الاتحاد

الاقتصادي

جولة مفاوضات جديدة بين الإمارات وأميركا لإقامة منطقة التجارة الحرة

واشنطن - الاتحاد - ا ف ب: تبدأ في الثامن من مارس المقبل جولة جديدة من مفاوضات منطقة التجارة الحرة بين الإمارات والولايات المتحدة الأميركية، وعلمت 'الاتحاد' إن وفدا أميركيا رفيع المستوى سيبدأ جولة مفاوضات جديدة في الثامن من مارس المقبل في ابوظبي مع الجانب الإماراتي، وتستمر المفاوضات ثلاثة أيام· وتعمل حاليا الفرق التفاوضية التابعة للمجلس التفاوضي لإقامة منطقة تجارة حرة مع الولايات المتحدة على التنسيق مع الجهات ذات الاختصاص فى القطاع الخاص والعام بهدف التواصل والتشاور مع كافة الاطراف ذات العلاقة داخل الدولة للخروج بموقف يمثل مختلف هذه الاطراف أثناء التفاوض لإقامة منطقة التجارة الحرة مع الولايات المتحدة، للخروج بموقف تفاوضى يلبى متطلبات جميع الاطراف بالدولة بحيث يكون تأثير عقد هذه الاتفاقية أيجابيا على مختلف هذه الجهات يحافظ على المصالح العليا للدولة ويعود على الاقتصاد الوطنى بأفضل المزايا مقارنة بما هو متاح حاليا علاوة على تعظيم الفائدة المرجوة من توقيع هذه الاتفاقية وانعكاسها ايجابا على الاقتصاد الوطنى بقطاعاته المختلفة·
وتعتبر اتفاقية إقامة منطقة التجارة الحرة مع الولايات المتحدة أمرا استراتيجيا للاقتصاد الوطنى كونها ستعمل على توسيع نطاقه من الاطار الاقليمى إلى العالمى وتوطد المركز المالى والتجارى الذى باتت تحظى به الدولة على الصعيد الدولى كما أن هذه الاتفاقية ستعمل على دعم تنمية وتشجيع الصادرات الوطنية وخلق فرص جديدة للقطاع الخاص بالدولة لجذب الاستثمارات الاجنبية والتكنولوجيا المتطورة لزيادة الكفاءة الانتاجية لاقتصاد الدولة· كما تأتي الاتفاقية ضمن إطار أوسع للانفتاح الاقتصادى على العالم خاصة وان الدولة مقبلة على مرحلة الدخول فى اتفاقية التجارة العالمية والتى تهدف إلى جعل الأسواق العالمية سوقا استهلاكيا واحدا·
من جهة أخرى أعلنت مساعدة الممثل الأميركي للتجارة كاثي نوفيلي إن مفاوضات حول مشروع اتفاق للتبادل الحر مع الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان ستبدأ في مارس المقبل، وأضافت إن المفاوضات مع دولة الإمارات ستبدأ في الثامن ومع سلطنة عمان في 12 الشهر المقبل لكنها رفضت تحديد مهلة زمنية معنية للتوصل إلى اتفاقات· وتابعت أمام الصحافيين إن هذا سيستغرق الوقت اللازم، مشيرة إلى أن الاتفاق مع المغرب استغرق عاما واحدا في حين أن اتفاقا مماثلا مع البحرين لم يستغرق سوى خمسة اشهر·
وتحتل الإمارات المرتبة 49 بين الشركاء التجاريين للولايات المتحدة وبلغت قيمة المبادلات التجارية بينهما 4,6 مليار دولار عام ·2003 وبلغ حجم الصادرات الأميركية إلى الإمارات 3,5 مليار دولار تتضمن معدات وطائرات وعربات وتجهيزات طبية في حين بلغ حجم الصادرات الإماراتية 1,1 مليار دولار من النفط والملابس·
وتحتل سلطنة عمان المرتبة 77 مع مبادلات تجارية بلغ حجمها مليار دولار عام ،2003 ووقعت الولايات المتحدة حتى الآن اتفاقات تبادل حر في المنطقة مع كل من الاردن والبحرين والمغرب، وأكدت نوفيلي إن 'الهدف هو تجسيد رؤية الرئيس جورج بوش حول اقامة منطقة واسعة من التبادل الحر في الشرق الأوسط مع الولايات المتحدة'·
وأضافت إن 'التجارة عنصر أساسي في هذه المنطقة'، مذكرة بأن الحكومة الأميركية تجري مناقشات مع بلدان خليجية وشرق أوسطية أخرى لمساعدتها في جهودها للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية· وابرمت واشنطن اتفاقات إطار للتجارة والاستثمار مع دول الخليج (بما فيها السعودية) واليمن وبلدان المغرب (الجزائر وتونس) ومصر· ومن المقرر عقد لقاء مع الفريق الاقتصادي المصري الجديد في 23 و24 فبراير الجاري· وينتظر الاتفاق مع المغرب أن تتخذ الرباط تدابير تطبيقية ليدخل حيز التنفيذ، اما الاتفاق مع البحرين فمازال يحتاج إلى مصادقة الكونغرس الأميركي·

اقرأ أيضا

الذهب يتراجع مع صعود الأسهم بفضل تفاؤل التجارة