صحيفة الاتحاد

الرياضي

الهلال يسطع في البيت الأبيض



ودع الزمالك المصري مسابقة دوري أبطال افريقيا لكرة القدم مبكرا بعد تعادله مع ضيفه الهلال السوداني 2-2 أمس الأول على ستاد القاهرة الدولي في حضور 60 الف متفرج في اياب الدور الثاني· وسجل للزمالك عمرو زكي (38) وجمال حمزة (86) هدفي الزمالك، والنيجيريان جودوين ندبيسي (78) وكيليتتشي اوسونوا (89) هدفي الهلال·· وكان الهلال فاز ذهابا 2-صفر قبل اسبوعين في الخرطوم·
وفرضت الحماسة نفسها على اداء الفريقين بفعل نتيجة مباراة الذهاب حيث تحتم على الزمالك الفوز بثلاثة اهداف ما حمل لاعبيه عبئا نفسيا ظهرت آثاره على تحركاتهم التي افتقدت للدقة والتركيز، خلافا لما كانت عليه الحال بالنسبة الى لاعبي الهلال الذين كانوا الافضل انتشارا والاكثر وصولا للمرمى واهدارا للفرص وكان بإمكانهم التسجيل اكثر من هدف عبر معتز كبير وخالد جوليت واوسونوا·
وكان اوسونوا صاحب اول محاولة حقيقية في المباراة بعد هجمة مرتدة سريعة انفرد على اثرها بالحارس عبد الواحد السيد لكن تسديدته مرت بجوار القائم مباشرة (5)، وبدا واضحا ان دفاع الزمالك ليس في حالته الجيدة وهو ما اتاح الفرصة لمهاجمي الهلال في تهديد مرمى أصحاب الارض·
وتكررت انفرادات الهلال عن طريق معتز كبير لكن عبد الواحد انقذ الموقف (7)، ورد اسامة حسن بتسديدة قوية من ركلة حرة مباشرة ردها الحارس المعز محجوب (15)، وارتدت الهجمة بعرضية من يوسف محمد الى معتز كبير الذي تجاوز عبد الواحد لكنه لعب الكرة ضعيفة ابعدها احمد غانم وتكرر المشهد في الدقيقة 33 لكن علاء عبد الغني ابعد الكرة في اللحظة الاخيرة الى ركنية لم تثمر·
واخطأ عبد الواحد في التعامل مع كرة عرضية من جوليت لتصل الى معتز كبير سددها ضعيفة ابعدها الدفاع (35) ، ومع تكرار فرص الهلال التي قادها اوسونوا وهيثم مصطفى، استشعر الزمالك الحرج ومرر محمد ابوالعلا كرة رائعة الى عمرو زكي الذي تخلص من واقي الانف الذي كان يرتديه لينفرد بالحارس ويودع الكرة الشباك (38)·· وتعددت الفرص للفريقين وان كانت الخطورة ارتبطت بهجمات الهلال التي نجح عبد الواحد في التصدي لها واخطرها تسديدة حمودة بشير (45)·
ودفع الفرنسي هنري ميشيل بمهاجمه جمال حمزة بديلا ليوسف حمدي، في حين فقد الهلال خدمات لاعبه معتز كبير للإصابة ولعب بديلا له جودوين، واستمر الوصع على حاله، وسدد محمد ابو العلا كرة بيسراه علت العارضة (67) ودفع ميشال بورقته الهجومية مصطفى جعفر بديلا من اسامة حسن (74)، ومن هجمة مرتدة سريعة نجح البديل غودوين في إحراز هدف التعادل من تسديدة رائعة في اقصى الزاوية اليسرى (78)·
وكاد اوسونوا يحرز هدفا ثانيا للهلال من انفراد تام بالحارس عبد الواحد لكن تسديدته مرت فوق العارضة وتمكن جمال حمزة من احراز هدف ثان للزمالك من تسديدة ارضية من ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء (86)، واندفع الزمالك في الهجوم لكن الهلاليين نجحوا في إدراك التعادل عن طريق اوسونوا من ضربة رأس (89)·
وخيم حزن شديد على جماهير الزمالك سواء التي تابعت المباراة في ستاد القاهرة أو التي شاهدتها من خلال أجهزة التلفزيون في المنازل بعد خروج الفريق المبكر من المسابقة الافريقية· فقد نكس أكثر من 65 الف متفرج الاعلام البيضاء التي تميز نادي الزمالك وخرجوا من ستاد القاهرة في مشهد حزين للغاية ولم يكن الحزن على الخروج من البطولة فقط بل وبسبب الاداء والدفاعات المفتوحة التي سهلت مهمة الهلال في ان يخرج متعادلا بهدفين لمثلهما في مباراة الاياب ليفوز بمجموع مباراتي الذهاب والعودة 4-·2
وقد رفض الفرنسي هنري ميشيل المدير الفني للزمالك التعليق على احداث المباراة ورفض حضور المؤتمر الصحفي عقب المباراة بسبب العرض المتواضع الذي قدمه لاعبوه وغادر استاد القاهرة في سيارته الخاصة ورفض الانتظار للعودة مع لاعبيه في الاتوبيس المخصص لذلك· وبرر معتمد جمال مدرب الزمالك التعادل ثم الخروج من البطولة بعدم المساندة الدفاعية وفقدان التركيز لدى اللاعبين· وقال جمال ان غياب التوفيق كان وراء عدم انهاء الهجمات بشكل يمكنهم من احراز الاهداف·
واضاف في تصريحات للصحفيين عقب انتهاء المباراة ''كان من الطبيعي ان يعتمد الجهاز الفني للزمالك على الطريقة الهجومية الصريحة بحثا عن الفوز ولكن الدفاع لم يتمكن من ايقاف خطورة مهاجمي الهلال· وتابع ''لم تكن هناك مساندة للدفاع من لاعبي خط الوسط الذين انشغلوا بالهجوم على حساب المواقف الدفاعية· واكد مدرب الزمالك ان الهلال استحق الفوز والصعود لدور الستة عشر ''لان الزمالك لم يكن في يومه·
وحرص البرازيلي ريكاردو المدير الفني للهلال السوداني على تقديم التهنئة للاعبية واشاد بجهودهم طوال المباراة· وقال ريكاردو ''الروح العالية والقوة التي لعب بها فريقي جعلته الافضل ويستحق الصعود· وأضاف ''لقد استطعنا تصحيح الاوضاع في الشوط الثاني وادركنا التعادل واهدرنا فرصا للتهديف وكنا الاخطر امام فريق كبير مثل الزمالك· واشار ريكاردو الى ان ثقته لم تهتز في لاعبيه كما اشاد بحماس السودانيين في المدرجات مؤكدا انهم كان لهم دور كبير مثل مفعول السحر في الهاب حماس اللاعبين بأرض الملعب· وحرص فوزي المرضي مدير الكرة بفريق الهلال على عناق لاعبيه وقال ''لقد كانوا رجالا ونجحوا في إبطال مفعول الأوراق الرابحة للزمالك·