صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

تحالف العملاقين يرفع رأسمال إعمار إلى 8,4 مليار درهم



دبي-عاطف فتحي:

كشفت شركتا ''إعمار العقارية'' و''دبي القابضة'' أمس عن توصلهما إلى اتفاق يقضي بإصدار إعمار العقارية 2,364 مليار سهم جديد لصالح ''دبي القابضة'' سيتم تحصيلها على شكل أراض، وذلك في إطار شراكة استراتيجية بين مجموعتين عملاقتين· ووفقا لتلك الخطة سترفع إعمار العقارية رأسمالها بنسبة 38,7% إلى 8,4 مليار درهم مقابل 6,075 مليار درهم حاليا، فيما سترتفع حصة حكومة دبي، سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة، من 33% حاليا إلى ما يزيد على 51%·
ولقي النبأ ردود فعل متباينة في أوساط المستثمرين بين من اعتبرها مكسبا لكلا الطرفين عبر شراكة استراتيجية بين عملاقين في حين تحفظ البعض على تلك الصفقة معتبرا توقيتها غير مناسب بالمرة نظرا لأنها جاءت بعد أحداث الجمعية العمومية الأخيرة لاعمار والتي شعر خلالها المساهمون بنوع من التهميش، مشيرين إلى أن رفع حصة حكومة دبي في الشركة ينطوي على إمكانية تعرض المساهمين لمزيد من التهميش وانفراد مساهم الأغلبية بالقرارات·

وأشار مراقبون ومحللون في دبي إلى أن حصول شركة إعمار العقارية على قطع أراضي جديدة في دبي يعطيها دفعة مهمة حيث أن رصيدها من الأراضي في دبي لم يكن يتيح لها هامش حركة كبيرا وبالتالي فإن أعمالها في الإمارة مرشحة لمزيد من التوسع، غير أن هؤلاء المحللين تمسكوا بالقول إن الصفقة تعكس الواقع الجديد الذي تعيشه إعمار في دبي من خلال حصولها على الأرض بمقابل بعد أن كانت تحصل عليها ''مجانا''·
واعتبر محللون أن الصفقة تنطوي على فوائد كثيرة للطرفين في المديين المتوسط والبعيد، كما أن إعمار زاد رأسمالها بطريقة تكاد تكون مثالية في هذه المرحلة، فهي لم تجمع أموالا من المستثمرين وفي الوقت ذاته ستبيع الأسهم الجديدة لمستثمر استراتيجي وبالتالي فالكمية الجديدة لن تضغط على السهم ناهيك عن أن الصفقة تؤمن لإعمار أراض جديدة للتطوير في دبي التي تظل أهم مصادر دخل الشركة على الإطلاق·
وستصل حصة حكومة دبي من رأس المال الجديد إلى 23% في حين تكون حصة دبي القابضة 28% وتصل مجتمعة إلى 51%·
واعتبر مصدر مقرب من شركة إعمار العقارية أن الصفقة الجديدة تمثل دفعة قوية لشركة اعمار حيث أن رصيدها من الأراضي القابلة للتطوير في دبي أوشك على النفاد، ومن ثم فإن رصيد الأراضي سيرتفع من جديد وسيكون بمقدور الشركة إطلاق المزيد من المشروعات في المرحلة المقبلة، مضيفا:''أن الصفقة تعكس أيضا إدراك حكومة دبي لما تمثله إعمار من قيمة ومن قدرة عالية على الربحية''·
ومن المقرر أن تدعو ''إعمار العقارية'' قريباً مساهمي الشركة إلى اجتماع غير عادي للجمعية العمومية للموافقة على زيادة رأس المال عبر إصدار الأسهم الجديدة لصالح دبي القابضة·
وتعتبر ''دبي القابضة'' واحدة من كبرى المجموعات القابضة في منطقة الشرق الأوسط· وقد تمكنت المجموعة من تحقيق تواجد ملحوظ في 11 من القطاعات الاقتصادية الهامة، وقامت بتبني العديد من التوجهات وإطلاق العديد من المبادرات التي أسهمت في تطوير مجموعة من القطاعات الاقتصادية المتنوعة·
وحازت ''دبي القابضة'' خلال شهر يناير الماضي على ثلاثة تصنيفات إئتمانية إيجابية من الدرجة الأولى منحتها إياها ثلاث من الوكالات المرموقة عالمياً وهي: ''ستاندرد أند بورز''، و''موديز''، و''فيتش'' كدليل على الثقة العالمية الكبيرة في السمعة الطيبة والقوة المالية الكبرى التي تتمتع بها المجموعة ودورها الاستراتيجي الكبير في دعم مسيرة النهضة الاقتصادية التي تشهدها دبي ونموها الكبير كي تصبح أهم المحطات الدولية النابضة بالحياة في المنطقة·
وتعد إعمار العقارية، إحدى الشركات العقارية التي تسعى بشكل حثيث ودائم إلى تحقيق قصب السبق في تقديم أساليب جديدة وعصرية للارتقاء بحياة الناس والمجتمعات· وهي شركة مساهمة عامة، مقرها دبي ومدرجة في سوق دبي المالي وواحدة من الشركات الأربع التي تتصدر مؤشر داو جونز ''آرابيا تايتنز''· وسجلت نمواً كبيراً في أرباحها السنوية بلغ 35% عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر ،2006 مقارنة بعام ·2005 وحققت الشركة أرباحاً صافية قدرها 6,371 مليار درهم إماراتي (1,735 مليار دولار أميركي) وعائدات سنوية بقيمة 14,006 مليار درهم (3,813 مليار دولار أميركي) بزيادة قدرها 68% عن عام ·2005
وقال معالي محمد بن عبد الله القرقاوي، وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، الرئيس التنفيذي لـ''دبي القابضة'' في تعليق له على هذه الخطوة: ''ترتكز مهمة دبي القابضة في السعي الدائم إلى تأمين حياة أفضل للجميع· كما تسعى إلى دفع مسيرة التقدم المتميزة والنهضة الحضارية الشاملة التي تشهدها الإمارة قدماً إلى الأمام، بهدف الوصول إلى غايتنا الأسمى في ترسيخ مكانة دبي كأهم الوجهات العالمية وفي مختلف المجالات· كما نسعى بشكل دائم إلى دفع شركاتنا وتحفيزها كي تحقق الريادة في مختلف القطاعات التي تعمل بها في منطقة الشرق الأوسط على وجه الخصوص وباقي أرجاء العالم عموماً·''
وأضاف القرقاوي: ''قدمت إعمار قيمة كبرى لمساهميها حيث عملت الشركة عبر مسيرة عملها الناجحة في دبي على تجسيد أسلوب متميز في القدرة على الإنجاز والإلمام بمختلف متطلبات القطاع العقاري والريادة في السيطرة على الموارد والاستفادة منها· واليوم، وانطلاقاً من كونها أهم اللاعبين الرئيسين في القطاع العقاري خارج دبي، تمتلك إعمار رصيداً كبيراً من الأراضي يؤهلها لعب دور المحفز لعمليات النمو الاقتصادي التي تشهدها المنطقة· ولا شك أنه ومن خلال مشاركتنا في ملكية إعمار، سنعمل معاً على استشراف فرص النمو المتاحة وتجسيدها واقعاً ملموساً وأن نشكل معاً جزءاً هاماً من النهضة الشاملة التي تشهدها المنطقة·''
وقال سعادة محمد بن علي العبار، رئيس مجلس إدارة إعمار العقارية: '' تشكل ''دبي القابضة'' قوة الدفع الداعمة لمسيرة النهضة الاقتصادية الشاملة التي تشهدها دبي وتجسد أهم عوامل نجاح الإمارة في مسعاها لاحتلال مكانة مرموقة على الخارطة العالمية·· إنها واحدة من قصص النجاح الأكثر سطوعاً في عالم الاستثمارات والتنمية حتى يومنا هذا· ونحن في غاية الإعجاب بالرؤية الثاقبة واستراتيجية النمو المتسارع التي تنتهجها 'دبي القابضة'·''
وتملك ''دبي القابضة'' سجلاً حافلاً بالنجاح من خلال 19 شركة تابعة لها، تعمل كل واحدة منها في العديد من القطاعات الاقتصادية المتنوعة والتي تتضمن الرعاية الصحية، والتقنية، والقطاع المالي، والقطاع العقاري، والبحوث والتطوير، والتعليم، والسياحة، والطاقة، والاتصالات، والإنتاج الصناعي، والتقنيات الحيوية والضيافة·
وانطلاقاً من سعيها إلى تحقيق رؤيتها للعام ،2010 انتهجت إعمار سياسة نمو طموحة تعتمد في مضمونها على استراتيجية مزدوجة في التوسع الجغرافي وتنويع قطاعات الأعمال· وانطلاقاً من سعيها إلى تجسيد تجربتها الناجحة في دبي، قامت إعمار بنقل خبراتها في تطوير المجمعات السكنية الراقية إلى الأسواق العالمية· تزامناً مع هذا قامت إعمار بتنويع نشاطاتها كي تشمل قطاعات جديدة للأعمال، وهي المراكز التجارية، والتعليم، والرعاية الصحية، والضيافة والترفيه، والتمويل، والصناعة· ويأتي هذا التوجه تجسيداً لنظرتها المتكاملة لخدمة العملاء وتطوير العقارات·
وأضاف العبار: ''تسير إعمار وفقاً للخطة الاستراتيجية الموضوعة والجدول الزمني المحدد كي تحقق هدفها في أن تكون واحدة من أكثر الشركات قيمة في العالم· ولا شك أننا، وفي هذا الإطار، نرى تناغماً كبيراً بين إعمار و''دبي القابضة'' في قطاعات النمو الكبرى التي تتضمن: القطاع العقاري، والضيافة، والرعاية الصحية، والتعليم، والقطاع المالي والصناعة· وبالحديث عن قطاع عملنا الرئيسي، التطوير العقاري، فإننا نرى بأن جهود التعاون المشترك بين إعمار العقارية و''دبي القابضة'' ستترجم واقعاً ملموساً ينعكس بنتائجه الطيبة على عملائنا ومساهمينا على حد سواء·
وتوقع العبار أن تعطي الشراكة كلاً من ''دبي القابضة'' وإعمار مزايا التحالف الاقتصادي الضخم والذي سينعكس بنتائجه الطيبة على تقليل تكاليف المقاولين والمزودين الذين كانوا يستفيدون من عامل التنافس الموجود في هذا القطاع سابقاً· وقال: بالإضافة إلى اجتذابناً لأفضل الموارد البشرية الخبيرة، سنعمل معاً على تشكيل أفضل شركات التطوير العقاري واكثرها قيمة في العالم، والتي ستسهم بشكل عملي في وضع دبي على الخارطة العالمية''·
+صور:


+شعار إعمار
+شعار دبي القابضة
+صور لمشروعات إعمار


ياسين: التسعير محور الجدال في العمومية المرتقبة
المشروعات الداخلية الجديدة
ستعزز هوامش الأرباح

ينتظر أن تكون مسألة سعر السهم الذي سيتم اعتماده من اجل منح دبي القابضة حصة استراتيجية في أعمال في مقابل أراض القضية الأكثر إثارة للجدل في اجتماع الجمعية العمومية غير العادية المرتقب لشركة إعمار العقارية·
وعلى الرغم من أن قيمة الصفقة تصل إلى 28 مليار درهم تقريبا وفقا لسعر السهم في السوق حاليا إلا انه ينتظر أن يتم اعتماد صيغة معينة للوصول إلى سعر محدد ربما تعتمد على متوسط السعر في فترة تتراوح بين 3 إلى 6 شهور مع علاوة محددة ''بريميوم''· ويقول محمد علي ياسين العضو المنتدب لشركة الإمارات للأسهم: إذا تم تسعير الأسهم الجديدة بسعر يفوق السعر السوقي للسهم حاليا فإن ذلك سيترك أثارا ايجابية مهمة على السهم·
وأشار ياسين الى أن عودة إعمار الى النشاط في دبي بعد أن توقفت عملية الإعلان عن مشروعات جديدة بسبب نفاد الأراضي المتاحة لها تقريبا يمثل تطورا ايجابيا مهما كان هامش الربح لاعمار من مشروعاتها المحلية يفوق مثيله من المشروعات الخارجية بكثير· وكانت اعمار واجهت إشكالية مهمة تتمثل في تراجع هوامش الربح في الخارج قياسا الى ما اعتادت عليه في الداخل· ووفقا لتقديرات دويتش بنك فقد وصل هامش الأرباح التشغيلية حسب نتائج الشهور التسعة الأولى من العام 2006 إلى 54%، غير أن التقرير يشير إلى أن تلك الهوامش مرشحة للتراجع تدريجيا بما يتماشى مع المستويات المتعارف عليها عالميا مع بدء تأثير المشروعات الخارجية على الميزانية·

الصفقة تعزز الإيرادات
المحلية لـ إعمار

يحمل التطور الأخير دلالات مهمة على صعيد مساهمة الأنشطة الداخلية في إيرادات شركة إعمار حيث بدأت حصة الإيرادات الداخلية تتقلص تدريجياً لحساب الخارجية التي ينتظر أن ترتفع حصتها في العام الحالي الى 28% تقريبا وفقا لتقديرات دويتش بنك الذي قال إن الأنشطة الخارجية ستساهم بنصف دخل الشركة في العام ·2010 وقد توقع البنك أن ترتفع الأرباح الصافية لشركة اعمار في العام 2007 إلى 7,820 مليار درهم ومن ثم الى 8,515 مليار درهم في ·2008
ومنح ''دويتش بنك'' توصية شراء لسهم شركة اعمار العقارية، وحدد البنك السعر العادل لسهم اعمار عند 19 درهما·

·· والسهم يستقبل الصفقة بفتور!

قابل سهم إعمار العقارية هذا التطور بفتور ملفت للنظر يعكس تباين التقديرات في أوساط المستثمرين إزاء رفع رأس المال عبر دخول مستثمر استراتيجي مثل دبي القابضة، وعلى الرغم من تحرك السهم نسبيا في بداية الجلسة محققا مكاسب قدرها 40 فلسا ليصل إلى 12,20 درهم، إلا انه سرعان ما تراجع تدريجيا ليغلق عند نفس مستوى إغلاقه السابق وهو 11,80 دون تغيير يذكر وسط تداول 59,1 مليون سهم بقيمة 422,1 مليون درهم من بين 769,9 مليون درهم تمثل إجمالي حجم التداول في السوق أمس، فيما أغلق المؤشر العام لسوق دبي على انخفاض نسبته 0,79%·

مفاجأة العبار لحملة الأسهم

قال مصدر مقرب من إعمار إن الإعلان عن صفقة تبادل الأراضي بالأسهم بين إعمار العقارية ودبي القابضة هو ''الخبر الحلو'' الذي وعد العبار حملة الأسهم به في ختام أعمال الجمعية العمومية للشركة يوم 11 مارس الماضي·
وكان العبار قد طلب من القلة القليلة من المساهمين الذين استمروا حتى ختام الاجتماع إبلاغ المساهمين الغاضبين الذين سارعوا الى مغادرة القاعة بخبر حلو خلال 10 أيام·· وقد حدث!




إعمار في سطور


تعد شركة إعمار العقارية، التي تتخذ من دبي مقراً لها، إحدى الشركات العقارية التي تتمتع بحضور دولي في 14 دولة حول العالم· وهي شركة مساهمة عامة تأسست في عام 1997 ومدرجة في سوق دبي المالي وعلى مؤشر داو جونز ''آرابيا تايتنز''· وقد استطاعت الشركة التوسع نحو قطاعات التعليم والصحة والتجزئة والضيافة والتمويل وصولاً إلى تحقيق رؤيتها الإستراتيجية للعام 2010 في أن تصبح واحدة من أكثر الشركات قيمة في العالم·
وتعكف الشركة على تطوير تحفتها المعمارية -برج دبي- الذي يواصل مسيرة ارتقائه ليصبح أطول برج في العالم، بالإضافة إلى -دبي مول- الذي يعد أكبر وجهة للتسوق والترفيه في العالم· كما تعمل الشركة على تطوير مشروع مدينة الملك عبد الله الاقتصادية الذي يعد أضخم مشاريع القطاع الخاص في المملكة العربية السعودية· وتشمل قائمة الدول التي تزاول إعمار فيها نشاطاتها ومشاريعها كلاً من الإمارات والسعودية وسوريا والأردن ولبنان ومصر والمغرب وتركيا وليبيا والهند وباكستان والولايات المتحدة والمملكة المتحدة·
وتمكنت إعمار، الحاصلة على شهادة الجودة آيزو 9001:2000 والعديد من الجوائز المرموقة، من تعزيز مكانتها الدولية وكفاءاتها في مبيعات العقارات عبر سياسة الاستحواذ المدروس والدخول في شراكات استراتيجية، حيث استحوذت على شركة ''جون لينج هومز''- ثاني أكبر الشركات الأميركية الخاصة في قطاع تطوير المشاريع السكنية، وشركة هامبتونز إنترناشيونال البريطانية، بالإضافة إلى مؤسسة رافلز كامبوس الرائدة في قطاع التعليم في سنغافورة· كما تحالفت الشركة مع ''تيرنر إنترناشيونال للخدمات الإنشائية'' و''مجموعة أكور للفنادق'' و''جورجيو أرماني'' لتعزيز حضورها في قطاعي إدارة الإنشاءات والضيافة· وتعمل الشركة حالياً على افتتاح مجموعة من المراكز التعليمية والصحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند وجنوب آسيا· كما تعتزم إطلاق سلسلة من المنتجعات والفنادق الفاخرة في مختلف أنحاء العالم·
وتملك إعمار 30% من أسهم بنك دبي وحصة أغلبية في أسهم شركة أملاك للتمويل العقاري، والشركة الأولى المتخصصة في خدمات التمويل العقارية الإسلامية في الإمارات·


دبي القابضة في سطور

تأسست دبي القابضة في شهر أكتوبر من عام ،2004 لتكون بمثابة مظلة تجتمع تحتها مشاريع البنية التحتية والمشاريع الاستثمارية الكبرى التي تم تطويرها في دبي خلال السنوات الماضية· كما تعمل ''دبي القابضة'' على استشراف الفرص الاستثمارية المتاحة وتسعى إلى تحويلها إلى مشاريع عملاقة تنعكس بالفائدة الجمة على دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة·
تم تأسيس الشركة بهدف خلق فرص حياة أفضل للجميع وذلك عبر مجموعة من الصناعات التي تسهم في تحسين أساليب حياة الناس· وتعمل كل من الشركات التابعة لـ ''دبي القابضة''، كل واحدة حسب قطاعها الاقتصادي، على دعم مسيرة التطور والنهضة الاقتصادية الشاملة التي تشهدها دبي· وهي بذلك تعمل معاً على على تعزيز مكانة دبي الرائدة عالمياً في قطاعات الاقتصاد، الترفيه والقطاع المالي· ومن جهة أخرى، تسعى ''دبي القابضة'' بشكل دائم إلى دفع شركاتها وتحفيزها كي تحقق الريادة في مختلف القطاعات التي تعمل بها في منطقة الشرق الأوسط على وجه الخصوص وباقي أرجاء العالم عموماً·
تملك ''دبي القابضة'' سجلاً حافلاً بالنجاح ، حيث تعمل عبر شركاتها في العديد من القطاعات الاقتصادية المتنوعة والتي تتضمن الرعاية الصحية، التقنية، القطاع المالي، القطاع العقاري، البحوث والتطوير، التعليم، السياحة، الطاقة، الاتصالات، الإنتاج الصناعي، التقنيات الحيوية والضيافة·