الاتحاد

الإمارات

تسليم بناية «الأنيقة» بالشارقة للمختبر الجنائي لتحديد أسباب الحريق

قوات الدفاع المدني في موقع الحريق

قوات الدفاع المدني في موقع الحريق

أنهت فرق الإطفاء التابعة للإدارة العامة للدفاع المدني في الشارقة، عملية تبريد الحريق الذي شب في 17 طابقاً في بناية “الأنيقة” بمنطقة النهدة مساء أمس، حيث تم تسليم الموقع للمختبر الجنائي بشرطة الإمارة لتحديد أسباب الحادث.
وأكد العميد عبدالله السويدي مدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني في الشارقة، أن فرق الإطفاء أنهت بشكل كامل عمليات التبريد، كما تأكدت بعد أن دخلت البناية، من عدم وجود أي إصابات أو خسائر في الأرواح بين السكان.
وقالت إدارة البناية المتضررة إنها دفعت مبالغ مالية للأسر التي تضررت شققها لتتمكن من تدبير أمور مبيتها، والتي بلغ عددها 100 أسرة، مشيرة إلى أن عدد الشقق السكنية في البناية 150 شقة.
وقال سعيد عوض الجابري وكيل البناية: “سندفع لساكني الشقق المتضررة قيمة المبيت في الفنادق لحين حل المشكلة”، متوقعا إعادة التيار الكهربائي إلى البناية اليوم، الأمر الذي سيتمكن معه الكثير من الأسر من العودة إلى الشقق التي لم تتضرر من الحريق.
وأشار إلى أن 18 شقة فقط تضررت بصورة بسيطة من الحريق، فيما لحقت أضرار كبيرة بالشقة التي انطلقت منها النيران، كما تضررت واجهات الطوابق العليا بالبناية بشكل كبير.
وأوضح أنه تم التأمين على البناية منذ إنجازها قبل عام واحد، موضحا أنها تتكون من 25 طابقاً سكنياً، إضافة إلى 8 طوابق لمواقف السيارات، وبإجمالي 33 طابقاً، وأن إدارة البناية تنتظر الإجراءات القانونية وتقارير المختبر الجنائي لتحديد أسباب الحريق وانتشار النيران بتلك السرعة في واجهتها. من جانبهم، شكا عدد من سكان البناية، من فقدان أوراقهم الخاصة، وقالوا إن ملاكها وإدارتها غير مهتمين بتوفير المأوى لهم ولأسرهم، مؤكدين أنهم لم يتقاضوا أي مساعدات منهم لتأمين مبيتهم، وأنهم استعانوا ببعض أقربائهم وأصدقائهم لقضاء ليلتهم، مشيرين إلى أنهم ما زالوا ينتظرون نتائج التحقيق لتعويضهم عن الخسائر التي تعرضوا لها.
بدوره، ذكر المهندس عبدالعزيز المنصوري مساعد المدير العام لبلدية الشارقة للشؤون الفنية والهندسية، أن لجنة ستقوم بتقييم المبنى من الناحية الإنشائية وأعمال الصيانة وطبيعتها، وأنها ستبدأ عملها بعد الانتهاء من الأعمال المرتبطة بدور وجهود الدفاع المدني والمختبر الجنائي وصدور التقرير الذي يتضمن الأسباب الحقيقية للحريق.

اقرأ أيضا

حاكم أم القيوين يطلق «جائزة سعود المعلا للأداء المتميز»