صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

الصين تواصل الإصلاحات وتتوقع نموا أقل



بكين-ا ف ب: أكدت الحكومة الصينية في ختام الدورة البرلمانية السنوية اول أمس انها مصممة على مواصلة الاصلاحات الاقتصادية والاجتماعية من دون ان تمس بالنظام السياسي·
فبعد 11 يوما من الاجتماعات والنقاشات في بكين اقر المندبون الثلاثة آلاف في الجمعية الوطنية الشعبية (البرلمان) بغالبية ساحقة مشروعي قانوني كانا مرتقبين بشكل كبير حول الملكية الخاصة والضرائب على الشركات فضلا عن تقرير لرئيس الوزراء وين جياباو·
وحصل برنامج الحكومة الذي يتوقع للعام 2007 نموا اقل مقارنة مع السنوات السابقة لكنه يتضمن توجها اجتماعيا وبيئيا، على تأييد 99% من النواب·
واوضح وين جياباو للصحافيين بعد ذلك ان ''سرعة الاسطول لا تحدده السفينة الاسرع بل السفينة الأبطأ· اذا قمنا بتحسين ظروف عيش الذين يعانون من صعوبات سنحسن رفاهية كل المجتمع''·
وامام الصحافيين اظهر رئيس الوزراء مجددا اهتمامه بالطبقات الاضعف لا سيما المزارعين الذين لم يستفيدوا من الاصلاحات الاقتصادية التي بوشرت في نهاية السبعينات موضحا انه يريد خصوصا وضع نظام للضمان صحي لصالح هذه الفئات·
اما للذين يتخوفون من تزايد القوة الصينية وارتفاع الانفاق العسكري فقد جدد رئيس الوزراء التأكيد ان الصين وهي رابع قوة في العالم تريد ''تنمية سلمية''·
وفي المجال السياسي وقبل اشهر قليلة من المؤتمر السابع عشر للحزب الشيوعي الخريف المقبل حيث سيعين مجددا لولاية من خمس سنوات، اكتفى وين جياباو بخطاب رسمي·
وقال وين ''الديموقراطية الاشتراكية لا تتناقض مع حكم القانون واعني بذلك ان الديموقراطية والمؤسسات والحرية وحقوق الانسان والمساواة ليست حكرا على الرأسمالية''· واضاف ''نريد اعتماد سياسة انفتاح ودرس نجاحات الحضارات المتقدمة ومقارنتها بالواقع لسلوك طريق الديموقراطية الصينية''·
وفي حين اكد تأييده ليكون ''الشعب هو السيد في بلاده'' وان ''يراقب عمل الحكومة وينتقده'' خلال الجلسة السنوية للبرلمان، حرصت السلطات على ابقاء اصحاب الشكاوى من المقاطعات الذين اتوا لادانة الظلم الذين يؤكدون انهم ضحاياه، بعيدين عن وسط بكين·
من جهة اخرى قال رئيس الوزراء الصيني ان باب الحوار لا يزال مفتوحا مع الدالاي لاما شرط ان يعترف الزعيم الروحي للبوذيين بسيادة الصين على التيبت·
اما بالنسبة لليابان فامل وين ان تؤدي زيارته الى هذا البلد في ابريل وهي الاولى لرئيس وزراء صيني منذ اكتوبر الى ''ذوبان الجليد'' في العلاقات بين البلدين·
واوضح ان ''زيارة ابي (رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي) كسرت الجليد وامل ان تؤدي زيارتي الى اليابان في ابريل الى ذوبانه''·
والعلاقات الصينية اليابانية تدهورت في عهد رئيس الوزراء الياباني السابق جونيشيرو كويزومي بسبب زياراته المنتظمة خصوصا لمزار ياسوكوني للقوميين اليابانيين·
من جهة اخرى اعرب وين مجددا عن قلقه من نمو الفساد ''حتى في صفوف كبار المسؤولين''·
وقد اقيل العام الماضي عدة مسؤولين كبار بينهم المسؤول الاول في الحزب الشيوعي في شانغهاي وعضو المكتب السياسي للجنة المركزية شين لياغيو بتهمة الفساد الذي يعتبر تهديدا لشرعية الحزب الشيوعي بسبب حجم تفشيه·