الاتحاد

الرياضي

الأهلي يلاقي الوحدة المتصدر بطموح الفوز ورد الاعتبار


محمد حمصي:
تنطلق مساء اليوم بصالتي النصر والأهلي مباريات التجمع الثاني لسوبر السلة حيث يلتقي ضمن المجموعة الأولى المقامة منافساتها بصالة النصر فريقا الشارقة والنصر بينما يلتقي في المجموعة الثانية بصالة الأهلي الوصل مع الشعب اعتباراً من السابعة مساء يليهما الأهلي والوحدة في التاسعة مساء·
وتعتبر جولة اليوم مهمة جداً لأنها ستحدد الرؤية في المجموعتين باعتبار ان لقاء الوحدة (المتصدر) والأهلي (الوصيف) سيحدد الى حد كبير صاحب الحظ الأوفر في انتزاع صدارة المجموعة الثانية ونفس المنطق ينطبق أيضاً على لقاء الشارقة والنصر على أساس ان فرق هذه المجموعة تتساوى بعدد النقاط (3 نقاط)·
خلفان ينضم للوصل
المباراة الأولى تجمع بين الوصل والشعب وتبدو فيها حظوظ الأصفر أوفر خاصة وانه سيكون مكتملاً بعودة نجمه ابراهيم خلفان والذي أمضى عقوبة استمرت أربع مباريات كما سينضم اليه خليفة الشيبة أحد أوراقه الرابحة بعدما كانت مشاركة محدودة مع التجمع الأول حرصاً من المدير الفني عمرو أبو الخير على منحه راحة كافية في نفس الوقت الذي ركز فيه أبو الخير على اخراج اللاعبين من حالة الاحباط التي أصابتهم بسبب ضياع بطولة الدوري ومحاولة التقدم الى المركز الأول أو الوصيف على أقل تقدير لأنه في حال تصدره المجموعة فإنه سيتأهل تلقائياً الى نصف النهائي·· وبنفس حظوظه متوقعة على نتيجة الوحدة والأهلي· وكانت نتيجة مباراة الذهاب في الأسبوع الماضي قد انتهت لصالح الوصل (69-57) بعدما قدم الشعب عرضاً قوياً·
الأهلي *الوحدة
في المباراة الثانية يتطلع الأهلاوية لرد اعتبارهم والفوز على الوحدة صاحب الصدارة ونجم التجمع الأول· العنابي يتقدم فرق المجموعة الثانية برصيد (6) نقاط من ثلاثة انتصارات يليه الأهلي برصيد (5) نقاط والمركز الثاني وكان الوحدة قد حقق فوزاً مستحقاً على الأهلي (86-81) بعد جره لوقت اضافي وتحقيق فوز ثمين·
الشارقة * النصر
وفي الصالة الزرقاء يسعى النصر نجم الجولة الأخيرة لاستثمار فوزه على الشباب بطل الدوري ورد اعتباره أمام الشارقة الفائز في التجمع الأول بنتيجة (96-89) والمشكلة التي سيواجهها الأزرق تتمثل في غياب عنصرين مهمين بسبب الاصابة وهما طلال مصبح وطلال سالم صانعا الألعاب وبالطبع سيحاول عصام عبدالحميد المدير الفني للفريق بوضع البدائل الملائمة لمواجهة تحديات الفريق الشرقاوي والذي غاب عنه في التجمع الأول ثلاثة لاعبين مؤثرين هم حسين غلوم وعلي صنقور ومحمود غلوم، النصر يمثل مركز الوصيف بفارق الأهداف مقابل المركز الثالث للشارقة بينما يتصدر المجموعة بفارق الأهداف الشباب الحاصل على راحة في هذه الجولة·
وكان الوحدة زعيم السلة في التسعينيات قد استحق لقب النجم الأول في التجمع السابق وعاد للأضواء عبر هذه البوابة بعدما ابتعد عنها فترة طويلة، وعلى ما يبدو ان الفريق يخطط للمنافسة على اللقب وقلب كل الأوراق والحسابات رغم تصريحات مديره الفني عبدالحميد ابراهيم وترشيحه الشباب والوصل للصعود للدور النهائي، الوحدة وجد ضالته بعد عودة مدربه عبدالحميد ابراهيم وكذلك عودة نجومه المعارين مثل الخضر عبدالله والذي لعب في صفوف الأهلي ثلاث سنوات متتالية وكذلك محمد عبدالحميد ابراهيم والذي لعب للشارقة ولنفس المدة الى جانب عودة علي راشد من أميركا كل هذه التطورات الجديدة جعلت (العنابي) يظهر بصورة مختلفة في السوبر ويكفي انه هزم الوصل والأهلي صاحبي المجد والشهرة في الألفية الجديدة، في المقابل راح الوصل ضحية الدوري والمشكلة ضيق الوقت لم يسمح له أن يصحو من الصدمة الناجمة عن ضياع اللقب بعدما كان قريباً منه حتى اللحظات الأخيرة في مباراته الفاصلة مع الشباب، ويبذل المدير الفني عمرو أبو الخير جهوداً كبيرة من أجل اخراج اللاعبين من حالة الاحباط التي أعقبت الدوري بالاضافة الى اعدادهم نفسياً وبدنياً وفنياً لخوض منافسات التجمع الثاني الذي سيبدأ بعد غد (الاربعاء) ويستمر ثلاثة أيام وبالطبع سوف يستفيد الفريق من عودة نجمه ابراهيم خلفان والذي تم ايقافه أربع مباريات من قبل اتحاد اللعبة· أما الشباب بطل الدوري فما زال يعيش (نشوة الدوري) ومصاب حالياً بالإجهاد نتيجة للمجهود الذي بذله والذي أثمر عن فوزه بأول لقب في الدوري· الفريق فاز في مباراة وخسر في الثانية أمام النصر بعدما أدى الأخير عرضاً قوياً أحرج فيه أبطال الدوري وحرمهم من مواصلة انتصاراتهم·· وهنا يجب ان نتوقف عند الأداء النصراوي ونشير الى ان ظروف المربع الذهبي للدوري لم تساعد الفريق على اظهار مقدرته كمنافس على زعامة اللعبة بعد انسحابه في بداية المربع أمام الشباب احتجاجاً على التحكيم ناهيك عن ايقاف قاسم محمد ورقته الرابحة ولا نستبعد أي يدخل الأزرق طرفاً قوياً في المنافسة على لقب السوبر مع الفريق الأهلاوي الذي بدأ يستعيد توازنه بغض النظر عن خسارته الوحيدة أمام الوحدة في التجمع الأول· ومن هنا فإننا نتوقع أن يأخذ التجمع الثاني المقرر اقامته بصالتي النصر والأهلي بعداً آخراً بحيث تكون الخيارات مفتوحة بين جميع الأطراف المنافسة على المقعدين المؤهلين للنهائي·

اقرأ أيضا

فرانس فوتبول تختار الهولندي رينوس ميتشيلز أفضل مدرب في التاريخ