الاتحاد

الاقتصادي

سوق أبوظبي يبدأ موجة تصحيح هادئة بعد ارتفاع متوالٍ لـ 4 جلسات

متداولون في سوق أبوظبي، حيث تعرض المؤشر لعمليات جني أرباح (الاتحاد)

متداولون في سوق أبوظبي، حيث تعرض المؤشر لعمليات جني أرباح (الاتحاد)

عبد الرحمن إسماعيل (أبوظبي)- تعرض سوق أبوظبي للأوراق المالية لعمليات جني أرباح طبيعية خلال تعاملات أمس، بعد 4 جلسات من الارتفاع المتواصل، فشل خلالها بالتمسك بأعلى نقاطه خلال ستة أعوام ونصف العام بمستوى 4700 نقطة.
ولا تزال عمليات جني الأرباح يقوم بها مستثمرون ومحافظ وصناديق استثمارية أجنبية، ترى في المستويات السعرية العليا للعديد من الأسهم فرصة لعمليات جني أرباح، والعودة من جديد لبناء مراكز مالية عند مستويات سعرية جديدة، بحسب المحلل المالي حسام الحسيني.
وانخفض مؤشر سوق أبوظبي بنسبة 0,31%، وأغلق عند مستوى 4678 نقطة، بعدما قلص جزءاً من خسائره التي وصلت إلى أدنى مستوى عند 4630 نقطة، بدعم من عمليات شراء طالت الأسهم النشطة في ثلاثة قطاعات فقط، سجلت ارتفاعاً، هي الاستثمار والسلع الاستهلاكية والخدمات.
ولا تثير عمليات جني الأرباح أي مخاوف لدي المستثمرين ووسطاء ومحللين ماليين الذين يعتبرون أن الأسواق بحاجة حقيقية للدخول في موجة من التصحيح السعري الهادئ، بعد مكاسب قياسية منذ أكثر من عام، وفي الوقت ذاته تتيح لمستثمرين آخرين للعودة عند مستويات سعرية أفضل، بحسب عبدالله الحوسني، مدير عام شركة الإمارات دبي الوطني للأوراق المالية.
وما يبعث على الارتياح أن عمليات التصحيح السعري تتم في ظل تراجع ملموس في قيم التداولات، في مؤشر على عدم رغبة شريحة من المستثمرين في البيع العشوائي، والتمسك بأسهمهم، قناعة منهم بأن الأسواق قادرة على تجاوز هذه المرحلة، والعودة من جديد إلى مسارها الصاعد.وبحسب إحصاءات سوق أبوظبي، تراجعت مستويات السيولة دون المليار درهم إلى 813,8 مليون درهم من تداول 261,3 مليون سهم، جرى تنفيذها من خلال 3915 صفقة. وللجلسة الرابعة على التوالي تأتي عمليات التسييل من قبل المستثمرين الأجانب، خصوصاً غير العرب، ليصل صافي البيع الأجنبي إلى 12,8 مليون درهم، وذلك من خلال مشتريات بقيمة 235,6 مليون درهم، شكلت نحو 29% من إجمالي تعاملات السوق، مقابل مبيعات بقيمة 248,5 مليون درهم. وحقق الاستثمار الأجنبي غير العربي صافي بيع بقيمة 21 مليون درهم، والعربي 5,8 مليون درهم، فيما وصل صافي الشراء الخليجي 14 مليون درهم.
وقللت ارتفاعات طالت 3 قطاعات فقط من عمليات جني الأرباح التي طالت 6 قطاعات أخرى، منها القطاعات الثلاثة الرئيسة البنوك والاتصالات والعقارات، إضافة إلى التأمين والطاقة والصناعة.
وارتفعت أسعار 18 شركة، مقابل انخفاض أسعار 21 شركة، واستقر سهم شركة طاقة بدون تغير. وحقق سهم شركة الجرافات البحرية أكبر ارتفاع سعري بالحد الأعلى 15% إلى 9,77 درهم، وحقق تداولات بقيمة 184,2 ألف سهم من تداول 193,5 ألف سهم. وفي المقابل تراجع سهم شركة تكافل للتأمين بالحد الأقصى 10% إلى 5,18 درهم، بتداولات بلغت قيمتها 15540 درهماً من تداول 3 آلاف سهم.
وتفاوت أداء الأسهم القيادية في قطاع البنوك، وانخفضت أسهم بنوك أبوظبي الوطني 3,5% إلى 15,05 درهم، وحقق تداولات بقيمة 16,5 مليون درهم من تداول مليون سهم، وأبوظبي التجاري 1,3% إلى 6,79 درهم، بتداولات قيمتها 13 مليون درهم من تداول 1,9 مليون سهم، وأبوظبي الإسلامي 0,14% إلى 7,14 درهم، بتداولات قيمتها 24,1 مليون درهم من تداول 3,3 مليون سهم، والاتحاد الوطني 1,4% ليغلق على 6,65 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 777,3 ألف سهم من 116,9 مليون سهم.
وفي المقابل، ارتفعت أسهم بنوك الشارقة 0,45% إلى 2,22 درهم بتداولات قيمتها 898,3 ألف درهم من تداول 405,7 ألف سهم، والشارقة الإسلامي 0,48% إلى 2,08 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 1,4 مليون درهم من تداول 721,4 ألف سهم، وراك بنك 0,52% إلى 7,69 درهم، وحقق تداولات بقيمة 3,8 مليون درهم من تداول 501,6 ألف سهم.
وتعرض السهمان العقاريان النشيطان لعمليات جني أرباح، تراجع معها سهم شركة الدار بنسبة 0,60% إلى 3,31 درهم، وتصدر قائمة الأسهم الأكثر نشاطاً من حيث القيمة والحجم بنحو 217 مليون درهم من تداول 66 مليون سهم، ورأس الخيمة العقارية بنسبة 1,7% إلى 1,14 درهم، وحقق تداولات بقيمة 15,8 مليون درهم من تداول 13,8 مليون سهم. وارتفع سهم شركة إشراق العقارية بنسبة 0,41% إلى 2,42 درهم، وحقق ثالث أكبر حجم من التداولات بقيمة 68,5 مليون درهم من تداول 28 مليون سهم.
وحل سهم شركة اتصالات في المركز الثاني من حيث حجم التداولات بقيمة 194,2 مليون درهم من تداول 16,5 مليون سهم، بيد أن سعره انخفض بنسبة 0,43% إلى 11,65 درهم، وفي القطاع ذاته تراجع سهم الاتصالات القطرية بنسبة 4,5% إلى 146,10 درهم، في حين ارتفع سهم الاتصالات السودانية بنسبة 2,8% إلى 1,43 درهم، وحقق تداولات بقيمة 10,1 مليون درهم من تداول 7,1 مليون سهم.
وواصل سهم شركة دانة غاز هبوطه للجلسة الثانية على التوالي، بعد إعلان الشركة لنتائجها المالية بانخفاض أرباحها 5%، ليصل السهم إلى 0,89 درهم بانخفاض نسبته 3,2%، وبلغت قيمة تداولاته 54,3 مليون درهم من تداول 60,9 مليون سهم، واستقر سهم شركة طاقة عند سعر 1,40 درهم، وحقق تداولات بقيمة مليون درهم من تداول 764,5 ألف سهم.
وفي قطاع التأمين، حقق سهم دار التأمين ثاني أكبر ارتفاع في السوق بنحو 14,6% إلى 1,49 درهم، وسهم لاتحاد للتأمين بنسبة 10% إلى 0,99 درهم، ووطنية للتأمين التكافلي 3,9% إلى 1,57 درهم، وانخفض سهم ميثاق بنسبة 1% إلى 1,86 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 2,2 مليون درهم من تداول 1,2 مليون سهم.
وتعرضت الأسهم الصناعية النشطة إلى عمليات جني أرباح متوقعة بعد ارتفاعات قياسية طيلة الجلسات الماضية، وقاد سهم إسمنت رأس الخيمة الأكثر صعوداً أمس الأول بالحد الأعلى 15%، موجة الهبوط منخفضاً بنسبة 4,2% إلى 1,58 درهم، وحقق تداولات بقيمة 42,5 مليون درهم من تداول 26,4 مليون سهم، وأبوظبي لبناء السفن 3,4% إلى 4,44 درهم، وأركان لمواد البناء 2,2% إلى 1,32 درهم، وإسمنت الخليج 3,6% إلى 1,60 درهم.
وارتفع سهم شركة الواحة كابيتال في قطاع الاستثمار بنسبة 0,35% إلى 2,90 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 52,1 مليون درهم من تداول 18,1 مليون سهم، وسهم عمان والإمارات للاستثمار بنسبة 3,4% إلى 1,50 درهم.

اقرأ أيضا

100 شركة تقنية مالية تنضم لـ«دبي المالي العالمي»