الاتحاد

الرياضي

ليلة سقوط الملك السويسري

لقطات توضح حالة الحزن التي أصابت فيدرر بعد سقوطه المبكر في البطولة

لقطات توضح حالة الحزن التي أصابت فيدرر بعد سقوطه المبكر في البطولة

كانت اللحظات الأخيرة قاسية، فبعد ساعة و52 دقيقة تدفقت المشاهد المؤثرة والمثيرة في نفس الوقت عندما تسلم الإنجليزي آندي موراي الذي يلعب اليوجا استعداداً لمواجهات التنس ضربة الإرسال وأطلق كرة بلغت سرعتها 215 كيلومتراً في الساعة وقف أمامها البطل صامتاً وفشل حامل اللقب روجيه فيدرر المصنف الأول عالمياً والمتربع على عرش التنس 214 أسبوعاً متتالياً في التصدي لإرسالين آخرين وضربة خلفية ساحقة ليخسر الشوط العاشر من المجموعة الثالثة ويفقد المباراة 7/6 و3/6 و4/6 في أولى خطواته ببطولة باركليز دبي للتنس البالغ مجموع جوائزها 1,5 مليون دولار·
واستغرق الإنجليزي الصاعد المصنف (11) على العالم ساعة و55 دقيقة ليجرد البطل من اللقب في الجولة الأولى وهو ما لم يحدث لفيدرر منذ 4 سنوات ليكرر موراي سيناريو العام قبل الماضي في دورة سينسيناتي الأميركية للماسترز لما هزم فيدرر بنفس الأسلوب التكتيكي معتمداً على الإرسالات الساحقة وأخطاء اللاعب المنافس بعد أن كان فيدرر قد تخطاه في أول مواجهة مشتركة بدورة بانكوك ·2005
وكان الشوط السادس من المجموعة الثانية نقطة التحول الأولى والمهمة في اللقاء، فبعد أن تقدم فيدرر بالمجموعة الأولى 7/6 استطاع موراي لأول مرة أن يكرر إرساله ليتقدم 4/2 في المجموعة الثانية ويصيبه إصابة معنوية بالغة على ما يبدو أهلته للتقدم السريع وانتزاع المجموعة في 31 دقيقة فقط قبل أو يوجه الضربة الثانية في الشوط الخامس من المجموعة الأخيرة ويعاود كسر إرسال منافسه ويحرز نقاط الشوط كاملة دون مقاطعة تذكر من فيدرر الذي بدا في حالة من الإحباط تخللتها فترات صراخ كان خلالها يستعيد الروح كما حدث في الشوط التاسع لما انتفض بعد خسارة النقطة الأولى وانتزع 4 نقاط متتالية واقترب 4/5 قبل أن ينتقل الإرسال موراي ويتعين على فيدرر كرة حتى يحتفظ بالأمل لكن التشجيع الكبير والهتاف الجماهيري المتواصل لم ينقذ المصنف الأول بعد أن تلقى إرسالاً لا يصد ولا يرد فلم يلمس الكرة لتتابع مشاهد النهاية القاسية!
وأضاع فيدرر بخروجه من الدور الأول للبطولة وفقدان اللقب و300 ألف دولار جائزة المركز الأول و300 نقطة في التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين، لم تتوقف خسائر فيدرر مؤخراً عند هذا الحد بل فقد المزيد بهزيمته السابقة مطلع العام الجاري في الدور الثالث لبطولة أستراليا المفتوحة للتنس أمام الصربي نوفاك ديكوفيتش وبدأ النجم الكبير يفقد شيئاً من هيمنته حيث خسر العام الماضي 8 مباريات نصفها في مباريات نهائية ليفقد 4 ألقاب إضافية وهو رغم ذلك لايزال يتصدر قائمة التصنيف العالمي للأسبوع (214) ليصبح اللاعب في تاريخ التنس الذي يحقق هذا الإنجاز بعد الثلاثي الأميركي الأسطوري بيت سامبراس وجيمي كونورز وجون ماكنرو·
وبخروجه من الدور الأول لبطولة دبي المفتوحة يكون فيدرر قد كرر بعد 4 أعوام نفس سيناريو دورة سينسيناتي عام 2004 حيث لم يتعرض لنفس المأزق منذ هذا التاريخ، وبخروجه يكون أيضاً قد فقد فرصة احراز اللقب رقم 54 في تاريخه حيث حقق من قبل 53 لقباً بينها 12 من الألقـــــــــــــاب الكبرى·

ودخل فيدرر الذي شارك لأول مرة منذ فقدانه اللقب في بطولة استراليا المفتوحة بعد خسارته امام الصربي نوفاك ديوكوفيتش في نصف النهائي، اللقاء وهو متربع على عرش ترتيب التصنيف العالمي للاسبوع الـ214 على التوالي ليصبح رابع لاعب يحقق هذا الانجاز بعد الاميركيين بيت سامبراس وجيمي كونورز وجون ماكنرو· ولم تكن هذه الارقام تعني شيئا للبريطاني الشاب المتوج عام 2008 في دورتي قطر ومرسيليا، فاخرج السويسري من الدور الاول لأول مرة منذ سقوطه في الدور الاول لدورة سينسيناتي عام 2004 ويبدو أن فيدرر بدأ يفقد شيئا من هيمنته اذ كان خسر العام الماضي 8 مباريات بينها 4 نهائية، علما بانه كان يسعى للظفر بلقب دبي للمرة الخامسة فيما يشارك موراي فيها للمرة الاولى·
وكان موراي ندا شرسا لفيدرر منذ المجموعة الاولى، فبادله الشوط بالآخر دون ان يتمكن اي منهما من فرض نفسه على ارسال منافسه ما اضطرهما للجوء الى شوط فاصل تقدم خلاله موراي 5-2 قبل ان يعود فيدرر من بعيد ويحسمه 8-6 والمجموعة في 45 دقيقة· وفي المجموعة الثانية، تمكن موراي وفي اول فرصة سنحت له من كسر ارسال فيدرر في الشوط السادس ليتقدم 4-2 ومن ثم ينهي المجموعة 6-3 في 31 دقيقة فقط·
وفي المجموعة الثالثة الحاسمة، كرر موراي سيناريو الثانية فكسر ارسال منافسه في الشوط الخامس وكان ذلك كافيا بالنسبة اليه لينهي المجموعة 6-4 بعدما فاز بارسالاته حاسما المواجهة·


موراي: أثق بنفسي ولا أخشى أحداً

دبي- هل هي الثقة أم مسحة من الغرور؟! ربما لا يكون السؤال منطقياً مع المفاجآت المتوالية السريعة التي يحققها الإنجليزي الصاعد آندي موراي (21 سنة) وآخرها الإطاحة مرتين بالمصنف الأول عالمياً روجر فيدرر خلال 3 مواجهات جمعتهما معاً·
إنها بالتأكيد ثقة عالية بالنفس دفعته إلى تصريحات قوية في أعقاب فوزه أمس الأول على نجم الأرقام القياسية في الدور الأول لبطولة دبي للتنس مشيراً إلى أنه لم يكن يخشى شيئاً أو يشعر برهبة قبل المباراة، قال لقد نمت ليلتي هادئاً وصحوت من نومي كالعادة ومارست كل تفاصيل يومي الروتينية دون ضغوط أو توترات حتى عندما وقفت على أعتاب المباراة ممسكاً بالمضرب والكرة الصفراء، لقد كان الأمر عادياً، فأنا أؤمن بنفسي كثيراً ولا تنقصني الثقة، وهذا لا يقلل من روجر فيدرر تماماً كما لا ينتقص من شأنه فوزي، فهو لايزال اللاعب الأول على العالم وصاحب الأرقام القياسية وله عندي إحترام وتقدير خاص·
وواصل موراي: إنني بالطبع سعيد جداً بالفوز لكن يتعين علي بذل المزيد من الجهد خلال المرحلة المقبلة فهناك المزيد من المواجهات الصعبة في هذه البطولة ولابد أن أكون مستعداً تماماً، كما أنني أطمح إلى انطلاقة كبيرة هذا العام الذي افتتحته بالفوز ببطولة قطر الدولية وهو رابع لقب أحصل عليه خلال مسيرتي الاحترافية وثاني ألقابي هذا العام بعد بطولة مارسيليا·


ولعبت بنفس التكتيك الذي واجهت به فيدرر من قبل في آخر لقاءاتنا بدورة سينسيناتي الأميركية والذي حققت فيه فوزي الأول عليه حيث كنت أوجه الكرات من الخط الخلفي بدقة وقوة قدر المستطاع دون مبادرات هجومية أو تقدم متتابع على الشبكة منتظراً وقوعه في الأخطاء وهذا ما حدث كما حرصت على أن تكون ضربات إرسالي قوية وقد انتزعت بها الكثير من النقاط وعندما تمكنت من كسر ارسال فيدرر أكثر من مرة عبر المجموعتين الثانية والثالثة أدركت أنني أستطيع أن أفعلها وأحقق الفوز·
وقال موراي إنه يعتبر هذه البطولة إعداداً قوياً تماماً لارتباطات المرحلة القادمة وأولها دورة ميامي ثم أنديانا ويلز وأشار إلى أنه يقوم بتدريبات خاصة قاسية لأنه يدرك أن القوة واللياقة العالية هما طريق لاعب التنس إلى النجومية والانتصارات الكبيرة مشيراً إلى أنه يقوم بتدريبات تشبه اليوجا ويتمرن بعض الوقت في درجات حرارة عالية ويشعر أنه خلال فترة وجيزة سيصل إلى المعدل الذي يستهدفه بدنياً·
وأشار موراي إلى أنه ينحدر من عائلة رياضية حيث تعمل والدته بتدريب التنس كما أن شقيقه لاعب جيد وهو يعتبر مثله الأعلى في التنس بيت سامبراس وأندريه أجاسي لكن مثله الأعلى رياضيا هو أسطورة الملاكمة محمد علي كلاي·


الخروج الأول منذ 4 سنوات

دبي- يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يخرج فيها فيدرر من الدور الأول لأي بطولة منذ صيف عام ·2004 وهذه أول بطولة يخوضها فيدرر منذ خروجه من الدور قبل النهائي لبطولة أستراليا المفتوحة· وكان آخر خروج لفيدرر من الدور الأول قبل ثلاثة أعوام ونصف العام عندما خرج من بطولة سينسيناتي على يد السلوفاكي دومينيك هرباتي·

لعبة الساحر أبهرت الجماهير

دبي (الاتحاد) - فجر الفرنسي الموهوب فابريس سانتورو أولى مفاجآت البطولة بإطاحته بالروسي ميخائيل يوجني وصيف البطولة الخليجية في العام الماضي من منافسات الدور الأول بعد تغلبه عليه 6/3 و6/4 · ومن بين الحركات المهارية التي أبهر بها سانتورو ''35 عاما'' الملقب بـ''الساحر'' جمهوره ضربة ساحقة من بين ساقيه وضربة خلفية بينما كان ظهره للملعب·
وقال اللاعب الفرنسي، أول الفائزين بلقب بطولة دبي في نسختها الأولى عام ،1992 والذي بلغ نهائي البطولة في العالم التالي ''إذا استطعت رؤية الكرة، فهذا يعني أنني أمامي فرصة للعبها''· وترك سانتورو الخيار مفتوحا لنفسه حول الاستمرار في الملاعب بعد هذا الموسم·



وقال ''إن بعض خصومي يصغرونني سنا بخمسة أو عشرة أو 15 عاما·· يجب أن أنتظر لأرى كيف ستسير الأمور''·


فيدرر يعترف: توقعت الهزيمة!

دبي- كأنه يشعر ببرودة تنبع من الداخل ارتدى فيدرر حلة شتوية زرقاء رغم سخونة الطقس وتوجه إلى المؤتمر الصحفي بعد دقائق من الخسارة المفاجئة أمام الإنجليزي أندي موراي وكان صوته يكاد لا يسمع وهو يرد على أسئلة وسائل الإعلام·
إعترف فيدرر بقوة منافسه قائلاً: لقد كنت أعرف منذ البداية أنها مباراة صعبة وقد جاءت كما توقعت وواجهت لاعباً قوياً يلعب بحماس ودقة في كل كرة كما لو كانت كرة المباراة الأخيرة·
والحقيقة أنني لم أكن متفائلاً ولم تكن توقعاتي كبيرة قبل المباراة ومنذ فرضت القرعة هذا اللقاء في مطلع البطولة·
وقال إن السبب يرجع إلى أنني كنت في حالة من السكون والاسترخاء التام خلال الفترة الماضية ولم أشارك في أية بطولات على الاطلاق منذ بطولة أستراليا المفتوحة هذا العام وذلك في إطار خطة للتدرج في المشاركات حيث إن برنامجي مزدحهم تماماً خلال المرحلة المقبلة ولا تتجاوز فترات الراحة اسبوعاً أو اثنين بين كل بطولة وأخرى حتى بطولة الولايات المتحدة المفتوحة·
وقال فيدرر إنني أهنئ موراي على أدائه فقد لعب بطريقة جيدة وقد ارتكبت العديد من الأخطاء لكن المباراة بوجه عام لم تكن سيئة واستحق موراي الفوز·

نادال يرشح موراي لـ الجراند سلام

دبي- أشاد الأسباني رافائيل نادال بالفوز الكبير الذي حققه الإنجليزي آندي موراي على المصنف الأول روجيه فيدرر مؤكداً أنه لاعب قوي يمتلك كل المقومات التي تجعل منه واحداً من نجوم التنس اللامعين في المستقبل القريب مشيراً إلى أنه بالتأكيد أحد أقوى المرشحين للفوز ببطولة دبي الدولية بعد أن تخطى أصعب مراحلها والتي جاءت في البداية بفضل القرعة·
وقال نادال: أتابع أداء موراي منذ فترة وقد أعجبني كثيراً وصرت أؤمن به كلاعب صاعد يستطيع أن يحقق الكثير وأرشحه للوقوف على أعتاب الألقاب الكبرى هذا الموسم وأعتقد أنه سيكون بوسعه تحقيق إحدى بطولات الجراند سلام هذا الموسم· من جهته صرح كولم ماكلوكلين المدير التنفيذي لسوق دبي الحرة مالكة ومنظمة البطولة أن موراي استطاع أن يجذب انتباه عشاق التنس ببراعته في أرض الملعب أمام كبار لاعبي التنس في العالم ونحن سعداء لمشاركته في البطولة للمرة الأولى·

صلاح تهلك مديرالبطولة:
خروج الكبار يزيد الإثارة ولن يؤثر على الإقبال الجماهيري

دبي- أكد صلاح تهلك مدير بطولات دبي باركليز للتنس أن المفاجآت والخروج المتوالي للكبار لا يؤثر على جماهيرية البطولة بل على العكس تماماً حيث ترتفع درجات الإثارة ويزيد التشويق وتنقلب الترشيحات وتكتسب البطولة مزيداً من الشهرة وتجتذب الأضواء، جاء ذلك في معرض تعليق مدير البطولة على خروج المصنف الأول عالمياً السويسري روجيه فيدرر من الدور الأول للبطولة في واحدة من المفاجآت الكبرى على يد الإنجليزي الصاعد بسرعة وقوة أندي موراي بعد موقعة ساخنة أنهاها موراي لصالحه أمس الأول على ملعب التنس الرئيسي بنادي الطيران(6-،7 و6-،8 و6-،3 و6-4) ليجرد البطل من لقبه في مشهد مكرر ومفاجأة لم تكن الأولى إذ سبقها خروج المصنفة الأولى عالمياً البلجيكية جاستين هينان قبل أيام من الدور الثاني لبطولة السيدات على أيدي الإيطالية المغمورة والفولاذية فرانشيسكا شيافوني التي جردتها أيضاً من اللقب وحرمتها من خامس ألقابها في البطولة وهو بالضبط نفس ما تعرض له فيدرر·
ويقول صلاح تهلك: إن فيدرر وهينان قد فاز كل منهما باللقب 4 مرات سابقة ووصل فيدرر إلى النهائي مرتين ولن يكون جديداً إذا فاز بلقب هذه الدورة لكن الجديد والمثير حقاً واللافت للأنظار أن يخرج البطل من الدور الأول على يد لاعب قوي صاعد بقوة حقق نجاحات ملحوظة وسريعة في الآونة الأخيرة رشحته لانتزاع إحدى بطولات الجراند سلام ''البطولات الأربع الكبرى في العالم'' هذا الموسم وقد كان خروج فيدرر في هذه المرحلة المبكرة أفضل من خروجه في مراحل أبعد ليفسح المجال لمنافسات حقيقية متوازنة بين النجوم الآخرين وتتاح الفرصة أمام الناس لترى أبطالا جدداً للبطولة وفي عالم التنس·
وأضاف إن المفاجأة حققت صدى عالمياً كبيراً يزيد من لفت الأنظار لبطولة دبي وهذه زاوية إيجابية، ولا ننكر أن هناك كثيرين كانوا يتطلعون لمشاهدة فيدرر في المباراة النهائية لكن الرياضة هكذا فوز وخسارة وقد لعب موراي مباراة كبيرة وقدم أفضل ما لديه واستمتعت الجماهير بواحدة من أفضل مباريات التنس واعترف فيدرر أنه لم يكن موفقاً·
وعن المفاجآت العديدة التي تخللت البطولة هذا العام ولم تتوقف عند خروج فيدرر بل سبقته هينان علاوة على اعتذار ماريا شارابوفا المصنفة الثانية بعد يوم واحد من وصولها ، قال صلاح تهلك بالطبع كان يسعدنا لو شاركت شارابوفا ولكن هناك 9 من أفضل 10 لاعبات في العالم شاركن في البطولة وهذا يكفي·


ولا أظن أن غيابها قد انتقص من أهمية هذه الدورة الغنية بالنجوم سواء على مستوى السيدات أو الرجال ولم يكن لخروج هينان تأثيرات سلبية بل على العكس شاهدنا المزيد من الإثارة والاقبال الجماهيري على الأدوار التالية حتى المباراة النهائية·
وقال تهلك إن الخطط الموضوعة تسير على أكمل وجه سواء من حيث مبيعات التذاكر أو كثافة المشاهدة وتتلقى اللجنة المنظمة كل يوم اتصالات من جهات عديدة تطلب حجز مقاعد لضيوف من كل دول العالم جاءوا خصيصاً إلى دبي لمتابعة مباريات البطولة كما أن النقل التلفزيوني يصل إلى كل مكان في العالم تقريباً حيث تنقلها تلفزيونات الصين وكوريا الجنوبية ونيجيريا وجنوب أفريقيا وهونج كونج وتايلاند والهند وسنغافورة واليورو سبورت التي تنتشر على مستوى أوروبا كلها وأميركا الشمالية واللاتينية واستراليا وغيرها·
وأعلن صلاح تهلك أن البطولة سوف تشهد تغييرات إيجابية كبيرة ابتداء من العام المقبل حيث تصبح البطولة طبقاً للنظام الدولي الجديد واحدة من البطولات التي يتعين على نجوم ونجمات التنس المشاركة فيها إجبارياً وإلا تعرضوا لعقوبات مالية وخصم من رصيد نقاط التصنيف التي سوف يطرأ عليها أيضاً تغيير بالزيادة اعتباراً من الموسم المقبل·
وقال تهلك إن البطولة تشهد تطويرات وتغييرات مستمرة كل عام وهذه المرة أجرينا تعديلات في الملاعب والرعاية وعلى مستوى الجهود الترويجية كما أضفنا العديد من مواقف السيارات لراحة الجماهير وأوفت هيئة الطرق والكباري بوعدها الذي قطعته خلال اجتماع مع اللجنة المنظمة قبل البطولة بشهرين حيث انتهت من جسر المشاة الذي يعبر القرهود إلى ملاعب البطولة ووفروا لنا 500 موقف سيارات إضافية وحافلات نقل الجماهير من الجسر إلى الملعب كل ربع ساعة·

نادل يفلت من الفـــــــخ الألماني

دبي - أحرج الألماني فيليب كولشرايبر المصنف 27 عالمياً منافسه الأسباني رافايل نادال المصنف ثانياً وبطل 2006 دون أن يخرجه من الدور الأول، وكان نادال خرج من الدور الأول آخر مرة في 8 يناير 2007 عندما انسحب أمام الأسترالي كريس جوتشيوني في دورة سيدني عندما كان الأخير يتقدم في المجموعة الأولى 6-5 اما آخر خسارة فعلية في الدور الأول دون إصابة فتعود الى عام 2005 في دورة سينسيناتي للماسترز·
وبدا نادال في طريقه لفرض ايقاعه على منافسه الألماني الفائز هذا الموسم بلقب دورة اوكلاند ''الثاني في مسيرته''، عندما استهل المجموعة الأولى بكسر ارساله، الا أن الأخير ضرب بقوة وحصل على فرصة لكسر ارسال الأسباني لكن نادال انقذ الموقف ليتقدم 2 - صفر ثم خسر الثالث نظيفا والرابع على ارساله ليدرك التعادل 2-2 ثم تقدم كولشرايبر 3-2 و4-2 بعدما كسر ارسال نادال للمرة الثانية ليحسم المجموعة 6-3 في 41 دقيقة·
واستهل الألماني المجموعة الثانية من حيث أنهى الأولى وحصل على فرصتين لكسر ارسال نادال في الشوط الأول لكن الأخير انقذ الموقف وحسم الشوط الأول ثم الثاني والثالث بعدما كسر ارسال كولشرايبر ليتقدم 3-صفر ثم 5-1 بعدما نجح في كسر ارسال منافسه للمرة الثانية خلال الشوط السادس ليحسم المجموعة بعد ذلك 6-1 في 44 دقيقة·
وفي المجموعة الثالثة الحاسمة، تمكن نادال من كسر ارسال منافسه في الشوط الخامس بعد عدد من الفرص، ليتقدم 3-2 لكن الألماني رفض الاستسلام وحصل على فرصة لكسر ارسال نادال في الشوط السادس ونجح في مبتغاه ليعادل النتيجة 3-3 ورد نادال بالمثل في الشوط التالي ليتقدم 4-3 ثم 5-3 و6-4 بعدما حسم الشوط العاشر نظيفا منهيا المجموعة في دقيقة والمباراة في ساعتين و23 دقيقة·
واكد نادال (21 عاما) تفوقه التام على كولشرايبر رغم صعوبة المهمة التي واجهته، محققا الفوز الرابع عليه في 4 مواجهات جمعتهما حتى الآن، والمباريات الثلاث السابقة كانت العام الماضي في بطولة استراليا المفتوحة ودورتي مونتي كارلو للماسترز وشتوتجارت·
وعلق نادال على المباراة قائلا ''كل مباراة تكون صعبة للغاية في هذه الدورة التي تضم افضل لاعبي العالم وهي أقوى من دورات الماسترز حتى بسبب تواجد هذا الكم من اللاعبين الكبار، انا اقاتل في كل مرة اكون فيها في الملعب وانا سعيد جدا بهذا الفوز في إحدى أهم الدورات في العالم''·
ويلتقي نادال في الدور الثاني الروسي ميخائيل ليدوفسكيخ الصاعد من التصفيات على حساب اللبناني كريم العلايلي والذي تغلب على لاعبنا محمود نادر المشارك بدعوة 6-1 و6-1 وستكون مواجهة الدور الثاني الأولى بين نادال والروسي المصنف 171 عالميا·
تجدر الاشارة الى أن نادر كان ممثل العرب الثاني في الدورة الى جانب الكويتي محمد الغريب الذي خرج على يد الروسي نيكولاي دافيدنكو الخامس·

اقرأ أيضا

من مونديال الكرة إلى مونديال ألعاب القوى.. قطر وقضية فساد جديدة