الاتحاد

الرياضي

عايض: أمين والجسمي إضافة كبيرة لـ «الفورمولا»

حسن أمين والجسمي يحملان قميص الجزيرة عقب المؤتمر الصحفي (من المصدر)

حسن أمين والجسمي يحملان قميص الجزيرة عقب المؤتمر الصحفي (من المصدر)

أمين الدوبلي (أبوظبي)- قدم الجزيرة حسن أمين وإسماعيل الجسمي لوسائل الإعلام، في مؤتمر صحفي مساء أمس الأول، بحضور عايض مبخوت مدير الفريق، وعلي النعيمي المتحدث الرسمي باسم شركة كرة القدم، ويرتدي أمين القميص رقم 14 فيما يحصل الجسمي على القميص رقم 17.
وفي البداية، قدم النعيمي اللاعبين الجديدين، ورحب بهما في الجزيرة، فيما أكد عايض مبخوت أن أمين والجسمي إضافة قوية للفريق في استحقاقاته المقبلة، متمنيا لهما التوفيق بالطريقة التي ترضي طموحهما، وتعزز ثقة الإدارة والجماهير فيهما.
وأوضح عايض أن حسن أمين وإسماعيل الجسمي قدما أداءً جيداً مع النصر وعجمان منذ بداية هذا الموسم، وتمنى أن يظهران بمستوى أفضل مع الجزيرة في الفترة المتبقية من الموسم الحالي، والمواسم المقبلة، وقال: إن قرار التعاقد مع الثنائي جاء بطلب من مدرب الفريق والتر زنجا، الذي يملك خلفية جيدة عن اللاعبين، نتيجة عمله معهما في وقت سابق بنادي النصر.
وقال مبخوت: إسماعيل الجسمي يعوض رحيل علي سالم العامري، وهو لاعب المستقبل بالنسبة لدفاع الفريق والمنتخب الوطني الأول، كما أن التعاقد مع حسن أمين سوف يوفر للفريق المزيد من الخيارات في الجهة اليسرى، بعد أن كان المدرب يضطر للاعتماد على لاعبي الوسط لتعويض غياب عبدالله موسى الوحيد الذي يشغل هذا المركز، عندما يتعرض للإصابة أو الإيقاف، والفريق الذي يشارك في مسابقات قوية مثل الجزيرة، لابد أن يكون لديه 3 لاعبين جاهزين على أقل تقدير في كل مركز، وننتظر أن تكون المنافسة الشريفة قوية بين الجميع، مما يصب في مصلحة الفريق.
وأوضح مبخوت أن أخلاقيات الجزيرة واحترامه للأطراف الأخرى في الصفقة، نادي النصر واللاعبين تفرض عليه عدم الكشف عن الجوانب المالية للصفقة، مكتفياً بالتأكيد على أن مدة عقد الجسمي 3 سنوات ونصف السنة، أما حسن أمين فإن عقده 3 سنوات فقط.
أما حسن أمين الظهير الأيسر، فقد عبر عن سعادته بالانضمام للجزيرة الذي يتمني جميع اللاعبين ارتداء قميصه، والدفاع عنه محلياً وآسيوياً، مؤكداً أنه يعرف جيداً أن الجزيرة ينافس بشكل مستمر على الألقاب والبطولات، وأنه فريق يضم النجوم في كل المراكز.
وكشف أمين عن أنه تلقى العديد من العروض، خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، لكنه فضل الجزيرة، لأنه فريق بطولات، ويملك كل المؤهلات التي تجعله قادراً على المنافية على كل الألقاب، وأيضاً لمعرفته بالمدرب زنجا من قبل، عندما كان مدرباً للنصر، مشيراً إلى أن المفاوضات بينه وبين الجزيرة في الموسم الماضي لم تكلل بالنجاح، بسبب ضيق الوقت، وعدم استعداده ذهنيا للرحيل عن النصر في ذلك الوقت.
وشدد حسن أمين على أنه لا يشعر بأي قلق من المنافسة القوية المنتظرة مع عبدالله موسى، أو أن يجلس على مقاعد البدلاء، مؤكداً أنه سوف يجتهد ويقدم أفضل ما لديه في التدريبات حتى يكون جاهزاً باستمرار لخدمة الفريق في كل الأوقات، كما أوضح أنه وموسى تحت تصرف مدرب الفريق الذي يملك وحده قرار تحديد الأسماء الأساسية والاحتياطية، وأنه يشرف بالدخول في منافسة شريفة مع زميله عبدالله موسى.
وشكر حسن أمين الإدارة والجهاز الفني واللاعبين، على الدعم الكبير الذي قدموه له خلال يومه الأول في النادي، وعلى الروح الطيبة التي أظهروها تجاهه خلال الحصة التدريبية التي شارك فيها، مؤكداً أن هذه الأجواء الرائعة تساعده بشكل كبير على تقديم أفضل ما لديه، دون الحاجة إلى المزيد من الوقت للتأقلم مع الأجواء المحيطة بالتجربة الجديدة.
وأبدى قلب الدفاع إسماعيل الجسمي سعادته باللعب لفريق كبير ينافس على الألقاب مثل الجزيرة، وأنه لم يتردد في الموافقة السريعة على عرض النادي لإدراكه أن قميصه يقوده في المستقبل إلى تشكيلة المنتخب الأول. وقال: نصيحة شقيقي الأكبر عمران الجسمي اللاعب السابق للجزيرة والمتوج مع الفريق ببطولة كأس الأندية الخليجية 2007 اختصرت الكثير من الوقت، في الموافقة على عرض النادي، وأكد لي أن قميص الجزيرة يفرض على من يرتديه أن يكون دائماً في أفضل حالاته داخل الملعب وخارجه، وأنه لابد من الاجتهاد، حتى يكون عند حسن ظن الجميع، ويحسن تمثيل الجزيرة، بما يليق بسمعة ومكانة النادي، ويلبي طموحات مجلس الإدارة والمشجعين. وأكد أن أول أهدافه الاحترافية هو الانضمام لفريق ينافس على الألقاب محلياً وآسيوياً مثل الجزيرة، وأن «الفورمولا» يضمن له تحقيق هدفه الثاني، وهو الانضمام لتشكيلة المنتخب الأول في المستقبل القريب.

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»