الاتحاد

الاقتصادي

المجريون يسارعون لسداد القروض العقارية بالفرنك السويسري

قال مسؤولون ماليون في المجر إن عدد الحاصلين على رهون عقارية بالفرنك السويسري الذين سددوا ديونهم بسعر صرف موحد وفقاً لبرنامج حكومي وصل إلى 29 ألف شخص. وأوضح المسؤولون أن ديوناً بقيمة نحو 175 مليار فورنت تم سدادها خلال أكتوبر الماضي بمعدل 180 فورنت مقابل الفرنك السويسري الواحد. الجدير بالذكر أن الفرنك السويسري يساوي وفقا لأحدث أسعار الصرف 248 فورنت. ومن الممكن أن ينضم نحو 270 ألف مقترض آخر إلى هذا البرنامج إذا نجحت خطة رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان. وكانت حكومة يمين الوسط الائتلافية في المجر اقترحت تحديد سعر صرف ثابت للعملة المجرية قدره 180 فورنت مجري لكل فرنك سويسري، بحسب يانوس لازار زعيم الكتلة البرلمانية لحزب “فيديش” المجري. يذكر أن مئات الآلاف من المجريين اختاروا الاقتراض بالعملة السويسرية نظراً لانخفاض سعر الفائدة على هذه القروض خلال الفترة السابقة على الأزمة المالية العالمية عام 2008. ولكن قيمة هذه الديون تضخمت بشدة بسبب الارتفاع الكبير في سعر صرف العملة السويسرية التي أصبحت ملاذاً آمناً للمستثمرين في ظل اضطراب أسواق المال العالمية.
من جانبه، انتقد البنك المركزي الأوروبي خطة الحكومة المجرية كونها ستضعف استقرار النظام المصرفي. وكبدت الخطة المجرية الدائنين الأجانب خسارة بقيمة نحو مئتي مليون دولار نظراً لفقد الفرنك كثيراً من قيمته الحقيقية مقابل الفورنت في ظل هذه الخطة.

اقرأ أيضا

مصر: الاقتصاد يسير على الطريق السليم