الاتحاد

الاقتصادي

1000 جهة تشارك في معرض دبي للطيران 2011 الأحد المقبل

مشاركون في معرض دبي للطيران بدورته الماضية

مشاركون في معرض دبي للطيران بدورته الماضية

تنطلق الأحد المقبل 13 نوفمبر فعاليات الدورة الثانية عشرة لمعرض دبي للطيران، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بمشاركة نحو ألف عارض من 50 دولة.
وتشهد دورة 2011 من المعرض، التي تعتبر الأكبر منذ انطلاقة الحدث قبل 22 عاماً، أوسع مشاركة إماراتية بإجمالي 182 شركة، بنسبة تصل إلى 20% من إجمالي المشاركات، تصل إلى 35% على أساس الشركات العالمية التي تتخذ من الإمارات مقراً لها.
ويشهد المعرض، الذي يستمر لغاية 17 نوفمبر، قيام شركة “كويست” للطائرات المروحية بتدشين أول برنامج للمروحيات تم تصنيعه في الإمارات.
ويحمل شعار “معرض دبي للطيران 2011 الرقم 40” في إطار احتفالية اليوم الوطني الأربعين لتأسيس دولة الإمارات.
وأفادت إحصاءات شركة “فيرز اند اكزيبيشن” المنظمة للمعرض بأن أكبر جناح في المعرض تشارك به شركة مبادلة للتنمية ويقع على مساحة 15 ألف متر مربع، لتصبح أكبر الشركات العارضة، بأكبر جناح في تاريخ المعرض.
ويتوقع أن يرتفع عدد الزوار التجاريين إلى 55 ألف زائر، بخلاف الزوار العسكريين .
وأكدت الشركة المنظمة أن نمو عدد العارضين والزوار في دورة معرض دبي للطيران 2011، يعكس التطور الكبير في قطاع الطيران بدولة الإمارات، مشيرة إلى أن هناك توقعات بإبرام العديد من الصفقات سواء لشراء الطائرات أو لخدمات الطيران. وأفادت اليسون ويللر المديرة التنفيذية لشركة فيرز اند اكزيبيشن بأن هناك مشاركات ضخمة من طيران الإمارات ومطارات دبي، وأبوظبي للمطارات.
وقالت “هناك أكثر من 150 شركة جديدة تشارك في الحدث للمرة الأولى من دول مثل أستراليا واليابان والكويت ولبنان والبحرين”. وبينت أن مشاركات مختلف الدول تشهد نمواً جيداً، مثل الولايات المتحدة التي ستشارك بنحو 145 عارضاً بنمو 10% عن دورة 2009، وكندا بواقع 18 شركة بنمو 10% والصين 15 شركة بنمو 1%. وقالت ويللر “تفيد الحجوزات عبر الإنترنت بأن المعرض سيستقبل حوالي 10 آلاف زائر من خارج منطقة الشرق الأوسط، ما يشكل 18% من إجمالي الزوار المتوقعين “.
وتوقعت أن يرتفع عدد الزوار مقارنة بالنسخة السابقة بنحو 6%، مشيرة الى أهمية العلاقة الاستراتيجية في تنظيم المعرض مع دائرة الطيران المدني بدبي ومؤسسة مطارات دبي والقوات المسلحة في الدولة.
ويقام معرض دبي للطيران على مساحة أكثر من 325 ألف متر مربع، ليكون أكبر معرض تجاري في دبي.
ويشتمل المعرض على ثلاث قاعات للعرض و103 شاليهات و11 جناحاً ومنطقة كبيرة لعرض الطائرات الثابتة تتسع لأكثر من 100 طائرة من أنواع وأحجام مختلفة. ويشارك في العروض الجوية وللمرة الأولى وبمناسبة اليوم الوطني لدولة الإمارات، فريق العروض الجوية الإماراتي “الفرسان”، والذي سيقدم عرضاً افتتاحياً بتشكيلات طائرات “ألينيا ايرماتشي”.
وسيشمل العرض الجوي فريق دورية الاستعراض الجوي الفرنسي الذي يستخدم طائرات ألفا.
وتفيد الشركة المنظمة بأن المعرض سيشهد اطلاق تقنيات حديثة في عالم الطيران، بخلاف عرض أحدث الطائرات، ومنها طائرة بوينج 787 الأحدث في العالم، إلى جانب عرض لطائرات أف 18 و أف 15 وسي 17 وسي 130 وأباتشي الأميركية وطائرات رجال الأعمال من شركات بينها “جلف ستريم “ و”بومباردييه” و”سيسنا”.
وتشارك في معرض دبي للطيران 2011 شركات انتاج الطائرات المروحية بينها الطائرات الروسية “سيكورسكي”، و”بيل و ام دي” للطائرات المروحية.
ويشهد معرض دبي للطيران مبادرات جديدة تم تطويرها هذا العام، منها مبادرة للاحتفال باليوم الوطني الأربعين للدولة، من خلال إطلاق “يوم المستقبل” الذي يفتح أبواب المعرض في اليوم الأخير أمام عدد من شباب الدولة للمساهمة في بناء الجيل الجديد من الملاحين الجويين.
وسيتم تنظيم مؤتمر “جلف أفييشن ترينينج ايفينت” للمرة الأولى، وسيضم صُناع القرار في شؤون التوظيف لإيجاد الحلول اللازمة للتعامل مع النقص المتوقع في أعداد طواقم الرحلات في الشرق الأوسط.


«بومباردييه» تعرض أحدث طرازاتها خلال المعرض

دبي (وام) - تشارك «بومباردييه للطيران» ضمن فعاليات معرض دبي للطيران 2011 التي ستعقد خلال الفترة من 13 وحتى 17 نوفمبر الجاري.
وستعرض «بومباردييه» خمسة طرازات جديدة ضمن جناحها الذي يتميز هذا العام بعرض أحدث نماذج قمرات القيادة الخاصة بالعائلة «سي» لإطلاع الزوار على مزاياها.
كما ستعرض «بوماردييه» مجموعة واسعة من منتجاتها المبتكرة وخبراتها التقنية وخدمات الدعم والصيانة المتميزة التي توفرها للعملاء. وتتضمن قائمة المعروضات الثابتة خمسة طرازات لطائرات « بومباردييه « الخاصة برجال الأعمال والتجارية وهي «ليرجيت 60 إكس آر» متوسطة الحجم و «تشالنجر 300» متوسطة الحجم الفائقة و»تشالنجر 605» عريضة الجسم و»تشالنجر 850» واسعة المقصورة وطائرة «كيو 400 نكست جن».

حضور قوي لـ «طيران الإمارات»

? دبي (وام) - تعزز “طيران الإمارات” مشاركتها المتواصلة في معرض دبي للطيران الذي سيعقد خلال الفترة من 13 إلى 17 نوفمبر الجاري من خلال استمرارها في رعاية هذا الحدث كناقل رسمي.
وتستضيف الناقلة على امتداد ايام المعرض خبراء ومتخصصين في صناعة الطيران في منصة العرض وأجنحة الضيافة التي تتوسط منطقة المعرض والمخصصة لعرض منتجاتها المبتكرة.
وترعى طيران الإمارات أيضاً قاعة العرض الرئيسية التي ستحمل اسم قاعة طيران الإمارات، وتضم أجنحة لعدد من أهم الشركات العالمية التي ستعرض أحدث منتجاتها وخدماتها في صناعة الطيران.
وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات إن “طيران الإمارات” تواصل دعمها لمعرض دبي للطيران منذ انطلاقته الأولى في عام 1986 كراع وعارض رئيس.
وأشار سموه إلى أن حدث هذا العام يتميز بتزامنه مع الذكرى الأربعين لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة التي تعد حدثاً بارزا في تاريخ هذا البلد المعطاء، حيث سجلت تلك السنوات تطورات مهمة ونمواً متواصلاً لصناعة الطيران فيه، وأصبح المعرض الذي يواصل نموه عاماً بعد عام، واحداً من أبرز الأحداث على أجندة صناعة الطيران العالمية، فالمعرض هو منصة لتسهيل إبرام صفقات بملايين الدولارات بين نخبة من أبرز شركات صناعة الطيران في العالم. وأضاف سمو الشيخ أحمد “نحن نؤمن بأن معرض دبي للطيران سيوفر هذا العام منصة مهمة لنا نسلط من خلالها الضوء على أحدث منتجاتنا وخدماتنا المبتكرة، وبناء علاقات جديدة مع جميع المشاركين “.
وصممت طيران الإمارات في خطوة منها لتأكيد التزامها بمعرض دبي للطيران منصة عرض كبيرة على مساحة 154 متراً مربعاً تتيح من خلالها لجميع زوار المعرض الاطلاع على مختلف أقسامها ومنتجاتها.
وسيتواجد في الجناح المكون من طابقين ممثلون عن عدد من أقسام طيران الإمارات بما فيها الإمارات للشحن الجوي وسكاي واردز والدائرة الهندسية وكلية الإمارات للطيران ومخازن طيران الإمارات الرسمية وقسم التوظيف.

اقرأ أيضا

ترامب يدعو الهند إلى رفع الرسوم المفروضة على السلع الأميركية