صحيفة الاتحاد

ألوان

«دبي كانْفَس».. لوحات ثلاثية الأبعاد بألوان السعادة

الرسم ثلاثي الأبعاد يتألق قي «سيتي ووك» (من المصدر)

الرسم ثلاثي الأبعاد يتألق قي «سيتي ووك» (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

تستضيف منطقة «سيتي ووك» التي تعد واحدة من الوجهات الحضرية الترفيهية المميزة في دبي، النسخة الثالثة من مهرجان «دبي كانْفَس» للرسم ثلاثي الأبعاد الذي ينظمه «براند دبي»، الذراع الإبداعي للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، بالشراكة مع «مِراس»، خلال الفترة من الأول وحتى السابع من مارس 2017 بمشاركة 25 فناناً من أشهر رواد فن الرسم ثلاثي الأبعاد من مختلف دول العالم، ما سيجعل المنطقة تبدو وكأنها لوحة فنية مزينة برسومات تتناول جميعها مفهوم السعادة.
جاء اختيار «سيتي ووك» لإقامة «دبي كانْفَس» 2017 كونها واحدة من المناطق السياحية المميزة التي تجذب أعداداً كبيرة من الزوار على مدار العام بما تضمه من مقومات وسمات فريدة جعلتها إضافة نوعية إلى محفظة دبي من الوجهات الترفيهية الراقية، والتي تعد في ذات الوقت موقعاً مثالياً لاستضافة الأحداث والفعاليات المختلفة بما تقدمه من طابع عصري يعكس توجه الإمارة لترسيخ مكانتها كوجهة رائدة في صناعة السياحة والترفيه.

لوحات السعادة
وخلال الفترة من الثاني والعشرين وحتى الثامن والعشرين من شهر فبراير 2017، سيقوم الفنانون المشاركون في النسخة الثالثة من «دبي كانْفَس» بتنفيذ الأعمال الفنية في «سيتي ووك»، على أن يتم الانتهاء منها قبل انطلاق المهرجان في الأول من مارس 2017، ما يمنح الجمهور فرصة فريدة لمشاهدة أشهر مبدعي الرسم ثلاثي الأبعاد العالميين مباشرة أثناء رسم 25 لوحة تدور موضوعاتها حول مفهوم السعادة.

احتفاء بالإبداع
وعن اختيار «سيتي ووك» لاستضافة النسخة القادمة من المهرجان، أوضحت عائشة بن كلّي، مدير مشروع «دبي كانْفَس»، أن «سيتي ووك» تعتبر وجهة مثالية لعقد مثل هذا النوع من الفعاليات بما تضمه من عناصر معمارية وهندسية مميزة، تجعلها واحدة من الأماكن العصرية التي تنسجم مع طبيعة الحدث كمهرجان يحتفي بالإبداع والمبدعين.
وقالت بن كلّي: «يعمل مهرجان «دبي كانْفَس» في كل دورة على تحقيق مجموعة متنوعة من الأهداف التي يأتي في مقدمتها المساهمة في نشر الإبداع، وتشجيع الجمهور على التفكير خارج الحدود المتعارف عليها، وتعتبر «سيتي ووك» من الأماكن التي تجسد هذه الأهداف، وتعبر عنها خير تعبير من خلال طرازها المعماري الراقي وما تضمه من عناصر جمالية، كما أن اختيار منطقة «سيتي ووك» كمقر للمهرجان يمنحه مزيداً من القرب إلى الناس، حيث يتوافد عليها يوميا الآلاف، ما يعزز من رسالة المهرجان الرامية إلى ترسيخ قيم الإبداع بين فئات المجتمع».

«ستريت آرت»
وقال صالح الجزيري، نائب رئيس ترويج التجزئة والترفيه في شركة مِراس: «يسعدنا تقديم فعاليات كهذه والتي توفر فرصا لتفاعل الناس مع نخبة من الفنانين المحليين والعالمين، فالمهرجان يشكل فضاءً إبداعياً بأعمال «ستريت آرت» الدائمة التي تحتضنها، ما يمنح الزوار فرصة للتواصل والاكتشاف والتعلم».