صحيفة الاتحاد

الرياضي

«البلوز» و«المدفعجية».. ديربي «الشجاعة الهجومية»

أرسنال وتشيلسي تعادلا بهدفين لكل فريق بعد مباراة ممتعة (أ ف ب)

أرسنال وتشيلسي تعادلا بهدفين لكل فريق بعد مباراة ممتعة (أ ف ب)

لندن (د ب أ)

في مباراة كان عنوانها الإثارة والمتعة، وظلت نتيجتها معلقة حتى اللحظات الأخيرة، حسم التعادل الإيجابي 2 /‏ 2 ديربي العاصمة البريطانية لندن بين أرسنال وضيفه تشيلسي في المرحلة الثانية والعشرين لبطولة الدوري الانجليزي. ارتفع رصيد تشيلسي إلى 47 نقطة في المركز الثالث، في حين رفع أرسنال رصيده إلى 39 نقطة في المركز السادس. بادر جاك ويلشير بالتسجيل لمصلحة أرسنال في الدقيقة 63، قبل أن يتعادل إيدين هازارد لتشيلسي في الدقيقة 67 من ركلة جزاء. وأضاف ماركوس ألونسو الهدف الثاني لتشيلسي في الدقيقة 84، غير أن هيكتور بيليرين أحرز هدف التعادل القاتل لأرسنال في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الثاني.
ولم تشهد المباراة مرحلة جس النبض، حيث سنحت أول فرصة في اللقاء لمصلحة أرسنال في الدقيقة السابعة، عندما نفذ أليكسيس سانشيز ركلة حرة مباشرة، لكنها اصطدمت في الحائط البشري، لتخرج إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.
أتيحت أول فرصة لتشيلسي في الدقيقة 11، حينما تلقى إيدين هازارد تمريرة أمامية، ليسدد من داخل منطقة الجزاء، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتخرج إلى ركلة ركنية لم تستغل.
أهدر الإسباني ألفارو موراتا فرصة مؤكدة لافتتاح التسجيل لمصلحة تشيلسي في الدقيقة 14، بعدما تلقى تمريرة أمامية انفرد على إثرها بالمرمى، مستغلاً سوء تمركز مدافعي أرسنال، لكنه سدد برعونة، بغرابة شديدة بعيدة عن القائم الأيسر.
واصل تشيلسي محاولاته الهجومية، حيث مرر النيجيري فيكتور موسيس تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى في الدقيقة 15 لموراتا، الذي سدد الكرة مباشرة، وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، لكن التشيكي بيتر تشيك حارس مرمى أرسنال أمسك الكرة بثبات.
بمرور الوقت، عاد أرسنال لنشاطه الهجومي، حيث سدد سانشيز من داخل المنطقة بعد تبادل سريع للكرة من جانب لاعبي الفريق الملقب بـ(المدفعجية)، ليضع الكرة على يمين البلجيكي تيبو كورتوا حارس مرمى تشيلسي، الذي أبعد الكرة بصعوبة، لتصطدم الكرة بالقائمين الأيمن والأيسر قبل أن تصل إلى يد كورتوا وسط دهشة الجميع.
ومرر أوزيل كرة بينية إلى أليكسندر لاكازيتي، الذي سدد من داخل المنطقة تصويبة أرضية على يسار كورتوا، الذي أبعدها باقتدار إلى ركلة ركنية لم تثمر عن شيء في الدقيقة 23.
ورد تشيلسي بهجمة منظمة في الدقيقة 28، انتهت بتمريرة ماكرة من فابريجاس إلى تيموي باكايوكو، الذي سدد مباشرة من داخل المنطقة، ولكن تشيك أبعدها بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لم تسفر عن أي جديد.
لم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى سدد هازارد من على حدود المنطقة، لكن الكرة اصطدمت في مدافعي أرسنال.
حصل تشيلسي على ركلة حرة مباشرة من على حدود المنطقة في الدقيقة 38، نفذها ماركوس ألونسو، الذي وضع الكرة بعيدة تماماً عن المرمى، ليرد أرسنال بهجمة سريعة في الدقيقة 39 انتهت بتسديدة من داخل المنطقة عبر أوزيل، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن.
في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، أضاع فابريجاس فرصة محققة لتشيلسي، عقب تلقيه تمريرة بكعب القدم من موراتا الذي توغل بالكرة في حراسة مدافعي أرسنال، ولكن النجم الإسباني أطاح الكرة بعيدة عن المرمى، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
تواصلت الإثارة خلال الشوط الثاني، حيث أهدر موراتا فرصة مؤكدة لتشيلسي في الدقيقة 48، عندما سدد من داخل المنطقة، ولكن تشيك أبعد الكرة بقدمه، قبل أن يتلقى ماركوس ألونسو تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، ليسدد ضربة رأس، لكن الحارس التشيكي واصل تألقه وأبعد الكرة إلى ركلة ركنية.
أجرى تشيلسي تبديله الأول في الدقيقة 56 بنزول ديفيد زاباكوستا بدلاً من فيكتور موسيس.
تبادل كلا الفريقين الهجمات، وإن كان أخطرها في الدقيقة 61، عندما تبادل أوزيل الكرة مع لاكازيتي، لينفرد النجم الألماني بحارس تشيلسي، لكنه أهدر الفرصة برعونة.
جاءت الدقيقة 63، لتشهد هدف التقدم لأرسنال عن طريق جاك ويلشير، الذي تلقى تمريرة بينية ذكية من أوزيل عجز دفاع تشيلسي عن إبعادها، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، لتسكن الكرة الزاوية اليمنى العليا للمرمى وتعانق الشباك.
كاد لاكازيتي أن يعزز النتيجة في الدقيقة 65، حينما سدد من داخل المنطقة على يسار كورتوا، الذي أبعد الكرة بصعوبة بالغة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.
في الدقيقة 68، حصل تشيلسي على ركلة جزاء، عقب إعاقة هيكتور بيليرين مدافع أرسنال لهازارد داخل منطقة الجزاء، لينفذ النجم البلجيكي الركلة بنجاح، بعدما وضع الكرة على يمين تشيك، الذي ارتمى في الناحية اليسرى، مسجلاً هدف التعادل لتشيلسي. وواصل موراتا مسلسل إهدار الفرصة، حيث تلقى تمريرة أمامية في الدقيقة 70، ليسدد من داخل المنطقة، دون تركيز بعيدة عن المرمى. دفع الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي بتبديله الثاني في الدقيقة 71 بنزول داني درينكووتر بدلاً من فابريجاس.
أهدر نجولو كانتي فرصة أخرى لتشيلسي في الدقيقة 74، حينما سدد من على حدود المنطقة، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتخرج إلى ركلة ركنية.
أجرى أرسنال تبديله الأول في الدقيقة 80 بنزول داني ويلبك بدلاً من لاكازيتي، ليرد تشيلسي بتبديله الثالث في الدقيقة 82 بنزول ويليان بدلاً من هازارد.
بينما تأهب الجميع لانتهاء المباراة بالتعادل، أحرز ألونسو الهدف الثاني لتشيلسي في الدقيقة 84، بعدما تابع تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى عن طريق زاباكوستا، ليسدد مباشرة على يمين تشيك داخل الشباك.
دفع الفرنسي أرسين فينجر مدرب أرسنال بتبديله الثاني بنزول ثيو والكوت بدلاً من كالوم تشامبيرس.
شدد أرسنال من هجماته بغية إدراك التعادل، ليترجم سيطرته الميدانية في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، التي شهدت تسجيل بيليرين هدف التعادل القاتل.
أبعد ألونسو تمريرة عرضية من الناحية اليمنى برأسه، لتتهيأ الكرة أمام بيليرين، الذي سدد قذيفة صاروخية من داخل المنطقة، سكنت الزاوية اليمنى العليا للمرمى، لينتهي اللقاء بالتعادل 2 /‏2.