صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

مصر للطيران تسير رحلتين بين دبي والقاهرة في الصيف



حوار- محمود الحضري:

تستعد مصر للطيران لتشغيل رحلتين يومياً بين دبي والقاهرة خلال الفترة المقبلة ومع بدء العمل بالجدول الصيفي القادم، لترتفع عدد الرحلات من 10 إلى 14 رحلة أسبوعيا، تنفيذاً لاتفاق بين مصر والإمارات يقضي بزيادة حقوق النقل بين قطاع دبي والقاهرة إلى 3500 مقعد أسبوعيا، كما تعتزم الناقلة المصرية إعادة تشغيل رحلاتها المباشرة من دبي إلى مدينة شرم الشيخ من 15 يونيو المقبل، بهدف تنشيط العلاقات السياحية بين البلدين، وسيتزامن مع ذلك إطلاق عرض سياحي من عطلات مصر للطيران بالتعاون مع عدد من الفنادق والشركات السياحية في منطقة الغردقة، والبحر الأحمر، وشرم الشيخ·
وأفاد جمال حماد المدير الإقليمي لمصر للطيران في دبي والإمارات الشمالية أن الفترة الأخيرة شهدت تطوراً في العلاقات بين الإمارات ومصر في مجال الطيران، حيث شهدت تعزيزا للتعاون في هذا المجال، لافتا إلى أنه بعد التوقيع على مذكرة التفاهم الأخيرة للنقل الجوي، ارتفع عدد الرحلات التي تربط البلدين إلى 77 رحلة أسبوعيا، موزعة على 17 رحلة لطيران الإمارات، منها عشر رحلات بين دبي والقاهرة، وسبع رحلات إلى الإسكندرية، و10 رحلات لمصر للطيران من دبي ترتفع إلى 14 رحلة خلال الجدول الصيفي، وأربع رحلات للناقلة المصرية من دبي إلى الإسكندرية، وأربع رحلات أخرى إلى أسيوط، علاوة على سبع رحلات لمصر للطيران من أبوظبي إلى القاهرة·
وأضاف: تشمل الرحلات التي تربط الإمارات ومصر سبع رحلات تنظمها طيران الاتحاد من أبوظبي إلى القاهرة، وتسع رحلات أسبوعيا لمصر للطيران من الشارقة إلى القاهرة،
و14 رحلة لشركة العربية للطيران من الشارقة إلى الإسكندرية، وأربع رحلات للناقلة نفسها إلى أسيوط، هذا بخلاف الرحلات غير المجدولة والطيران العارض خلال المواسم، ومن مطاري الفجيرة ورأس الخيمة·
وأوضح حماد أن مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين في فبراير الماضي جاءت ثمرة تعاون بين الجانبين المصري والإماراتي، والتفاهم بين سلطات الطيران المدني في الإمارات ودائرة الطيران المدني في دبي والجهات المعنية في مصر، لتعزيز مفاهيم الأجواء المفتوحة بأشكال مختلفة، موضحا أن وجود 77 رحلة تربط الإمارات ومصر خطوة مهمة تعكس رغبة البلدين في تطبيق سياسات من شأنها تعزيز الانفتاح في مجال الطيران بما يدعم حركة السياحة البينية·
ونوه إلى أنه لكي يتم تفعيل مذكرة التفاهم من جانب مصر للطيران، ولاستيعاب 3500 مقعد في الأسبوع سيتم تسيير 14 رحلة أسبوعيا بمعدل رحلتين يوميا بزيادة أربع رحلات عن الوضع الحالي على مقطع دبي القاهرة والعكس، نظرا لكون سعة الطائرات العاملة على خط دبي لا تستوعب العدد الإجمالي للمقاعد التي أتيحت بالاتفاق الأخير، مشيرا إلى أن طيران الإمارات ستقوم بتسيير عشر رحلات بطائرات بسعة أكبر تستوعب العدد الإجمالي للمقاعد المتاحة أسبوعيا بواقع 3500 مقعد· وقال المدير الإقليمي لمصر للطيران في دبي: ستنطلق أولى رحلات مصر للطيران بين دبي وشرم الشيخ في 15 يونيو القادم، بعد توقف دام أكثر من عامين، بمعدل رحلة أسبوعيا في نهاية كل أسبوع، مشيرا إلى أنه روعي في اختيار تسيير الرحلة إتاحة المجال أمام الراغبين في قضاء إجازة نهاية الأسبوع في شرم الشيخ، والغردقة، ومنطقة البحر الأحمر عامة·
وأشار إلى أن عطلات مصر للطيران تستعد من الآن لإطلاق حملة ترويجية للسياحة في البحر الأحمر، والغردقة وشرم الشيخ، بالتعاون مع عدد من الفنادق في هذه المنطقة، والقرى السياحية، منها فنادق روتانا، وتعكف الشركة على الشكل النهائي لهذا العرض الذي سيتضمن تذاكر السفر والإقامة والتنقلات من والى المطار، مع إمكانية إضافة أي خدمات أخرى يطلبها السائح·
وأفاد جمال حماد بأنه سيتم بالتزامن مع العرض إطلاق الإصدار الثاني من دليل كتيب العطلات الذي سيتضمن التفاصيل الكاملة للعروض السياحية والعطلات خلال موسم الصيف، كما سيتم تنظيم رحلة تعريفية لوكلاء السياحة في الإمارات للبحر الأحمر، وشرم الشيخ ضمن حملات الترويج للسياحة في مصر، مشيرا إلى أن هذه الخطوات جزء من الجهود الرامية للوصول بعدد السياح إلى مصر لنحو 16 مليون بحلول العام 2014 بنمو 10 في المائة سنويا·
وأكد أن مصر ودبي وجهتان سياحيتان متكاملتان وليستا متنافستين، مشيرا إلى أن هناك تفاهما مشتركا لتطوير العلاقات السياحية بين مصر ودبي مستقبلا، لافتا إلى أن عدد نزلاء المنشآت الفندقية في دبي من المصريين العام الماضي تجاوز 120 آلف نزيل، بزيادة قدرها 15% عن العام الأسبق، وبلغ عدد المصريين المستخدمين لمطار دبي الدولي نحو 500 ألف، وتجاوز عدد السياح من الإمارات إلى مصر 45 ألف بنمو أكثر من 10 في المائة·
وأفاد جمال حماد بأن قطاع السفر والسياحة في مصر يشهد حركة غير عادية في جميع المجالات، مما يعزز فرص التعاون بين الناقلات الجوية من مختلف دول العالم، ومنها الإمارات، لافتا إلى أن هناك خطوات لتحديث المطارات في مصر، وتطبيق برامج خدمية للزوار، مشيرا في هذا الشأن إلى المبنى الجديد لمطار القاهرة بسعة تصل إلى 20 مليون مسافر سنويا، علاوة ما تقوم به مطارات شرم الشيخ والغردقة التي تقوم بإجراءات تهدف لزيادة سعتها وتطوير مباني استقبال المسافرين·
وأشار إلى أن الشركة تخطو بقوة في اتجاه استخدام التذاكر الإلكترونية بنهاية ،2007 التزاماً بقرار المنظمة الدولية للطيران المدني ''أياتا''، وتم انجاز العديد من الإجراءات في هذا الشأن وستدخل مراحل التنفيذ، ونتواصل مع الوكلاء وصولاً للتطبيق الشامل، كما أن إجراءات تطوير الناقلة مستمرة، خاصة مع استكمال استلام صفقة طائرات بوينج 777/800 التي تضم 12 طائرة، والتي ستعزز من خدمات الناقلة وتوفير أسطول يغطي توسعات الشركة في المستقبل·
وأفاد حماد بأن صناعة النقل الجوي في مصر تشهد تطوراً كبيراً خاصة مع إنشاء شركة (ايراكسبريس) التي تساهم مصر للطيران فيها بحصة كبيرة، حيث ستبدأ الشركة باستخدام ست طائرات من اسطول يضم 12 طائرة في السنوات القليلة القادمة، منوها إلى أن عام 2007 سيشهد التشغيل المبدئي لهذه الشركة الجديدة، والتي ستكون دفعة جديدة ونقلة لصناعة النقل الجوي في مصر بصفة عامة·


رحلات إضافية منتصف يونيو

تعتزم شركة مصر للطيران تنظيم رحلات إضافية بين مدن الدولة والمدن المصرية خاصة القاهرة والإسكندرية اعتبارا من النصف الثاني لشهر يونيو وطوال فترة موسم الصيف لاستيعاب الزيادة في حركة المسافرين خلال تلك الفترة، وتخطط الناقلة المصرية لتنظيم ما بين 5 إلى 10 رحلات إضافية خلال هذه الفترة·
وقال جمال حماد: إن الرحلات الإضافية التي ستقوم الشركة بتسييرها خلال صيف هذا العام ستغطي دبي، والشارقة، ورأس الخيمة، والفجيرة، وسيتم تحديد العدد النهائي في ضوء حجم الطلب خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن الشركة ستعمل على توفير الرحلات الكافية لتلبية حركة السفر بين الإمارات ومصر·

بدء العمل بالتذاكر
الإلكترونية في مصر للطيران

قال جمال حماد المدير الإقليمي لشركة مصر للطيران في دبي: بدأت الناقلة المصرية اعتبارا من 13 مارس الجاري إصدار تذاكر السفر الالكترونية في مكاتب الشركة في الإمارات، لافتا إلى وجود خطة للإحلال التدريجي للتذاكر الالكترونية محل التذاكر التقليدية ''الورقية''، وتخطو بقوة في اتجاه الاستخدام الكامل التذاكر الإلكترونية قبل نهاية ·2007

برامج سياحية جديدة

قال جمال حماد: إن تنظيم برامج سياحية مشتركة بين الناقلة المصرية وشركات طيران أخرى، جزء من خطط الشركة خلال صيف العام الجاري، موضحا أن الناقلة المصرية تجري اتصالات مكثفة مع شركات طيران لإبرام اتفاقيات تعاون جوي وسياحي مشتركة، وتنظيم عروض سياحية تغطي مناطق الجذب السياحي في دول المنطقة والعالم، مشيراً إلى تجربة الاتفاق المشترك بين مصر للطيران والخطوط الجوية النمساوية لتنظيم عروض سياحية مشتركة· وأضاف: نخطط إلى صياغة جديدة في العروض السياحية، بحيث تلبي رغبات العائلات والأفراد، وبما يعطي المسافرين حرية الاختيار بين أكثر من محطة سياحية، إضافة إلى حرية الاختيار لنقطة الانطلاق الأولى بين مصر ودول أخرى·
وذكر حماد: نخطط من خلال الاتصالات والمفاوضات، التوصل إلى تقديم عروض سياحية لا تقتصر على محطتين فقط، بل لتشمل عدة وجهات سياحية من خلال اتفاقيات ثلاثية أورباعية بين عدة ناقلات جوية·