صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

بوتو تحذر من تهديد طالبان لباكستان



عواصم-وكالات الأنباء: حذرت رئيسة وزراء باكستان السابقة بي نظير بوتو أمس الأول من تهديد حــركة ''طالبان'' للأمن في باكستان· في الوقت نفسه دعت الولايات المتحدة جميع الأطراف الباكستانية لضبط النفس بعد تفجر الاضطرابات مؤخراً·
وقالت رئيسة وزراء باكستان السابقة بوتو إنه لابد من هزيمة حركة ''طالبان'' في باكستان هذا العام والا فإن البلاد ستخاطر بالوقوع تحت سيطرة المتطرفين الى حد كبير مثلما حدث في أفغانستان قبل هجمات 11 سبتمبر ·2001
وحذرت بوتو، التي تأمل بالعودة من المنفى وترشيح نفسها لمنصب رئيس الوزراء مرة أخرى في انتخابات هذا العام، من أن الأزمة القضائية التي تواجه باكستان قد تخرج عن نطاق السيطرة مؤكدة أهمية إعادة الحكم المدني·
وقالـــت بوتو إن ''طالبان'' أقامت بشكل فعــــــلي دولة مصغرة في المناطق القبلية بباكستان، وأضافت'' خــــوفي من انه اذا لم يتم وقف هذه القوى في عام 2007 فإنها ستحاول السيطرة على دولة باكستان نفسها، وفي رأيي أنه تهديد حقيقي·''
وقالت إن عودة ''طالبان'' أمر ينطوي على تهديد بشكل خاص لأن الرئيس الباكستاني برويز مشرف لم يستطع قمـــــع العناصر التي مازالت متعاطفــة مع ''طالبان'' في قوات الأمن الباكستانية· وأضافت أن مشــــرف ايضاً يستغل وجود طالبان كمنطق لإبقاء حكمه العسكري الى ما بعد الانتخابات العامة المقرر إجراؤها قبل نهاية ·2007
على صعيد متصل دعت الولايات المتحدة أمس الأول جميع الأطراف في باكستان لضبط النفس بعد أن اقتحمت الشرطة مبنى قناة تلفزيونية رفضت وقف بث الاحتجاجات بشأن تحركات لإقالة رئيس المحكمة العليا·
وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون مكورماك: ''ينبغي أن يتاح للمحتجين ممارسة حقهم في التعبير فعلياً عن آرائهم فيما يتعلق بالمســائل السياسية كما أن للشرطة عملاً تقوم به·'' وأضاف ''ندعو ألا يتصرف أي من الطرفين بطريقة تستفز عن عمد الطرف الآخر لخوض مواجهة عنيفة·''
وأوضح مكورماك أن الولايات المتحدة تعتبر مشرف ''صديقاً وحليفاً جيداً'' في الحرب ضد الإرهاب بسبب التقدم الذي أحرز في مجال تطبيق إصلاحات ديمقراطية،
وقال: ''بالطبع يمكن فعل المزيد، لكن الرئيس مشرف يتصرف بما فيه صالح باكستان والشعب الباكستاني·''