الاتحاد

الاقتصادي

غرفة الشارقة تدعو الفعاليات الكازاخستانية لزيادة التواجد في السوق الإماراتي

دعا رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة أحمد محمد المدفع الفعاليات الاقتصادية الكازاخستانية العمـــل على زيادة حجم تواجدها في الأسواق الإماراتية من خلال الاستفادة من المركز والمعرض التجاري لدول الكومنولث المستقــــلة والـــذي من المأمـــول أن يفتتـــح خـــلال العـــام الجاري·
وأشاد المدفع بالجهود التي بذلت من جانب اتحاد غرف تجارة وصناعة الدولة والجانب الكازاخستاني في تأسيس مجلس الأعمال الإماراتي الكازاخستاني الذي من المتوقع أن يسهم في تقوية وتوطيد علاقات التعاون الاقتصادي بين البلدين الصديقين·
جاء ذلك خلال جلسة المحادثات التي عقدت أمس في مركز أكسبو الشارقة بين غرفة الشارقة برئاسة أحمد محمد المدفع ووفد رفيع المستوى من غرفة تجارة وصناعة كازاخستان برئاسة أيرلان كوجاسباي رئيس الغرفة وبحضور محمد سالم المشرخ وأحمد محمد فكري وعبدالله سلطان العويس ومحمد أحمد أمين مساعد المدير العام للشؤون الاقتصادية والدولية بالغرفة وحميد الخاطري من هيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي·
كما حضرها من الجانب الكازاخستاني اسكار موسينوف سفير كازاخستان لدى الدولة وأعضاء الوفد المرافق للضيف الكازخستاني وعدد من رجال الأعمال ممثلين عن مختلف القطاعات الاقتصادية·
وأكد المدفع حرص الغرفة في تعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية الإماراتية الكازاخستانية من خلال تقديم كافة الإمكانيات والتسهيلات المتاحة لتحقيق ذلك، منوها في هذا الصدد بالمكانة الجغرافية والاقتصادية التي تتمتع بها جمهورية كازاخستان في منطقة آسيا الوسطى وما تتمتع به من الموارد الطبيعية والثروات المعدنية والزراعية والحيوانية·
وقال إن ذلك يمكن أن يسهم في إيجاد فرص استثمارية متنوعة بين رجال الأعمال والمستثمرين في البلدين، مرحباً باستعداد الغرفة المساهمة في إقامة ندوة تعريفية بالشارقة عن فرص الاستثمار في كازاخستان وأيضا تنظيم معرض متخصص للمنتجات والصناعات الكازاخستانية في معرض أكسبو الشارقة·
هذا وتطرقت جلسة المحادثات حول سبل وأوجه تنمية وتقوية علاقات البلدين الاقتصادية بين البلدين عامة وبين الغرفتين خاصة والعمل على تبادل الخبرات والمعلومات والبيانات التي من شأنها أن تخدم الأعضاء المنتسبين والقطاع الخــاص لدى كل جانب·
من جانبه، وجّه رئيس غرفة تجارة وصناعة كازاخستان من خلال الجلسة الدعوة إلى غرفة الشارقة ورجال الأعمال بالشارقة لزيارة بلاده من خلال الوفد الاقتصادي الإماراتي الذي سيزور كازاخستان في منتصف السنة الجارية·
وأعرب أيرلان كوجاسباي عن أن الهدف من هذه الزيارة هو الاستفادة من التجربة النهضوية والحضارية التي حققتها دولة الإمارات على كافة الأصعدة، وأيضا بذل المزيد من الجهود لرفع معدلات حجم التبادل التجاري الذي وصل عام 2007 إلى 300 مليون دولار أمريكي والذي لا يرقى إلى المستوى الذي يتطلع إليه البلدان وأيضا إلى الإمكانيات و الفرص الاستثمارية التي تزخر بها البلدان والعلاقات الدبلوماسية المتميزة القائمة بينهما·
وبعدها تم تقديم فيلم وثائقي عن الشارقة ركز على التجارة والصناعة ومميزات الاقتصاد في الشارقة·
الجدير بالذكر أن جمهورية كازاخستان الواقعة في وسط آسيا تبلغ مساحتها 2,724,900 كيلومتر مربع ويصل عدد سكانها إلى 15 مليون نسمة وتزخر بالثروة المعدنية مثل الغاز والبترول والحديد والزنك والفوسفات والفحم والألمنيوم وترتبط بعلاقات اقتصادية متميزة مع مختلف دول العالم وتعد بوابة تجارية هامة لأسواق جمهوريات السوفيتية السابقة ودول وسط آسيا

اقرأ أيضا

الخوري: إيرادات 2018 لا تشمل الدخل من «المضافة» و«الانتقائية»