الاتحاد

الاقتصادي

«مطار القاهرة» يسرع إجراءات العبور أمام ملايين المسافرين

ركاب في مطار القاهرة الدولي (أرشيفية)

ركاب في مطار القاهرة الدولي (أرشيفية)

القاهرة (الاتحاد)

زودت شركة «جيمالتو»، مطار القاهرة الدولي، ثاني أكبر المطارات في القارة الأفريقية، بأجهزة القراءة الآلية للوثائق، ما سيسهم في تسريع إجراءات عبور الحدود أمام ملايين المسافرين، فضلاً عن ضمان توفير فحص أمني صارم لجوازات السفر، وغيرها من وثائق الهوية الأخرى.
ويستقبل مطار القاهرة الدولي 15 مليون مسافر سنوياً.
ومع النمو المتواصل لقطاع السفر الجوي العالمي، تواجه سلطات المطارات ضغوطاً كبيرة للحد من طوابير الانتظار الطويلة للمسافرين عند نقاط التفتيش، وتعزيز مستويات الحماية الأمنية من التهديدات المختلفة مثل الهجرة غير الشرعية.
ولمعالجة هذه التحديات، يتولى جهاز القراءة الآلية للوثائق AT9000 MK2 من «جيمالتو»، معالجة جوازات السفر المتوافقة مع متطلبات «منظمة الطيران المدني الدولي» (ICAO)، وغيرها من الوثائق الأخرى مثل بطاقات الهوية، وتأشيرات الدخول، ورخص قيادة السيارات.
ومن خلال عملية مسح بسيطة واحدة للوثائق في أي اتجاه، يمكن لموظفي المطار استكمال الإجراءات التدقيق بسرعة عالية. وبشكل آلي، يتولى جهاز القراءة عمليات التحقق وتدقيق الجوانب الأمنية للوثائق، بما في ذلك الوثائق المجهزة، لتتم قراءتها بالأشعة فوق البنفسجية والأشعة تحت الحمراء.
وقال مجدى إسحق، رئيس مجلس إدارة شركة ميناء القاهرة الجوي «يبرهن استثمارنا في أجهزة قراءة الوثائق عالية الكفاءة من جيمالتو، على التزامنا الراسخ بإثراء تجربة المسافرين وحماية الأمن المصري من عمليات الاحتيال على الهوية، على حد سواء».
وقال محمد عيط، المدير الإقليمي لأنظمة إدارة الهوية بمنطقة الشرق الأوسط لدى شركة جيمالتو «تكتسب عمليات التدقيق عند نقاط العبور الحدودية، أهمية كبيرة في ترك انطباع أولي إيجابي عن الدولة لدى زوارها».

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي