الاتحاد

الرياضي

درع الدوري للجوارح 100%

عبد الرحمن إبراهيم (وسط) يحاول قطع الكرة من أندرسون مهاجم الشارقة

عبد الرحمن إبراهيم (وسط) يحاول قطع الكرة من أندرسون مهاجم الشارقة

اشتهر الكوماندوز عبر تاريخه بقوة دفاعه، الذي ظل يراهن عليه الشعباوية بعد أن قدم الفريق أبرز المدافعين لكرة الإمارات، خلال الفترة الماضية، حيث يعتبر الدفاع رقماً مهماً خلال مسيرة الكوماندوز في المواسم الماضية، ولكن الوضع هذا الموسم اختلف في أعقاب احتلال خط الدفاع المركز الثالث كأسوأ خط، بعد فريقي الظفرة والإمارات· اهتزت الشباك الشعباوية 25 مرة، على الرغم من أن الفريق يعتلي المركز الثاني في خريطة المنافسة، مما أثار علامات التساؤل·
''الاتحاد الرياضي'' التقى جنرال الكوماندوز عبد الرحمن إبراهيم في حديث شامل، وضع من خلاله النقاط على الحروف، حيث تحدث عن أسباب ضعف خط الدفاع وحظوظ فريقه لتحقيق حلم الشعباوية بالوصول إلى منصة التتويج، بعد الطفرة التي حققها ورأيه في رغبة الإدارة في تجديد عقده الاحترافي، الذي ينتهي في نهاية الموسم الحالي لموسمين جديدين، وأفضل فريق في الدوري حتى الآن، وسر نجاح التونسي لطفي البنزرتي مدرب الشعب بعد أن آلت إليه مقاليد التدريب خلفاً للكرواتي زلاتكو، والأسباب الحقيقية وراء استبعاده عن قائمة الأبيض خلال مشاركته في ''خليجي ،''18 تحدث عن كل شيء فماذا قال:


استهل عبد الرحمن إبراهيم حديثه عن ضعف خط الدفاع الشعباوي هذا الموسم، مشيراً إلى أن تغيير خطة اللعب كان وراء ذلك، حيث كان أسلوب الفريق في المواسم الماضية- التي تميز فيها خط الدفاع -الصلابة دفاعياً مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، بعكس ما يحدث حالياً، حيث يلعب الشعب كرة مفتوحة، مما جعل الفريق يمتاز بخط هجومه، الذي يعتبر الأقوى في الدوري حالياً بالتساوي مع خط هجوم الشباب متصدر المسابقة·
ومضى المدافع الشعباوي في حديثه قائلاً: ''انتقال راشد عبد الرحمن وعمران الجسمي إلى نادي الجزيرة، وغيابي عن الشعب في بعض المباريات بعامل الطرد أو الإصابة ظاهرة إيجابية تصب في مصلحة الدفاع ببروز لاعبين جدد سيقوى عودهم في المستقبل القريب، حتى لا يكون الدفاع حكراً على لاعبين بعينهم·
وقال: ''دفاع الشعب بخير، ولا خوف عليه في الفترة المقبلة، وخاصة أنه مر بمأزق وظروف اضطرارية خلال مباراة الإمارات في أعقاب غياب 4 لاعبين في مركز واحد هو قلب الدفاع وهذا ما يحدث نادراً، مما جعل الفريق يتأثر بالنقص الكبير في هذا المركز المهم''·
ورداً على سؤال حول موعد تجديد عقده الاحترافي لموسم جديد أوضح: ''''لا ازال حائراً بين الاعتزال في نهاية الموسم واللعب للفريق الشعباوي لموسم جديد، وخاصة أنني أدرس القرار على نار هادئة من منظور تفكيري في مصلحة الشعب حتى لا أكون أنانياً، وأتمنى تسليم الراية للاعب المناسب الذي باستطاعته تحقيق ما نصبو إليه جميعاً·
وقال: ''لن العب لغير الشعب في أعقاب انتهاء عقدي نهاية الموسم''·
الموسم الأصعب
وحول حظوظ فريقه للفوز ببطولة الدوري قال: ''من وجهة نظري الدرع بنسبة 100% من نصيب الشباب، الذي يعتبر بكل المقاييس أفضل فريق في الساحة حالياً، مشيراً إلى أن الفريق يملك الاحتياطي الجاهز الذي سيكمل مشوار المنافسة إلى نهاية المسابقة، إضافة إلى حالة الارتياح التي تعم أروقة اللاعبين مع البرازيلي سيريزو مدرب الفريق، الذي كانت له بصماته الواضحة على فرقة الجوارح، مما كان له المردود الايجابي على نتائج الأخضر خلال مسيرة الدوري''·
ومضى جنرال الكوماندوز في حديثه قائلاً: دوري هذا الموسم يعتبر الأقوى على الإطلاق، على الرغم من تذبذب مستوى فريقي العين والوحدة في أعقاب المستوى المتقارب لجميع الفرق، مما ساهم في صعود الرسم البياني، مشيراً إلى أن سوء الطالع لازم العين والوحدة في بعض المباريات، حيث افتقد الفريقان النهاية السعيدة للهجمة''·
وعما يتردد أن الشعب بدا الدور الثاني بنفس سيناريو المواسم الماضية بنزيف النقاط، حيث تعادل في مباراتي الأهلي والإمارات قال:'' شعب 2008 ''غير'' ويملك الفريق الاحتياطي الجاهز القادر على سد النقص الذي يحدث في أي لحظة بعامل الإصابة أو الطرد بعكس السنوات الماضية، حيث أدى عدم وجود الاحتياطي الذي يكون في مستوى الأساسي إلى نزيف النقاط في الدور الثاني''·
وقال : ''يجب الاعتراف أن الشعب لم يظهر بمستواه الحقيقي في مباراة الأهلي، والتعادل يعتبر مكسباً، مشيراً إلى أن فريق الإمارات يملك محترفين إيرانيين على درجة عالية من الكفاءة، ويمتازان بالخطورة في منطقة خط 18 ويعتبر التعادل أمام الصقور أيضاً مكسباً·
سر الانتفاضة
وعن سر الانتفاضة التي أحدثها الشعب، والتي كانت حديث المراقبين قال: ''الروح الجماعية التي ظل يلعب بها الكوماندوز كانت وراء هذه الانتفاضة، فالبنزرتي عرف كيف يعيد الثقة إلى اللاعبين، فالمدرب الناجح هو الذي يكسب اللاعبين ونجح مدربنا فيما سعى إليه''·
وأضاف: ''أحبذ المدرب العربي الذي ظل يحقق النجاح تلو النجاح في القلعة الشعباوية''·
وأشاد عبد الرحمن بمجلس الإدارة حين قال: ''ظل يعمل بكل تجرد ونكران ذات من أجل دفع عجلة الفريق إلى الأمام وصولاً إلى الغاية المبتغاة''·
وعن خليفته في الملاعب أوضح: ''اللاعب الذي يثبت وجوده في الدفاع ويكون أسداً سأحمله مسؤولية الدفاع عن شعار الكوماندوز''·
الحقيقة
ورداً على سؤال حول عدم اختياره للأبيض على الرغم من تألقه مع الشعب قال: ''لابد من توضيح الحقيقة كاملة، خاصة في أعقاب اعتزالي اللعب دولياً، بعد أن وصلت مرحلة عمرية لا تسمح بمشاركتي مع الأبيض، والبركة في اللاعبين الحاليين·
وأضاف: ''أيادٍ خفية لعبت دوراً كبيراً في استبعادي من قائمة الأبيض، خلال مشاركته في
''خليجي ''18 ولا أحمل ميتسو مدرب المنتخب المسؤولية على الرغم من تألقي اللافت في تلك الفترة بشهادة الجميع، حيث كان الغرض من هذا الاستبعاد تصفية حسابات''·
وقال: ''ظل البعض يصرخ مطالباً باختياري للأبيض، ولكن البعض الآخر يصطاد في الماء العكر لأدفع الفاتورة، حيث كنت احلم بإنهاء مشواري مع الأبيض في دورة الخليج السابقة، مشيراً إلى أن ميتسو مدرب المنتخب بنى حساباته على آراء الآخرين والذين كانوا وراء استبعادي''·
لاعب القرن
وقال عبد الرحمن: ''عدنان الطلياني لاعب القرن بالإمارات والنجم الشعباوي السابق، كان وراء نجاحي واستمراري في الملاعب، حيث زاملت هذا اللاعب الخلوق في الشعب منذ عام 90 حتى اعتزاله، ولعبنا سوياً في المنتخب الوطني منذ عام 95 وحتى اعتزاله أيضاً''·
وحول ماذا أضاف الأجنبي الثالث للأندية قال: ''آن الأوان لتكوين لجنة فنية في كل نادٍ تكون مهمتها فقط اختيار اللاعبين الأجانب، بغية اختيار اللاعب المناسب في المكان المناسب، بعد استشارة الجهاز الفني حتى لا تقع الأندية في فخ الصفقات الخاسرة''·
وأضاف: '' التعاقد مع المحترفين الفاشلين يعتبر إهدار للمال العام وظلم للاعبين المواطنين، وأتمنى من القائمين على أمر الأندية أن يقفوا مع أنفسهم في مسألة كم صرف كل نادٍ من أموال طائلة في اللاعبين المحترفين هذا الموسم؟

لن انسى كلمات هزاع بن زايد

قال عبد الرحمن إن سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني النائب الأول لرئيس نادي العين النائب الأول لهيئة الشرف، من الشخصيات التي ستظل عالقة بذهني، ولن انسى كلمات سموه بعد هدفي الذي أحرزته مع الأبيض في مرمى العراق خلال بطولة آسيا عام ،96 والتي أقيمت بأبوظبي، حيث اثنى على مستواي، مما كان له مفعول السحر وكانت كلماته بمثابة شحنة معنوية كبيرة ساهمت في نجاح مسيرتي مع المنتخب الوطني·

قضاة الملاعب

طالب عبد الرحمن بتوفير المناخ الملائم لقضاة الملاعب خلال الفترة المقبلة، خاصة أن الدوري دخل أطواراً بالغة الأهمية، وقال: ''بعض قرارات قضاة الملاعب صدرت بعصبية وتسرع في الجولات الأخيرة للدوري وبالتالى تغيرت نتائج بعض المباريات، مما أدى لاهتزاز الصورة التحكيمية·
وأضاف: ''ثقتنا في حكامنا المواطنين بلا حدود، واستبعد أن يأتي حكم لإدارة المباريات بهدف الوقوع في الخطأ·

سرور ودادا ومعدنجي ودياز الأفضل

حول أفضل اللاعبين المواطنين والأجانب في الدوري قال: ''يعتبر سرور سالم ''الشباب''، احمد دادا ''الجزيرة'' أبرز اللاعبين المواطنين، بينما خطف الإيراني معدنجي محترف الشعب، والبرازيلي دياز محترف الوصل الأضواء بعد أن ظهرا بمستوى رائع كأفضل أجنبيين على الساحة''·
وقال: ''عبد الله عيسى لاعب الشعب الأفضل على صعيد اللاعبين الصاعدين، حيث ينتظره مستقبل كبير إذا حافظ على مستواه الحالي''·

الاحتراف

تحدث عبد الرحمن إبراهيم عن الاحتراف وقال: ''لا يختلف اثنان على أهمية العملية الاحترافية، حيث لابد من اكتمال المنظومة بالاحتراف الكامل، بعيداً عن شبه الاحتراف، حتى لا يكون احترافنا مجرد حبر على ورق، إذا أردنا تحقيق كل أهداف الاحتراف، خاصة أن هذا الموسم يعتبر الأخير بالنسبة للهواة بالانتقال إلى عالم الاحتراف، الذي يتطلب جهداً مضاعفاً''·
وأضاف: ''على جميع الأندية أن تفكر بصورة جدية في تطبيق الاحتراف في المراحل السنية، حتى يجنى الفريق الأول ثمار ذلك بعد 7 سنوات''·


من الحوار

؟ ثقتي كبيرة في لاعبي المنتخب لتقديم كل ما عندهم في التصفيات الآسيوية، والتأهل إلى نهائيات كاس العالم بغية تكرار مشهد ·90
؟ مباريات ديربي الامارة الباسمة لها وقع خاص في نفسي، حيث أبذل مجهوداً كبيراً أمام الشارقة، ويبقى ديربي الشارقة الأفضل على صعيد مبارياتي مع نادي الشعب·
؟ اتمنى بقاء محترف الفريق الإيراني معدنجي في القلعة الشعباوية لموسم جديد، والإدارة قادرة على حسم ملف الأجانب مبكراً لأنه هداف من طراز فريد، بعد انسى الشعباوية انتقال جواد كاظميان·
؟ تجاوز محترف الشعب الإيراني علي سامرة أفضل لاعب أجنبي في تاريخ القلعة الشعباوية الظروف التي مر بها في بداية الموسم حيث عاد إلى مغازلة الشباك·
؟ يعتبر البرازيلي سيريزو مدرب الشباب أفضل مدرب على الساحة بعد النجاح الذي حققه مع الأخضر متصدر الدوري·
؟ لقب هداف الدوري بين محترف الشعب معدنجي ومحترف الوصل دياز اللذين يملكان مقومات المحترف الذي يمثل إضافة لأي فريق·
؟ استبعد عدم وجود الشعب في دوري المحترفين ·2009
؟ مباراة الشعب المقبلة أمام النصر لا تعترف بالتكهنات، خاصة بعد النقلة التي حدثت في أداء العميد واتطلع أن يقدم الفريقان العرض المنتظر الذي يليق بسمعة الكوماندوز والعميد·

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا