الاتحاد

الرئيسية

السلطة: العدوان الإسرائيلي يفوق حرب 67

عجوز فلسطينية تصرخ من هول الدمار الذي لحق بمنزلها في غزة

عجوز فلسطينية تصرخ من هول الدمار الذي لحق بمنزلها في غزة

انسحبت صباح امس، الدبابات الإسرائيلية التي توغلت في شرق مخيم جباليا شمال قطاع غزة قبل ذلك بيومين منهية ''عملية الشتاء الساخن'' مخلفة عشرات القتلى والجرحى، بالإضافة إلى دمار وخراب كبيرين في منازل والممتلكات· ونفذ الطيران والزوارق عدة غارات على قطاع غزة أسفرت عن مقتل سبعة أشخاص منذ ساعات الصباح الأولى·
وعلى الرغم من هذا الانسحاب، أكدت اسرائيل أن ''عملية الشتاء الساخن'' ضد غزة لم تنتهِ وستتواصل· وبالتزامن مع خروج الدبابات الاسرائيلية من جباليا، أعلنت مصادر في الجيش الاسرائيلي أن هذا الانسحاب ليس انتهاء للعمليات، إنما هو خطوة اولى سيلحق بها هجوم بري ثان أعد من قبل ومخططه موجود منذ الآن·
ونقلت وكالة ''رويترز'' عن مسؤول حكومي إسرائيلي كبير قوله إن الصراع دخل ''فاصلا لمدة يومين'' من اجل زيارة تقوم بها وزيرة الخارجية الاميركية اليوم·
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت امام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في البرلمان :''نحن لا نزال في قلب المعركة ولا يتعلق الأمر بضربة محددة''· واضاف ''إن ما حصل في الايام الاخيرة ليس حادثا معزولا''· واستطرد ''كل شيء ممكن'' متحدثا عن ''غارات جوية وعمليات توغل برية وعمليات كوماندوس'' محتملة· وشدد رئيس الوزراء الاسرائيلي ''ان على ''حماس'' ان تتوقع ايضا تحمل ما سنفعله وبأي حجم''· وأكد مجددا أن هدف العمليات الاسرائيلية هو ''الحد بشكل جذري من اطلاق الصواريخ (على اسرائيل) وإضعاف نظام ''حماس'' الى درجة يصبح معها عاجزا عن السيطرة على قطاع غزة''·
وتابع اولمرت ان هذه النتيجة لا يمكن تحقيقها الا من خلال حملة ''منهجية تستخدم فيها مجموعة واسعة من الوسائل'' على الارض· وحذر أولمرت ''لسنا مستعدين لإبداء أي تساهل، الأمر محسوم· وسنرد''·
وقال نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي حاييم رامون عقب اعلان انتهاء العملية العسكرية في قطاع غزة امس، ان الجيش الاسرائيلي ''لم يكن لديه منذ البدء اي نية للبقاء في غزة''· وقال رامون للاذاعة العامة ان ''هدف العملية كان ضرب الذين يطلقون الصواريخ على البلدات المدنية الاسرائيلية''
واستشهد أمس، ستة منهم من ''كتائب القسام'' و''السابع من ألوية الناصر صلاح الدين''· فقد أعلنت مصادر طبية فلسطينية مقتل ثلاثة من نشطاء الكتائب في غارتين استهدفتا مجموعة من النشطاء شرق جباليا شمال قطاع غزة فجرا· وقالت مصادر طبية إن إبراهيم المصري (20 عاما) من مخيم الشاطئ استشهد في قصف لزوارق الحربية باتجاه مجموعة من النشطاء شمال قطاع غزة· واستشهد درويش مقداد من نشطاء الكتائب في غارة إسرائيلية استهدفت موقع البحرية غرب مخيم النصيرات للاجئين وسط قطاع غزة· واستشهد بعد منتصف الليل عنصران من الكتائب في قصف إسرائيلي استهدف مجموعة من النشطاء شرق جباليا، شمال قطاع غزة· والشهيدان هما رائد جنيد، ونعيم أبو الحسني·
واستهدفت الطائرات الحربية الاسرائيلية ورشة للحدادة في شارع الصحابة في مدينة غزة دون ان تخلف اصابات' إلا أن اضرارا كبيرة لحقت بالمكان· وشنت المروحيات الإسرائيلية سلسلة غارات استهدفت منازل تعرضت للقصف من قبل، وأخرى على مناطق مفتوحة· وعثر على جثة المسعف الشهيد محمود زقوت وقد داسته قوات الاحتلال وشوهت معالم جثته، وكان من الصعب على اهله التعرف نتيجة مرور جنازير الدبابات على جسده·
وفي الضفة الغربية، اطلق مستوطن النار على مجموعة من الشبان قرب مستوطنة ''تلمون''، ما أدى الى استشهاد محمد صالح شريتح (15 عاما)· واصيب 20 شخصا بجروح في مواجهات مع قوات الاحتلال في الخليل والقرى المجاورة·
وقال رئيس جهاز ''الشاباك'' يوفال ديسكين ان ''حماس'' تتفوق على الجيش الاسرائيلي داخل المناطق المأهولة، وانها تستعد لتنفيذ عملية كبيرة تنطلق من الضفة الغربية''·
واضاف ديسكين ان مصلحة ''حماس'' الاستراتيجية تتمثل بسعي الحركة الى تعزيز وتثبيت حكمها في غزة وايجاد هدنة تقوم على اساس توازن في ميزان الرعب و الردع·



عباس مستعد للعمل من أجل تهدئة إسرائيلية - فلسطينية

نظمت رابطة الشباب المقدسيين ظهر امس، في مقر ''المقاطعة'' في مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة،حملة تبرع بالدم لأهالي قطاع غزة برعاية الرئيس الفلسطيني محمود عباس·واعلن عباس مجددا استعداده للتدخل بهدف التوصل الى تهدئة اسرائيلية- فلسطينية·
وقالت الرئاسة الفلسطينية في بيان أصدرته: ''جدد الرئيس محمود عباس امس، استعداده للعمل مرة اخرى من اجل التوصل الى تهدئة شاملة ومتبادلة مع الجانب الاسرائيلي لتجنيب شعبنا المزيد من الضحايا والمعاناة''·
واضافت إن ذلك يتضمن كذلك ''العمل على إعادة فتح المعابر لتسهيل حياة المواطنين، وتجنيب الشعب الفلسطيني في الضفة والقطاع مذابح اخرى وللحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، وبذل الجهود لفك الحصار عن القطاع المنكوب''· واوضحت الرئاسة في بيانها أن الرئيس عباس دعا ''الحكومة الاسرائيلية للتجاوب مع هذه المبادرة''، مضيفة أنه ''حيا صمود شعبنا وعبر عن تقديره لكافة الأطراف العربية والدولية لوقوفها الى جانب الشعب الفلسطيني''·
ومن جهة اخرى،قال رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض ، إن العمليات التي شنها الجيش الاسرائيلي على غزة ''غير مسبوقة وتفوق حرب العام ''1967 عندما احتلت اسرائيل الضفة الغربية وقطاع غزة· وقال فياض للصحافيين في رام الله :''رغم إعلان الجيش الاسرائيلي هذا (الانسحاب) إلا أن الوضع خطير ·· خطير جدا، وما زلنا تحت الخطر''·

إصابة رئيس بلدية سديروت و24 مستوطناً بجروح

غزة (وكالات)- أصيب رئيس بلدية ''سديروت'' إيلي مويال بجروح جراء سقوط قذيفة صاروخية على المستوطنة الليلة قبل الماضية· ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مصادر طبية قولها إن إصابة رئيس البلدية ''طفيفة''· وأعلنت ''كتائب عز الدين القسام'' الجناح العسكري لحركة ''حماس'' مسؤوليتها عن إطلاق أكثر من 35 قذيفة صاروخية على كل من مستوطنتي ''سديروت'' وعسقلان ''اشكلون'' المجدل يوم الاحد·
وقال متحدث رسمي إسرائيلي مساء الأحد إن 25 إسرائيليا أصيبوا في هجمات صاروخية شنها نشطاء فلسطينيون من قطاع غزة واستهدفت التجمعات الإسرائيلية المحيطة بقطاع غزة· ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن متحدث باسم الجيش قوله إن''الهجمات الصاروخية الفلسطينية المتواصلة على الأراضي الإسرائيلية اليوم أسفرت عن إصابة 25 شخصا في مدينتي ''سديروت'' و''اشكلون'' والمناطق المحاذية لقطاع غزة''· وأوضح المتحدث أن عشرة من المصابين أصيبوا بصورة طفيفة بينهم رئيس بلدية ''سديروت'' ايلي مويال بينما أصيب 15 آخرون بالهلع· وأضاف المتحدث أنه جرى إطلاق أكثر من 45 قذيفة صاروخية وهاون وصواريخ من طراز ''جراد'' على تلك المناطق·
وذكرت الاذاعة الاسرائيلية أمس ان قذيفتين صاروخيتين أطلقهما نشطاء فلسطينيون من قطاع غزة بعد انسحاب الجيش الاسرائيلي من شمال القطاع سقطتا على ''''سديروت'' · ولم يتضح بعد ما إذا كانت القذيفتان أحدثتا إصابات أو أضرارا في حين لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن إطلاقهما·
وأعلنت ''كتائب عز الدين القسام'' الجناح العسكري لـ''حماس'' مسؤوليتها عن إطلاق صاروخ واحد على مدينة عسقلان الإسرائيلية·
وقال متحدث باسم الجيش الاسرائيلى إن مسلحين فلسطينيين أطلقوا صباح امس ثلاثة صواريخ طراز ''جراد ''من شمال قطاع غزة نحو مدينة عسقلان بجنوب إسرائيل· وقال المتحدث للإذاعة الإسرائيلية إن صاروخين انفجرا داخل المدينة بينما انفجر الثالث في منطقة مفتوحة قريبة منها· وذكر المتحدث أن صاروخا أصاب أحد مباني المدينة ما أدى إلى تضرره، إضافة إلى وقوع عدد من الإصابات بين السكان نقلوا إلى المستشفى·

وزير إسرائيلي: القانون الدولي يخولنا قصف أماكن سكنية

رام الله (الاتحاد ) - أكد حاييم رامون النائب الأول لرئيس الوزراء الإسرائيلي أن القانون الدولي يخول إسرائيل قصف أماكن سكنية في قطاع غزة وغيرها، رداً على تواصل إطلاق المقاومة الفلسطينية لصواريخها على مستوطنة ''سديروت'' والنقب الغربي والمجدل·
وقال الوزير بلا حقيبة رامون، لإذاعة الجيش الإسرائيلي أمس: ''إن القانون الدولي يخولنا أن نقصف أماكن سكنية في غزة حتى لو كان سكانها من الأطفال والنساء، وذلك رداً على إطلاق الصواريخ''· ونقلت الإذاعة عن رامون قوله: إن قصف مصادر إطلاق القذائف الصاروخية في القطاع ''يُعد دفاعاً عن النفس بمعناه التقليدي، وان مثل هذا الإجراء يتماشى مع القانون الدولي''·
وترأس وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك أمس، جلسة لتدارس النواحي القانونية لإطلاق النار بصورة مكثفة ومباشرة باتجاه الأحياء السكنية في قطاع غزة· وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن باراك يرغب في ''استهداف المسلحين الفلسطينيين الذين يتحصنون في المناطق المأهولة بالسكان لإطلاق القذائف على إسرائيل''·
من ناحية أخرى، دعا رئيس حزب الليكود اليميني المعارض وعضو الكنيست بنيامين نتننياهو أمس الاثنين الحكومة إلى ''الانتقال من مرحلة الاستنزاف إلى حسم المعركة وإسقاط نظام حماس''· وقال نتنياهو في تصريح للإذاعة الإسرائيلية:'' بالنسبة للانتقادات الموجهة إلى إسرائيل على الساحة الدولية، فهي تتصف بالنفاق والتهكم''· وقال ناطق عسكري إسرائيلي: إن ''عمليات إطلاق الصواريخ تتم من مناطق آهلة''، وإن المقاتلين الفلسطينيين نصبوا مواقع في الطوابق الأرضية من منازل''· واعتبر النائب الأول لرئيس الوزراء حاييم رامون أن ''فتح النار على الذين يختبئون بين المدنيين لإطلاق الصواريخ أمر مشروع بحسب القانون الدولي''·

كوشنير: الاستفراس الإسرائيلي على غزة لن يأتي بنتيجة

باريس (أ ف ب) - اعتبر وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير، ان ''استفراس'' اسرائيل في قطاع غزة ''لن تأتي بنتيجة''· وقال كوشنير متحدثاً لإذاعة ''فرانس انتر'' امس: ''هذا الاستفراس لن يأتي باي نتيجة'' مضيفا ''ليس هناك من حل عسكري· الامر يتطلب حكمة ومفاوضات''·
وكانت فرنسا قد نددت يوم السبت، باطلاق الصواريخ الفلسطينية وبالهجوم العسكري الاسرائيلي، معتبرة ان هذه العملية تهدد ''استقرار المنطقة''·

صحيفة إسرائيلية: المقاومة تستخدم أسلحة أميركية

رام الله (الاتحاد) - قالت صحيفة ''الجيروزاليم بوست'' الإسرائيلية أمس، إن معظم الأسلحة التي تستخدمها حركة ''حماس'' ضد قوات الاحتلال الاسرائيلية، هي أميركية الصنع، صادرتها من حركة ''فتح'' في يونيو الماضي أثناء ''الحسم العسكري''·
ونسبت الصحيفة ذلك الى مصادر فلسطينية· وقالت المصادر نفسها ان أغلبية المقاتلين الذين يشتبكون مع الجيش الإسرائيلي هم من ''كتائب عز الدين القسام'' الجناح العسكري لحركة ''حماس''· واضافت انه شارك على الأقل حوالى 2000 من عناصر ''حماس'' في الاشتباكات ضد الجيش الإسرائيلي شمال قطاع غزة·
وأشارت الى ان عدد مقاتلي ''كتائب عز الدين القسام'' يقدر بحوالي 15000 ألف عنصر موزعين على أربعة ألوية في قطاع غزة· وأفاد مسؤول رفيع المستوى في ''حماس'' ان الحركة تستحوذ على آلاف قطع الأسلحة من ''ام- 16 '' و''الكلاشينكوف'' التي هربت عبر المعابر·
وقالت صحيفة ''هآرتس'' العبرية على موقعها الإلكتروني امس، نقلاً عن مصادر عسكرية إسرائيلية ''أن بحوزة المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية صواريخ لم يتم استخدامها بعد''·
وأشارت الصحيفة العبرية نقلاً عن المصادر نفسها، أن عدد الصواريخ قليل، إذا ما قورنت مع ما تمتلكه المقاومة الفلسطينية بغزة·

حماس تعلن الانتصار في غزة


غزة (وكالات)- أعلنت حركة ''حماس'' وعدة فصائل فلسطينية ''انتصارا'' في غزة أمس، وتوعدت بمواصلة إطلاق الصواريخ على إٍسرائيل· ومع خروج الآلاف من مؤيدي حركة ''حماس'' للاحتفال في الشوارع والتقاط صور لهم مع المسلحين، أذيعت عبر مكبرات الصوت في مدينة غزة أغنية لـ''حماس'' تقول ''ذهب الغزاة واندحر جيش اليهود''·
وقال سامي أبوزهري المتحدث باسم حركة ''حماس'' في مؤتمر صحافي أمس، إن الحركة ''تعتبر الانسحاب الاسرائيلي من مناطق التوغل شرق جباليا، هو إعلان بداية فشل الحرب البرية الاسرائيلية''· واضاف ''تشير الحركة الى أن الاحتلال يحاول تعويض الفشل من خلال ارتكاب غارات جوية ضد المدنيين من النساء والاطفال''· وتابع إن إعلان مصادر اسرائيل عن ''مصادقة (رئيس الوزراء ايهود) أولمرت على حملة تصفيات واغتيالات في صفوف قيادة حركة ''حماس'' أمر لا يخيفنا، بل يزيدنا اصرارا على التحدي والمواجهة، ونحذر الاحتلال من الاقدام على أي حماقة من هذا النوع وعلى الاحتلال أن يتوقع حجم الردود''· واضاف على ''أولمرت التقاط الدرس جيدا من هزيمة جنوده أمام ''كتائب القسام'' ونود التأإكيد أن هذه الحرب ستفشل بإذن الله في تحقيق أهدافها ولن تفلح بكسر إرادة شعبنا''·
وأعلن الزهار أن ''حماس'' ستبادر إلى إعادة بناء كل منزل سكني هدمه الجيش الإسرائيلي في منطقة التوغل شمال غزة، مطالبا مصر بفتح معبر رفح البري جنوب قطاع غزة·· ''وليس هناك عذر لإبقاء المعبر مغلقا''· ونفى الزهار مصادرة سلاح حركة ''فتح'' المقاومة في قطاع غزة، وقال ''ما جرى مصادرته هو سلاح الأجهزة الأمنية''·
وقال خالد البطش القيادي في حركة ''الجهاد الاسلامي'' أمس الاثنين إن ''العملية الإسرائيلية فى جباليا فقدت أهدافها ولم تحققها، واظهرت أن هدفها الأساسي إيقاع الأذى وقتل الناس''· وقال البطش في اتصال مع إذاعة ''صوت القدس'' أمس:''العملية الاسرائيلية فشلت ولم تحقق أهدافها·· نطالب بضرورة تغيير معادلات التفاوض مع إسرائيل··· لم يعد أمام اسرائيل خيار إلا أن تعترف بحقنا الفلسطيني''·


تظاهرات ومسيرات عربية استنكاراً للعدوان

طهران (وكالات)- تواصلت امس ردود الفعل المستنكرة للعدوان الاسرائيلي على الفلسطينيين،وذلك على شكل بيانات وتظاهرات استنكار·
ودعت الجزائر امس،المجتمع الدولي الى السعي لوقف العمليات العسكرية الاسرائيلية في غزة وحماية الشعب الفلسطيني· وقال بيان للناطق باسم الخارجية الجزائرية إن الجزائر ''تعتبر أن هذه الاعمال الإجرامية تعرقل تحقيق أي تقدم في مفاوضات السلام الشامل والدائم في المنطقة''·
كما دعت تونس المجتمع الدولي إلى التحرك السريع والناجع لوقف الاعتداءات الاسرائيلية وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني · وعبرت تونس في بيان أصدرته وزارة الخارجية التونسية عن ''انزعاجها العميق ازاء هذا التصعيد الخطير وما يشكله من انتهاك لأبسط حقوق الانسان''·
وتظاهر عشرات الآلاف من السوريين والفلسطينيين امس في دمشق ،لإدانة العدوان الاسرائيلي· ونقل التلفزيون السوري التظاهرة بشكل مباشر مظهرا اشخاصا يحرقون علما إسرائيليا· وسار المتظاهرون في وسط المدينة امام مقر مجلس الشعب ملوحين بأعلام سورية وفلسطينية واخرى لحركة ''حماس'' ورافعين صورا للرئيس السوري بشار الاسد·
ومن جهة اخرى،اعتصم مئات الاطفال من تلامذة مدارس ''حزب الله'' امس، أمام مقر الامم المتحدة في وسط بيروت احتجاجا على الاعتداءات الاسرائيلية· وأوضح المنظمون أن نحو 20 مدرسة شاركت في الاعتصام الذي دعت اليه التعبئة التربوية في الحزب·
وفي هذا الاطار دعا الزعيم الإيراني الأعلى علي خامنئي المسلمين للنهوض، وزعماءهم الى''صفع إسرائيل على وجهها بغضب شعوبهم'' · وحمل خامنئي الولايات المتحدة أيضا ،المسؤولية عن ''الجرائم العسكرية'' الاسرائيلية في غزة

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: سنحتفي بالتسامح والتعايش الإيجابي في وطننا