني يمثل هدفاً مرحلياً أول، للفريق خلال مشواره الحالي في البطولة، مؤكداً جاهزية عناصر الوصل للاستحقاق القاري، وقال: نتأهب لخوض أولى المباريات في المنافسة الآسيوية، بعد طي صفحة المسابقات المحلية مؤقتاً، وندرك أهمية المشاركة في بطولة بحجم دوري أبطال آسيا، ونعول على الرغبة الكبيرة من اللاعبين في تقديم أفضل أداء، بعد غياب السنوات الماضية، لافتاً إلى أن الفصل بين المشاركات المحلية والقارية أصبح أمراً واقعاً.
وكشف مدير فريق الوصل، عن غياب الثنائي عبدالرحمن علي قلب الدافع، ومحمد سرور لاعب الوسط، عن قائمة مباراة الثلاثاء بداعي الإصابة، وأوضح: فيما عدا الغياب المؤكد للثنائي، تبدو جاهزية جميع اللاعبين في أعلى المستويات، ونتطلع إلى الخروج بنتيجة إيجابية في استهلالية مشوار الفريق، وأضاف معلقاً على نقص خبرة اللاعبين في المنافسة الآسيوية قائلاً: لا يختلف اثنان على تأثير غياب المشاركة، ولكن في المقابل يملك الفريق عناصر أجنبية متميزة، علاوة على خبرات بعض اللاعبين أمثال حميد عباس مع الأهلي، وسالم العزيزي، وهزاع سالم مع العين في النسخ السابقة لأبطال آسيا.
وذكر أن الجهاز الفني احتاط مبكراً لتعاقب المباريات خلال الفترة المقبلة للفريق، خاصة خلال فبراير الحالي، حيث تنتظر الوصل عقب مباراته في الجولة الأولى لأبطال آسيا الثلاثاء، أربع مواجهات مهمة أمام النصر في إياب ربع نهائي كأس الخليج العربي يوم 16 فبراير، وناساف الأوزبكي بالجولة الثانية لأبطال آسيا في طقشند، ومباراتي دبا والنصر في الجولتين 17 و18 لدوري الخليج العربي 24 و28 فبراير، وأوضح: الجهاز الفني يحرص على التواصل بصورة مستمرة مع اللاعبين، وشرح نوعية التدريبات ما بين المباريات، والتي تختلف عن طبيعة التدريبات السابقة، حيث تراعي التركيز على الاستشفاء وتجنب الإرهاق، بجانب دور الجهاز الطبي في تجهيز اللاعبين، والتركيز على نوعية التغذية، والاهتمام بجوانب الراحة وعدد ساعات النوم الكافية.
وشدد حميد يوسف على أن دعوات المؤازرة الجماهيرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وإطلاق هاشتاج وصل الوطن لا تبدو مستغربة على أنصار «الفهود»، وتابع: المساندة المنتظرة لا تقتصر على الوصل بل كل جماهير كرة الإمارات، والوصل حالياً أحد سفراء كرة الإمارات الأربعة، وندرك جيداً أهمية التباري مع فرق خارجية، خاصة في نواحي المسؤولية والاهتمام بصورة أكبر، وما ينطبق على الوصل، قطعاً يرتبط ببقية ممثلي دوري الخليج العربي وكرة الإمارات.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي: الاستثمار في الكفاءات يحقق الإنجازات العالمية