الاتحاد

الرياضي

الرميثي: فرصة «الأبيض» لا تزال قائمة وثقتنا كبيرة في قدرة لاعبينا على عبور كوريا الجنوبية

عبدالله مسفر يتحدث إلى اللاعبين قبل التدريب أمس الأول (تصوير أشرف العمرة)

عبدالله مسفر يتحدث إلى اللاعبين قبل التدريب أمس الأول (تصوير أشرف العمرة)

يتابع محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة تحضيرات المنتخب الأول لمباراته الحاسمة أمام كوريا الجنوبية غداً لحظة بلحظة، وذلك من خلال تواجده باستمرار في مقر إقامة اللاعبين، وخلال إجراء التدريبات بالنادي الأهلي حرصاً على توفير كل الظروف الملائمة حتى يدخل الأبيض المواجهة مكتمل الجاهزية. ويقدم رئيس الاتحاد الدعم المعنوي الكبير للاعبين والجهازين الفني والإداري إيماناً منه بأهمية الجانب النفسي في تحفيز لاعبينا للفوز على كوريا، واستعادة أمل المنافسة على بطاقة التأهل.
وتحدث الرميثي عن الظروف التي تهيئ للفوز على كوريا وقال: “الأمر يحتاج إلى وجود قناعة حقيقية لدى كامل منظومة المنتخب سواء اللاعبين أو الجهازين الفني والإداري أومسؤولي اتحاد الكرة بأن حظوظنا لا تزال قائمة في التأهل والأمل موجود داخل الملعب، لأن تخطي المواجهة الكورية والظفر بالنقاط الثلاث من شأنه أن يعيد الأبيض إلى السباق من جديد، ويفتح آفاقاً واسعة أمامه في المرحلة المتبقية”.
وأشار الرميثي إلى وجود اتفاق بين اللاعبين ومسؤولي المنتخب على أن الأمل قائم والفرصة مؤاتية لتحقيق أول فوز على كوريا وتغيير الوضع وتعديل الصورة.
وحول النظرة السوداوية للبعض للموقف أوضح الرميثي أن الجميع يجب أن يكونوا على نفس الدرجة من القناعة وإذا كان هناك من يعتبر المهمة مستحيلة، وأن الأبيض ودع التصفيات فهو حر في ذلك.
واعترف الرميثي أن الأبيض تعرض إلى الكثير من الانتقادات القاسية من الإعلام والشارع الرياضي خلال الفترة الماضية وهم معذورون في ذلك لأن بداية تصفيات المونديال كانت دون المستوى، وخسر منتخبنا أمام الكويت ولبنان، ولم يظهر بمستواه الحقيقي.
وأضاف: مباراة كوريا الجنوبية في سيؤول قدمت وجهاً مغايراً للأبيض وروحاً جديدة للاعبين، الأمر الذي لقي استحسان العديد من الأطراف بانتظار تأكيد ذلك في لقاء العودة.
وأشار الرميثي إلى أنه لمس نية مبيتة لدى اللاعبين على تحقيق الفوز على “شمشون” الكوري على ملعبنا وأمام جماهيرنا وتغيير الوضع واستعادة الأمل خاصة وان الظروف الحالية مؤاتية لتحقيق ذلك.
النتيجة قبل الأداء
واعترف الرميثي أن منتخبنا لا يفكر في العرض أو المستوى الفني الذي يقدمه بقدر ما يفكر في النتيجة بالمقام الأول لأن النقاط الثلاث هي مطلب الجميع حتى لا ينتهي الأمل في المنافسة على بطاقة التأهل، مشيراً في نفس الوقت إلى ان الأداء الجيد سيعود بعودة الأمل.
وعن اللاعبين الموجودين بالقائمة اعتبر الرميثي ان القائمة تضم نخبة من أفضل العناصر الموجودة بالدولة حالياً وهي اختيارات فنية لا يتدخل فيها اتحاد الكرة، وأضاف: كل العناصر في أفضل حالاتها البدنية والفنية، حيث استفادت من الانطلاقة القوية للموسم الجديد، وقدمت عروضاً جيدة مع فرقها في مختلف المسابقات.
وتابع: وضع الأبيض أمام كوريا في مباراة الغد أفضل من لقاء الذهاب لأن اللاعبين طوروا من مستوى جاهزيتهم وحققوا المزيد من الانسجام والتأقلم، بالإضافة إلى التفاهم مع الجهاز الفني بقيادة عبد الله مسفر الذي عمل بشكل دؤوب خلال الفترة الماضية، وكثف من اتصالاته المباشرة مع اللاعبين والمسؤولين ،وأوجد حالة من الانسجام والتفاهم.
وأشاد الرميثي أيضاً بدور الجهاز الإداري بقيادة عبد الله صالح في توفير الأجواء الايجابية داخل المنتخب بما يبشر بنتائج إيجابية في المرحلة المقبلة.
انعكاسات نتيجة الغد
وبخصوص أهمية نتيجة مباراة الغد إيجاباً أو سلباً، أكد رئيس اتحاد الكرة ان الانعكاسات الإيجابية ستكون كبيرة وعلى أكثر من صعيد، أولها استعادة أمل في المنافسة على بطاقة التأهل إلى الدور المقبل بالحصول على أول ثلاث نقاط في المشوار، بالإضافة إلى استعادة الثقة وعودة الأجواء الإيجابية إلى الأبيض.
وحول تأثير النتيجة السلبية في حالة عدم النجاح في الخروج بالنقاط الثلاث أوضح الرميثي أن الصدمة الحقيقية للجماهير كانت في البداية، وبالتحديد خلال مباراة لبنان، حيث تأثر الجميع من النتيجة السلبية سواء الجماهير أو المسؤولين، مشيراً إلى أن الشارع الرياضي معذور على ردة فعله لكن إذا لم يوفق الأبيض غداً، ستتجه الأنظار إلى المنتخب الأولمبي الذي تنتظره مباراتان مهمتان في تصفيات الأولمبياد أمام أوزبكستان والعراق الشهر الجاري، وذلك على أمل الوصول لأول مرة في تاريخ الكرة الإماراتية إلى الألعاب الأولمبية.
وعن إمكانية تغيير استراتيجية الاتحاد في التعامل مع المنتخبين الأول والأولمبي في حال عدم توفق الأبيض اعترف رئيس الاتحاد ان الوضع سيختلف تماماً بتغير الأهداف وسيتم اتخاذ العديد من القرارات المهمة بما يتوافق والأهداف الجديدة، مشيراً إلى أن الكلام في هذا الموضوع سابق لأوانه وانه يفضل انتظار مباراتي كوريا والكويت للحديث عن ذلك.
الدوري أسهم في الإعداد
وأشاد محمد خلفان الرميثي بالمستوى القوي لمسابقاتنا المحلية في افتتاح الموسم الجديد ومساهمتها في تجهيز اللاعبين، وذلك من خلال خوض مباريات قوية على درجة عالية من الندية والتنافس على عكس بقية المواسم الماضية، وقال: لجنة دوري المحترفين قامت بعمل كبير أسهم في دخول الأندية أجواء المسابقات في ظروف إيجابية خاصة وأنها استعدت جيداً وجهزت صفوفها لتقديم أفضل العروض.
وأكد الرميثي انه ضد المعسكرات الطويلة للمنتخبات الوطنية التي توقف الدوري لفترات تصل إلى الشهر إلا انه أيضاً ليس مع المعسكرات القصيرة التي لا تتجاوز 4 أو 5 أيام، وذلك لأننا لم نصل بعد إلى هذا المستوى الكروي الذي يؤهل لاعبينا إلى الوصول إلى أفضل درجات الاستعداد في فترة قصيرة. وأكد الرميثي أن الفترة المناسبة للإعداد تقدر بأسبوعين سواء للمنتخب الأول أو الأولمبي، لأنها تساعد المدرب على تنفيذ أفكاره واستعادة العلاقة بينه وبين اللاعبين.
الجماهير أساس التغيير
وتمنى الرميثي حضور الجماهير بإعداد غفيرة لمؤازرة المنتخب الأول في مباراته الحاسمة غداً معتبراً ان تواجدهم أساس تغيير الصورة وتعديل الوضع في مشوار التصفيات، لأنه يحمس اللاعبين ويرفع من معنوياتهم خاصة وان اللقاء يقام يوم إجازة أسبوعية. وأضاف: اقدر غضب بعض المشجعين من نتائج الفترة الماضية إلا أن الوقت الحالي يتطلب تكاتف الجميع وراء اللاعبين حتى يتحقق الهدف المنشود. وأوضح الرميثي ان اتحاد الكرة جهز اللاعبين نفسياً للتعامل مع مختلف الظروف حتى لو لم يحضر الجمهور لأن الهدف الأول والأخير هو الفوز بالنقاط الثلاث التي من شأنها أن تغير كل الأمور بما فيها عودة الجمهور إلى الملاعب ومؤازرة الأبيض.
وحول مدى إمكانية تعديل برنامج مسابقاتنا المحلية خاصة وان المنتخب الأولمبي مقبل على مباريات مهمة في تصفيات أولمبياد لندن 2012 وأن أغلب لاعبيه من العناصر الأساسية في فرقها الأولى، أكد الرميثي إن الدوري لن يتوقف إلا للمنتخب الأول وأيام الفيفا فقط حتى لو تغيرت استراتيجية اتحاد الكرة وأصبح الاهتمام منصباً فقط على الأبيض الأولمبي في المرحلة المقبلة.
وأضاف: مسابقاتنا المحلية ستتواصل خلال مشاركة لاعبي الأولمبي في تصفيات أولمبياد لندن مشيراً إلى أن الجميع يجب أن يضحي خلال الفترة المقبلة سواء أندية أو لاعبين أو بقية الجهات المعنية الأخرى، لأن كل الدول لا توقف دورياتها خلال مشاركة المنتخبات الأولمبية وأكبر دليل على ذلك أن المنتخب الأسترالي لعب أمام الأبيض في اللقاء الماضي دون لاعبيه المحترفين في البطولات الأوروبية، لأن أنديتهم رفضت تسريحهم. وأكد رئيس الاتحاد أن حلم الأولمبياد يجب أن يضحي الجميع من أجل تحقيقه مثلما يحصل في كل الدول الأخرى. وقال: غياب لاعبي الأولمبي في مباراتين أو ثلاث لا يمكن أن يعرقل فرقهم على تحقيق أهدافها، مشيراً إلى ان أغلب الأندية طالبت بزيادة عدد الأجانب الأمر الذي جعل أكثر من 50 % من قوة الفرق تقوم على مستوى الأجانب، حيث يحتلون صدارة الهدافين، ويقومون بدور كبير في فرقهم.
وتمنى الرميثي أن يتكاتف الجميع وراء حلم الوصول إلى أولمبياد لندن 2012 وذلك من خلال دعم الأبيض الأولمبي حتى يحقق أفضل النتائج خاصة وأن الفوز في المباراتين المقبلتين يزيد من حظوظه في الاقتراب من هدفه.
مصير مدرب الأبيض
وحول مصير مدرب المنتخب الأول في الفترة المقبلة ومدى اقتناع المجلس الحالي بحسم هذا الملف قبل انتهاء فترة نيابته قال الرميثي: “نحن بصدد دراسة الملف بدقة وفي هدوء حتى نصل إلى القرار المناسب والذي من شأنه أن يفيد كرة الإمارات في المرحلة المقبل، وتعتبر كل الأمور سابقة لأوانها لأن الوضع سيتضح بشكل كبير بعد انتهاء المنتخبين الأول والأولمبي من تصفيات المونديال والأولمبياد”. وعن إمكانية منح الثقة للمدرب المواطن لتولي المهمة خلال الفترة التي تلي تصفيات المونديال أوضح رئيس الاتحاد أن قيادة مدرب مواطن للمنتخب الأول أمنية آمل أن تتحقق سواء في الفترة المقبلة أو في المستقبل لأنه يطالب باستمرار بذلك إلا ان الأمر يتوقف على نوعية المدرب المواطن المؤهل لذلك.
الأوزبكي رافشان يقود اللقاء
أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) عن أسماء طاقم تحكيم مباراة منتخبنا مع نظيره منتخب كوريا الجنوبية ضمن الدور الثاني للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014 لحساب المجموعة الثانية، ويقود المباراة التي ستقام يوم غد على ستاد راشد بالنادي الأهلي بدبي طاقم تحكيم أوزبكي مكون من أرماتوف رافشان (حكماً للساحة) وراسولوف (مساعد أول) وكوشكاروف من قيرغستان (مساعد ثان) وفلادي سلاف (حكماً رابعاً) ودورجي ميندو من بوتان (مراقباً للمباراة) وشان يام مينج من هونج كونج (مراقباً للحكام).


مؤتمر صحفي لمسفر وجوانج اليوم

دبي (الاتحاد) - يعقد في الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم بقاعة المؤتمرات باستاد راشد بالنادي الأهلي بدبي المؤتمر الصحفي لمدرب منتخبنا الوطني الدكتور عبدالله مسفر ومدرب منتخب كوريا الجنوبية تشو جوانج.
ويتحدث المدربان عن اللقاء المهم الذي سيقام يوم غد، كما يعقد بعد المؤتمر الصحفي مباشرة في المكان نفسه الاجتماع الفني للمباراة بحضور مراقب المباراة وممثلي المنتخبين.


فارس جمعة التغيير الوحيد في التشكيلة

دبي (الاتحاد) - يختتم منتخبنا مساء اليوم تدريباته على الملعب الرئيسي للنادي الأهلي استعداداً للمواجهة الكورية غداً.
ويكمل اليوم المدرب الوطني عبدالله مسفر وضع اللمسات الأخيرة على التشكيلة التي سيعول عليها في هذه المباراة الحاسمة، حيث ينتظر أن يعتمد على نفس التشكيلة التي شاركت في لقاء الذهاب باستثناء دخول المدافع فارس جمعة في قلب الدفاع مكان حمدان الكمالي المتغيب بسبب الإصابة.
وفضل الجهاز الفني تجديد الثقة في نفس العناصر التي واجهت “شمشون” في سيؤول حرصاً على مزيد تحقيق الانسجام بين الخطوط وتقديم مستوى أقوى من المباراة الماضية، وانتزاع الفوز الذي يعيد منتخبنا إلى دائرة المنافسة من جديد.
وأجرى الأبيض أمس حصة على الملعب الرئيسي أيضاً تزامنا مع دخول اللاعبين المرحلة الحاسمة من التركيز بهدف تطبيق التوجيهات والالتزام بالتعليمات الفنية، إلى جانب التعود على الملعب وتهيئة مختلف العناصر نفسياً للمباراة.
وتسود أجواء من التفاؤل داخل بعثة الأبيض بفضل إصرار اللاعبين على تحقيق هدفهم رغم صعوبة المهمة خاصة وان التحضيرات جرت في ظروف إيجابية ووسط جدية عالية من الجميع.
وفي نفس الوقت يلقى المنتخب دعماً إدارياً كبيراً وإحاطة مستمرة من مسؤولي الاتحاد من خلال التواجد المتواصل في التحضيرات ومقر الإقامة وتقديم النصائح والتوجيهات النفسية لتحفيز اللاعبين وتشجيعهم.

اقرأ أيضا