الاتحاد

الرياضي

الجيش على خط النار أمام كوتوكو

بدرالدين الإدريسي:
ستؤجل الجولة (21) من الدوري المغربي لفسح المجال للأندية المغربية للمشاركة في الكؤوس الإفريقية، الأمر يتعلق بناديي الجيش الملكي والرجاء البيضاوي على واجهة عصبة أبطال إفريقيا ونادي أولمبيك خريبكة والنادي المكناسي على واجهة الاتحاد الأفريقي· نادي الجيش الملكي سيواجه بكوماسي نادي الأشانتي كوتوكو الغاني، ونادي الرجاء سينازل بالكونغو نادي موتيما، في إطار إقصائيات كأس عصبة أبطال أفريقيا، في حين يستضيف نادي أولمبيك خريبكة على مركب الفوسفاط نادي مولودية وهران الجزائري، والنادي المكناسي يستقبل نادي مستقبل المرسى التونسي على واجهة كأس الاتحاد الأفريقي·
نادي الجيش المغربي يتطلع إلى السير بعيدا في المنافسات للعودة مجددا إلى الواجهة الأفريقية بعد أن كان في الثمانينات يشكل قوة أفريقية، وكان قد أحرز على كأس أفريقيا للأندية البطلة عام ،1985 وعاد بعد ذلك ليلعب النهاية أمام نادي النجم الساحل التونسي على واجهة الأندية الأفريقية الفائزة بالكأس عام ،1997 خسرها ذهابا بتونس بهدفين للاشيء وانتصر إيابا بالرباط بهدف دون رد سجله مدافعه عبدالواحد الشمامي، وظل النادي المغربي بعد ذلك لا يتجاوز حاجز الأدوار الأولى أثناء مشاركاته·
خصم نادي الجيش القادم يعد من الأندية المعروفة أفريقيا ينتمي إلى المدرسة الأنجلوساكسونية وهو أشانتي كوتوكو الغاني الحائز على آخر لقب أفريقي (كأس الاتحاد الأفريقي)، وكان أشانتي كوتوكو قد حاز على ألقاب أفريقية بدء سنوات (1967ـ1970ـ1971ـ1973ـ2004)·· وبكل تأكيد ستكون هذه المواجهة قوية بين فريقين لهما نفس الرغبة في الذهاب بعيدا في هذه المسابقة·
نادي الرجاء البيضاوي الحائز على لقب الذوري المغربي السنة الماضية يتوق إلى حضور متميز لإعادة أمجاده السابقة على واجهة كأس عصبة أبطال أفريقيا، وكان نادي الرجاء قد فاز بهذا اللقب ثلاث مرات سنوات (89) و(97) و(99)، وسيواجه النادي البيضاوي بالكونغو كينشاسا خصما يعرفه من خلال مشاركاته في الكؤوس الأفريقية وهو نادي موتيما·· مباراة وإن كانت تبدو ملغومة فإنها ستكون حاسمة بين فريقين لهما طموح مشترك في بلوغ النهاية الحالمة، للإشارة فإن نادي الرجاء البيضاوي كان قد أعفي من منافسات الدور الأول·
ويستضيف نادي أولمبيك خريبكة على مركب الفوسفاط نادي مولودية وهران الجزائري، في مباراة ديربي مغاربي، النادي الوهراني وإن كان لم يؤسس لنفسة قاعدة ألقاب لأنه لم يسبق له الفوز بأي لقب على مستوى الكؤوس الإفريقية، فبالعكس له ألقاب محلية ويعد من أفضل الأندية الجزائرية، وكان يضم بين صفوفه نجوما كبارا أمثال الشريف الوزاني الذي لعب لنادي الرجاء البيضاوي وأيضا ماروك الذي احترف لسنوات بفرنسا ثم النجم العميد الأخضر بلومي لاعب المنتخب الجزائري سابقا، ويبدو أن هذه المواجهة ستكون متكافئة بين الناديين بالنظر إلى تقارب أسلوب أداء أندية شمال أفريقيا، وإن كان الأمر يتحتم هنا على نادي أولمبيك خريبكة حسم النتيجة بميدانه قبل الدفاع عنها في مباراة الإياب بالجزائر·
وكان نادي أولمبيك خريبكة قد تأهل على حساب نادي كوليكورو المالي، بعد أن تعادل معه ذهابا بهدف لهدف وهزمه بهدف دون رد في الإياب·
ومن جهة أخرى يستضيف النادي المكناسي على ميدانه نادي مستقبل المرسى التونسي الذي يشكل هو الآخر فريقا نموذجيا في الدوري التونسي في مباراة ديربي مغاربية أخرى، ويطموح النادي المكناسي للفوز بنتيجة تؤمن له المرور للأدوار المقبلة، خاصة أنه يستقبل خصمه على ميدانه وأمام جمهوره·· وتأهل النادي المكناسي قبل منازلته لضيفه التونسي على حساب طلبة دكار السينغالي بالضربات الترجيحية· ويأمل الشارع الرياضي المغربي أن تحقق الأندية المغربية المشاركة في الكؤوس الأفريقية إنجازات هامة تساهم في عودة الكرة المغربية مجددا إلى واجهة الألقاب على الصعيد الأفريقي·

اقرأ أيضا

1000 متسابق في جولة عجمان للدراجات