الاتحاد

الرياضي

قطبي يرفض العمل مع دائي في تدريب إيران

ذكرت وكالة أنباء ''فارس'' الإيرانية أن المدرب الإيراني أفشين قطبي الحاصل على الجنسية الأميركية صرح بأنه لن يعمل مع علي دائي في تدريب المنتخب الإيراني لكرة القدم· ونقلت ''فارس'' عن المدرب قطبي قوله ''أهنئ دائي مرة أخرى على تعيينه مديراً فنياً للمنتخب الإيراني وأتمنى أن يقود الفريق إلى نهائيات كأس العالم 2010 ولكنني لن أعمل معه في تدريب الفريق''·
وفجر علي كافاشيان رئيس الاتحاد الايراني للعبة مفاجأة من العيار الثقيل بتعيين دائي مدرباً للمنتخب على الرغم من تصريح مهدي تاج نائب رئيس الاتحاد في وقت سابق عن اختيار قطبي لهذا المنصب الشاغر منذ فترة طويلة· وقال قطبي ''توصلت لاتفاق مع كافاشيان يوم السبت بل وودعت أيضاً لاعبي فريقي ''بيرسيبوليس طهران'' ولكنني لا أعلم ما حدث بعد ذلك ولا أعرف السبب حتى الآن''· ولم يعلن دائي حتى الآن عن أفراد الطاقم المعاون له ودار بعض الجدل حول إمكانية اختيار قطبي ضمن أفراد الطاقم· وسبق لدائي ''38 عاماً'' أن لعب لفرق أرمينيا بيليفيلد وبايرن ميونيخ وهرتا برلين الالمانية· أما قطبي ''45 عاماً'' فقد نال خبرة تدريبية رائعة حيث عمل مدرباً مساعداً للمنتخب الأميركي في كأس العالم 1998 بفرنسا ومدرباً مساعداً أيضاً في منتخب كوريا الجنوبية خلال كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان·
ويرى خبراء كرة القدم في إيران أن قطبي كان أكثر المدربين المؤهلين لتولي المنصب· بينما تقتصر خبرة دائي في مجال التدريب على عام واحد فقط حيث عمل بتدريب فريق سايبا طهران وقاده إلى الصعود لدوري الدرجة الأولى في إيران·
وقال مراقبون إن اعتبارات أخرى لا تتعلق بكرة القدم ربما لعبت دوراً في قرار اختيار دائي مدرباً للفريق خاصة وأن دائي لم يكن ضمن المدربين الخمسة المرشحين لتدريب الفريق·
ويقود دائي المنتخب الايراني في الدور الاول بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 حيث تضم مجموعة الفريق في هذا الدور من التصفيات منتخبات الكويت وسوريا والإمارات·
وظل منصب المدير الفني للمنتخب الإيراني شاغراً منذ يوليو الماضي، كما بدأ الفريق مسيرته في التصفيات بالتعادل السلبي مع نظيره السوري في فبراير الماضي· ويلتقي الفريق في مباراته الثانية بالتصفيات مع نظيره الكويتي في 26 مارس الحالي·
ورغم ما وعد به الاتحاد الإيراني بشأن الإبقاء على دائي حتى كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا لم يعد لدى وسائل الإعلام الإيرانية أي ثقة في وعود الاتحاد بسبب التناقضات والمفارقات العديدة التي صاحبت عملية اختيار المدير الفني للفريق· ومن بين هذه المفارقات أن مسؤولي الاتحاد أعلنوا مرة واحدة على الأقل تعيين كل من المدربين البرتغالي آرتور جورج والأسباني خافيير كليمنتي والإيراني قطبي لمنصب مدير فني للفريق ولكن أياً منهم لم يتول تدريب الفريق بالفعل·
ويعتقد المتابعون للموقف أنه إذا فشل دائي في قيادة المنتخب الإيراني إلى الدور الثاني في التصفيات الآسيوية ستتزايد الضغوط عليه وعلى مسؤولي الاتحاد للإسراع بفسخ التعاقد سوياً·

اقرأ أيضا

فرانس فوتبول تختار الهولندي رينوس ميتشيلز أفضل مدرب في التاريخ