الاتحاد

الرياضي

راسينج يستعيد نغمة الانتصارات على حساب سان لورنزو

استعاد راسينج في أولى مبارياته تحت قيادة مديره الفني الجديد ميجل روسو نغمة الانتصارات وتغلب على ضيفه سان لورنزو في الجولة الخامسة من مرحلة إياب الدوري الأرجنتيني لكرة القدم (كلاوسورا).
ودللت المباراة على تراجع مستوى الفريقين اللذين يعدان من كبار الكرة المحلية الخمسة، حيث لم يتمكن الفريق الضيف من ترجمة تفوقه في الشوط
الأول، قبل أن يعاني جراء طرد لاعبه جوناثان بوتينيلي في الدقيقة 55.
واستغل راسينج فرصة التفوق العددي وتمكن من إحراز هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 82 بواسطة جابرييل أوتشي.
ورفع راسينج رصيده إلى ست نقاط في المركز العاشر، بينما تجمد رصيد سان لورنزو عند أربع نقاط في المركز السادس عشر.
وأهدر تيجري فرصة الاقتراب من القمة بتعادله 1 - 1 أمام ضيفه خميناسيا لابلاتا في مباراة حافلة بالفرص الضائعة.
تقدم الضيوف أولاً بهدف عن طريق دينيس ستراكوالورسي في الدقيقة 13، وبعد ست دقائق أدرك بابلو فونتانيلو التعادل لتيجري الذي رفع رصيده إلى ثماني نقاط في المركز الرابع، بفارق نقطة أمام خيمناسيا السابع.
ولا يزال مستوى تيجري يرتفع منذ تولى تدريبه كاروسو لومباردي، رغم إهدار الفريق فرصة تقليص الفارق مع فيليز سارسفيلد وكولون المتصدرين برصيد 11 نقطة.
كما وضع لانوس حداً لخمس هزائم متتالية بين بطولتي الدوري الأرجنتيني وكأس ليبرتادوريس، وخطف نقطة ثمينة من نيويلز أولد بويز بالتعادل 1 - 1.
وسجل مهاجم باراجواي سانتياجو سالسيدو هدفا للضيوف قبل سبع دقائق من النهاية، بعد أن كان مواطنه خورخي أتشوكارو قد تقدم لأصحاب الأرض في الدقيقة 53. وتمكن لانوس من إدراك التعادل رغم أنه لعب منذ الدقيقة 68 بعشرة لاعبين بعد طرد أجوستين بيليتييري.
ورفع لانوس رصيده إلى أربع نقاط في المركز السابع عشر، ويحتل نيويلز المركز الحادي عشر بخمس نقاط وله مباراة مؤجلة.

اقرأ أيضا

"بي إن سبورتس" تسرح 300 من موظفيها بسبب خسائر مالية فادحة