صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

أحمد بن سيف: مباحثات لتصنيع معدات طيران في الإمارات


سلطان بن عدي:

قال معالي الشيخ الدكتور أحمد بن سيف آل نهيان رئيس مجلس إدارة الاتحاد للطيران ورئيس مجلس إدارة شركة الخليج لصيانة الطائرات ''جامكو''، إن النمو الذي تشهده صناعة الطيران في دولة الإمارات سيستمر لتتبوأ موقعا متطوراً ضمن صناعة الطيران العالمية، الأمر الذي تؤكده معدلات نمو الناقلات الوطنية ومشاريع تطوير المطارات والتطور الهائل في خدمات الدعم الفني وصيانة الطائرات، كاشفاً عن مفاوضات لتصنيع بعض المعدات المتطورة الخاصة بالقطاع في الإمارات·
وأكد معاليه -خلال افتتاح فعاليات مؤتمر مشتريات وتمويل الطيران ''أبيكس'' في مركز أبوظبي الوطني للمعارض- أن هذه الإنجازات والمشروعات التطويرية ما كانت لتتحقق لولا الرؤية النافذة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، والمتابعة المستمرة والتوجيهات المتميزة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الأمر الذي كان له أكبر الأثر في دفع عجلة التقدم والنمو الذي لا يشهده قطاع الطيران فحسب بل لما نشهده من نهضة شاملة في كافة المجالات·
وحول قيام الناقلة الوطنية بإبرام تعاقدات من خلال المعرض، قال معاليه إن الاتحاد للطيران متعاقدة مع العديد من الشركات المشاركة في المعرض، مؤكدا أن الدورة القادمة للمعرض ستكون ضعف المساحة والعدد في الدورة الحالية وستشتمل على العديد من المشاركات من الدول العربية والدول المجاورة·
أكد معاليه -خلال مؤتمر صحفي عقد عقب افتتاح ''أبيكس'': أن المعرض من الممكن أن يشهد العديد من الصفقات لأن المشاركين هم من اكبر الشركات المتخصصة في مجال المشتريات الخاصة بالطيران، ونحن نتفاوض لتصنيع بعض المعدات الخاصة بالطيران في دولة الإمارات· وقال: إن جامكو بدأت في إنتاج بعض المعدات ولازلنا نبحث في بعض الأمور· وعن أرباح جامكو في الربع الأول من العام الحالي قال: إن الأرباح ستكون أفضل من العام الماضي·
وحول مستقبل الطيران والسياحة في الخليج، قال معاليه: إن منطقة الخليج لديها اكبر الشركات في المنطقة وأكثر وجهات الجذب السياحية·
وعن الخطط المستقبلية لمطار أبوظبي من خلال هذا المؤتمر، أكد معاليه ان هناك ثلاثة مشاريع في مطار أبوظبي الدولي وهي المرحلة الأولى التي أنجزت، والمرحلة الثانية الخاصة ببوابات الاتحاد للطيران وستنجز العام المقبل وتساهم في استيعاب 5 ملايين مسافر سنوياً عبر المطار، والمرحلة الثالثة وهي البوابة الثالثة والتي سينتهي العمل بها بحلول عام 2012 وسيستوعب المطار بعد ذلك أكثر من 40 مليون مسافر سنوياً· وأكد معاليه أن الإمارات من أهم الدول في المنطقة في مجال الطيران وتضم اكبر الشركات، وان تنظيم المعارض المتخصصة في الطيران تساهم في دفع الدولة والمنطقة إلى إقامة مشاريع مشتركة لتكون على اتصال مباشر مع العارضين·
وتفقد معاليه أجنحة المعرض المختلفة يرافقه جيمس هوجن، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران وعدد من المسؤولين والمتخصصين في مجال الطيران· وقال إن انعقاد مثل هذه المؤتمرات والمنتديات التي تعنى بصناعة الطيران تسهم إيجاباً في أن تصل بهذه الصناعة إلى أعلى معايير التميز والجودة، مؤكداً على ثقته في أن هذا المؤتمر سيكون أحد هذه القوى الدافعة لبلوغ الهدف المنشود·
واشاد معاليه بمنظمي ورعاة هذا المؤتمر الذي يتخذ ''مفهوما جديدا في مشتريات الطيران'' شعارا له، وقال: أود أن أنتهز هذه الفرصة لأشكر جميع المشاركين والجهات الراعية والحضور على دعمهم الإيجابي لهذا المؤتمر المهم، مؤكداً على الالتزام بتقديم أفضل الخدمات وفقاً لأرقى المعايير العالمية بما يخدم صناعة الطيران وخدمة اقتصادنا القومي·
وقال معاليه في مؤتمر صحفي إن هذا المعرض يعتبر الأول من نوعه في المنطقة، ومشتريات الطيران تهم جميع دول المنطقة والعالم وشركات الطيران خاصة في ظل التوسعات التي تشهدها شركات الطيران في مختلف دول العالم·
على صعيد متصل توقع جيمس هوجن، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران تحول الشركة إلى الربحية في غضون أربع سنوات بفضل تنامي الطلب على السفر جوا في الشرق الأوسط·
ونقلت ''رويترز'' عن هوجن قوله مساء أمس الأول: إن السنوات الثلاث المقبلة ستكون أعوام تثبيت قبل الوصول إلى توازن النفقات والإيرادات في ·2010 وقال هوجن للمشاركين في المؤتمر دون الخوض في تفاصيل ''شهدنا في الشرق الأوسط نموا في خانة العشرات وسيستمر هذا في العام الجاري''· ووفقا لبيانات الاتحاد الدولي للنقل الجوي فقد زاد الطلب في الشرق الاوسط على خدمات نقل الركاب بنسبة 18,1 بالمئة على اساس المسافة التي يقطعها كل راكب في العام الماضي محققا أسرع نمو على مستوى العالم·
على صعيد متصل، أكد هوجن أن الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات تبحث مع شركة ايرباص، الحصول على تعويضات بسبب تأخر تسليم طائرات ايه380 التي طلبتها الناقلة·
من جانبه، قال ليث كبه مدير بمجموعة ستريملاين للتسويق: ''تم إطلاق مؤتمر مشتريات وتمويل الطيران ''ابيكس'' لمساندة نمو شركة الاتحاد للطيران وشركة مطارات أبوظبي أداك'' وشركة الخليج لصيانة الطائرات ''جامكو''· ويعد المؤتمر منبرا لعدد من المسؤولين من شركات الخطوط الجوية الرئيسية وقطاعات الطيران ذات العلاقة حول العالم لمشاركة خبرتهم في ما يتعلق بمشتريات الطيران· ويضم الحدث معرضا يجمع تحت سقف واحد أكثر من 70 من كبريات الشركات المزودة لتجهيزات ومعدات وخدمات الطيران· وسيتيح معرض ''أبيكس'' لمديري ومسؤولي المشتريات في شركة الاتحاد للطيران، شركة مطارات ابوظبي وشركة الخليج لصيانة الطائرات ''جامكو''، فرصة لمعاينة واختبار وشراء تشكيلة واسعة من أحدث ما أنتجته التكنولوجيا العصرية من منتجات وتقنيات وخدمات عند عتبة أبوابهم·
كوادر


استراتيجية مستقبلية

ألقى جيمس هوجن، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، كلمة المؤتمر الرئيسية مركزا على دور الاتحاد للطيران ضمن رؤية أبوظبي الشاملة للطيران· وأشار هوجن إلى تناسق استراتيجية الشركة المستقبلية مع تطور الإمارات الاقتصادي والاجتماعي والثقافي·

بوابة عصرية

استقطب المؤتمر الذي ترعاه شركة بوينج نخبة من الوفود والمتحدثين من كبريات شركات الخطوط الجوية من أنحاء العالم لتسليط الضوء على الخطط التي تهدف لجعل إمارة أبوظبي واحدة من أفضل بوابات الطيران العصرية في العالم· ويشكل مؤتمر مشتريات وتمويل الطيران جزءا من معرض مشتريات الطيران ـ ابيكس· ويشارك في مؤتمر مشتريات وتمويل الطيران متحدثين من شركات الطيران ونخبة من أبرز خبراء ومستشاري صناعة الطيران من كافة أنحاء العالم، وسيركز على مواضيع المشتريات التي تواجه خطوط الطيران العصرية·

الأسرع نمواً

تعد الاتحاد للطيران واحدة من أسرع خطوط الطيران نمواً في العالم، وتقدمت بطلبية قيمتها 8 مليارات دولار أميركي لشراء 29 طائرة جديدة، وتخطط لتوسعة شبكة رحلاتها الدولية بما يواكب توقعات نمو أعداد المسافرين من 3 ملايين مسافر عام 2006 إلى 4 ملايين مسافر مع نهاية العام الجاري، ومشروع توسعة مطار أبوظبي الدولي بتكلفة 6,8 مليار دولار أميركي ومشروع إعادة تطوير البنى الأساسية والمرافق العامة للطيران في أبوظبي الذي أطلقته شركة مطارات أبوظبي ''أداك'' التي تأسست حديثا·

مكانة راسخة

تتمتع شركة الخليج لصيانة الطائرات ''جامكو'' بمكانة راسخة كمحور لتقديم خدمات الصيانة وإصلاح الطائرات في المنطقة· وستشهد أبوظبي مساندة عدد من مرافق قطاعات الطيران الجديدة في المستقبل القريب، حيث ستفتتح شركة ''إيرفرانس للصناعات'' مركز إمدادات لتزويد عناصر طائرات إيرباص، بينما ستتحالف لوفتهانزا مع شركة ''أميري فلايت'' لتأسيس مركز صيانة لطائرات كبار الشخصيات·