الاتحاد

الإمارات

«قضاء أبوظبي» تطلق مبادرة «2015 عام ثقافة الطفل القانونية»

الوكيل والنائب العام بين الأطفال يستمعون لشرح من الضنحاني عن المبادرة (من المصدر)

الوكيل والنائب العام بين الأطفال يستمعون لشرح من الضنحاني عن المبادرة (من المصدر)

إبراهيم سليم (أبوظبي)
أطلقت دائرة القضاء في أبوظبي أمس بناء على توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس دائرة القضاء بأبوظبي، مبادرة «2015 عام الثقافة القانونية للطفل» تحت شعار «بالمعرفة نحميهم»، وهي الأولى من نوعها بالمنطقة، وذلك في إطار توجه الدائرة نحو تقديم مساهمة فعالة في تحقيق رؤية أبوظبي 2030، والتي تعتمد على بناء مجتمع مستقر وآمن، من خلال تقديم الثقافة القانونية للأطفال، وتقديم التوجيه التربوي للأهل والمعلمين حول أفضل سبل تربية الأطفال على احترام القانون، ليكون جزءاً من شخصيتهم وسلوكهم التلقائي، باعتبارهم العنصر الشاب العامل والمنتج في عام 2030.جاء ذلك، خلال استقبال المستشار يوسف سعيد العبري عدداً من الأطفال صباح أمس في مبنى الدائرة الرئيسي في أبوظبي بمناسبة يوم الطفل العالمي، حيث أكد اهتمام الدائرة بالطفل باعتباره الثروة الأهم في المجتمع، ومحور خطط التنمية والتطوير في مختلف النواحي السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وبالتالي فإن أمنه واستقراره يمثل انعكاساً لأمن واستقرار المجتمع، إضافة إلى آثاره الممتدة إلى مستقبل المجتمع والوطن. وأكد انخفاض نسب القضايا الخاصة بالأحداث خلال السنوات الخمس الماضية الذي جاء بالتزامن مع الحملات التوعوية التي نظمتها الدائرة لأطفال المدارس.
من جهته، أكد المستشار علي محمد البلوشي، النائب العام لإمارة أبوظبي، أن النيابة العامة في أبوظبي استطاعت من خلال خبرتها العملية رصد أهم الجوانب التي تمثل خطراً بالنسبة للطفل، بحيث تؤدي إلى انجراره للجريمة أو وقوعه ضحيتها، وتم وضع هذه البيانات كمؤشرات استدلالية في وضع برنامج فعاليات عام ثقافة الطفل، مضيفاً: «إن أفراد النيابة العامة يشعرون بألم شخصي عند ورود أي قضية يكون أحد أطرافها طفلاً، سواء كان متهماً أو ضحية، فنحن آباء ونستشعر معنى وجود طفل كطرف في قضية جزائية أو وقوعه ضحيتها.
يذكر أن فعاليات إعلان عام الطفل، أقيمت بحضور 40 طفلاً من مدرسة الإمارات والمدرسة الوطنية، وتضمنت الزيارة محاضرة قدمها المستشار محمد راشد الضنحاني، رئيس نيابة الأسرة حول أهمية الثقافة القانونية في حماية الطفل.ثم قام الأطفال بحوار مفتوح مع وكيل دائرة القضاء والنائب العام في إمارة أبوظبي، تطرق خلاله الأطفال في أسئلتهم إلى عدد من النقاط القانونية، ثم قام الأطفال بجولة في المحكمة النموذجية المتنقلة.

اقرأ أيضا