الاتحاد

الاقتصادي

اليورو يهبط لأدنى مستوى خلال شهرين أمام الدولار

لندن (رويترز) - تراجع اليورو إلى أدنى مستوياته في شهرين أمام الدولار أمس، مع تزايد توقعات المستثمرين لخطوة قوية من البنك المركزي الأوروبي لمواجهة تباطؤ معدل التضخم، بينما أسهمت التوقعات السلبية للأسواق الناشئة في انخفاض العملة الأميركية أمام الين.
وبلغ اليورو أدنى مستوياته في شهرين أمام العملة اليابانية أيضا، وتراجع إلى أدنى مستوى في أكثر من ستة أسابيع أمام الفرنك السويسري.
وانخفضت العملة الأوروبية الموحدة يوم الجمعة بعد صدور بيانات أضعف من المتوقع بخصوص التضخم في منطقة اليورو.
وتراجع اليورو إلى 1.34765 دولار، وهو أدنى سعر له منذ أواخر نوفمبر تشرين الثاني ثم تعافى لاحقا، ليرتفع 0.2% إلى 1.3515 دولار.
وبعد خفض سعر الفائدة الرئيس لدى البنك المركزي الأوروبي إلى مستوى قياسي، بلغ 0.25%، يتوقع بعض المحللين أن يبدأ البنك في شراء سندات سيادية لتيسير السياسة النقدية.
وانخفض اليورو أمام العملة اليابانية إلى 137.38 ين، وقد ينهي تعاملات اليوم دون متوسطه المتحرك في 100 يوم الذي يبلغ حاليا 137.54 ين، وهو ما يعتبره بعض المحللين مؤشرا على الهبوط.
وتعافى اليورو في وقت لاحق إلى 137.61 ين، متراجعا 0.1% مقارنة بالجلسة السابقة.
وهبط الدولار إلى 101.7 ين، مسجلا أدنى مستوياته منذ أوائل ديسمبر، مع استمرار مخاوف المستثمرين حيال الاقتصادات الناشئة، وإقبالهم على العملة اليابانية كملاذ آمن. ولقيت العملة اليابانية دعما واسعا بفضل الإقبال الشديد على بيع عملات الأسواق الناشئة خلال الأيام الماضية.
وما زالت التداولات خفيفة بعد عطلة السنة القمرية الجديدة في آسيا يوم الجمعة، ويترقب المستثمرون نتائج مسح مديري المشتريات في قطاع الصناعات التحويلية بالولايات المتحدة للوقوف على قوة الاقتصاد الأميركي.
ومن المقرر أن تصدر يوم الجمعة بيانات الوظائف التي جاءت دون التوقعات الشهر الماضي.

اقرأ أيضا

ترامب: أميركا "قريبة جداً" من إبرام اتفاق تجارة "كبير" مع اليابان