صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

القطرية تشارك في مؤتمر المال والاستثمار



لندن - الاتحاد: قدم أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، خلال يومي مؤتمر قطر السنوي الرابع للمال والاستثمار عرضاً شاملاً للبنية التحتية المتكاملة لقطاع الملاحة الجوية والمطار وقطاع السياحة، وقدم الباكر عرضاً مفصلاً حول خطط الخطوط الجوية القطرية التوسعية، وآخر التطورات في أعمال بناء مطار الدوحة الدولي الجديد وتطور قطاع السياحة في قطر·
وقال الباكر إن العام 2007 يحمل المزيد من النمو للخطوط الجوية القطرية حيث تعتزم خلاله إطلاق تسع وجهات جديدة عبر شبكتها العالمية من بينها مدينتا نيويورك وواشنطن التي ستطلقهما القطرية في موسم الصيف، وأضاف الباكر أن الخطوط الجوية القطرية أصبحت وبشكل متزايد الخيار الأول للعديد من المسافرين حول العالم وذلك بإضافة كل من بالي وتشيناي ومدينة هوتشي منه إلى شبكة خطوطها في شهر مارس الحالي·
وقال الباكر إن ''مبنى البريميم'' الجديد في مطار الدوحة الدولي الخاص بركاب الدرجتين الأولى ودرجة رجال الأعمال يشهد منذ افتتاحه في شهر نوفمبر عام 2006 إقبالاً كبيراً من المسافرين· مشيرا إلى أن هذا المبنى هو الأول من نوعه فى العالم·
وأضاف أن أسطول القطرية سيضم على الأقل 110 طائرات مع حلول العام 2015 ويعود ذلك للنمو المتسارع الذي تشهده القطرية على مر السنين بالإضافة إلى خططها التوسعية المستمرة، وأشار إلى أن مطار الدوحة الدولي الجديد الذي تبلغ تكلفة بنائه 5,5 مليار دولار سيفتتح في الموعد المحدد له عام ،2009 وأضاف الباكر أن إقامة مدرجي المطار الجديد قد بدأت فعليا وأن أعمال بناء المبنى الرئيسي تجري بشكل ممتاز·
ومن المتوقع أن يتم افتتاح المرحلة الثانية من مطار الدوحة الدولي مع نهاية العام 2009 في حين كان من المحدد حدوث ذلك عام ،2012 ومن المقرر أن يستوعب مطار الدوحة الدولي الجديد خلال المرحلة الأولى حوالي 12 مسافر سنوياً· ويعود تغيير موعد افتتاح المرحلة الثانية إلى النمو المتسارع الذي تشده القطرية واقتصاد دولة قطر· ومن المتوقع أن تحمل الخطوط الجوية القطرية على متنها ثمانية ملايين مسافر مع نهاية السنة المالية 2006/2007 في شهر مارس الحالي·
وقام الباكر بعرض صور لآخر أعمال البناء في المطار الجديد كما أعرب عن ثقته أنه سينافس جميع المطارات في الشرق الأوسط وباقي أنحاء العالم، وأضاف الباكر أن مكانة قطر كمقصد سياحي قد بدأت في النمو وأن المشاريع القائمة لرفع عدد زوار الدولة إلى أكثر من 1,5 مليون زائر مع حلول العام 2010 - أي ضعف العدد الحالي - ستنتهي في المواعيد المحددة لها·
وتعمل قطر حالياً على بناء منتجعات سياحية وافتتاح مجموعة من الفنادق الفخمة التي تهدف إلى تعزيز جهود دولة قطر وتسليط الضوء عليها كي تصبح مقصداً سياحياً· وتحدث الباكر عن بعض الفنادق الجديدة التي سيتم افتتاحها قريباً على سبيل المثال وليس الحصر فندق قرية الشرق الذي سيقدم نموذج مميز لأرقى المنتجعات العالمية·
ومن المتوقع أن يرتفع عدد غرف الفنادق في قطر من ثلاثة آلاف و 700 غرفة إلى سبعة آلاف و 400 خلال العام ،2007 واستطرد الباكر قائلا : نجحت دولة قطر في استقطاب اهتمام العالم عقب الانتهاء من الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة التي احتضنتها الدوحة في شهر ديسمبر العام الماضي 2006 والتي أحرزت نجاحاً باهراً ونتائجا ملموسة·