أبوظبي (الاتحاد) - توقع الخبير الكروي خالد الشنيف المحلل بقناة “أبوظبي الرياضية” أن يكون النهائي الآسيوي مليئا بالإثارة، رغم الاختلاف في طريقة لعب الفريقين، وقارن طريقة لعب اليابان بالفريق البرازيلي، فيما قارن الفريق الاسترالي بالفرق الانجليزية التقليدية التي تتمتع بتنظيم عال ولياقة بدنية متميزة. ويرى الشنيف أن عنوان الفريق الياباني الحل الفردي، خصوصا ان لاعبي الفريق يمتلكون امكانيات عالية، أمثال هوندا وأوكازاكي وهاسيبي وناجاتامو وغيرهم، كما يتميز الفريق بالألعاب التكتيكية الممتازة ومعدل الاستحواذ على الكرة الذي تراوح بين 55 و60 بالمئة في مباريات الفريق بالبطولة، كما تتجلى ذروة قوة هذاالفريق في الثلث الهجومي الأخير، فهم أصحاب أقوى هجوم في البطولة وما يميز هذا الهجوم تنوع الهدافين فرأينا لاعبي خط الوسط يشاركون المهاجمين في تسجيل الأهداف. وقال: “الأداء المهاري والبدني لدى الفريق الياباني في تصاعد مستمر منذ مباراة الأردن، لان ضعف الاستعداد كان السبب في البداية البطيئة للساموراي فلم تلعب اليابان أي مباريات ودية قبل البطولة، كما أن الدوري الياباني توقف منذ نوفمبر ما انعكس على لياقة اللاعبين”. أما نقاط الضعف لدى الفريق الياباني فتتمثل في خط الدفاع، بالإضافة إلى ضعف اللياقة البدنية التي بدأت واضحة في مباراة كوريا الجنوبية، فيما أظهر الفريق اندفاعا زائدا قد يكون خطيراً امام الفريق الاسترالي عالي التنظيم.