صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

الرئيس السوداني يقيل مدير المخابرات ويعيد المدير السابق

الخرطوم(وكالات)

أقال الرئيس السوداني عمر البشير أمس مدير عام جهاز الأمن والمخابرات الوطني محمد عطا المولى عباس، وأعاد تعيين المدير السابق للجهاز صلاح عبد الله المكنى بـ«قوش».
ووفقاً لوكالة السودان للأنباء «سونا» فقد «أصدر المشير عمر البشير رئيس الجمهورية الأحد قراراً جمهورياً بتعيين الفريق أول مهندس صلاح عبد الله محمد صالح مديراً عاما لجهاز الأمن والمخابرات الوطني».
ولاحظت وكالات الأنباء العالمية أن إقالة عطا جاءت «في وقت تقود السلطات الأمنية حملة قمع لتظاهرات معارضة اندلعت في بداية العام الجاري احتجاجاً على ارتفاع أسعار السلع الغذائية وفي مقدمتها الخبز».
واندلعت الاحتجاجات بعد ارتفاع سعر كيس القمح زنة 50 كلغ من 167 جنيهاً سودانياً (تسعة دولارات) إلى 450 (25 دولاراً).
ومنذ يناير، اعتقلت السلطات عدداً من قادة المعارضة سعياً لمنع التظاهرات، وطبقاً لمصادر إعلامية سودانية، شكلت عودة (قوش) لمنصبه السابق مفاجأة للوسط السياسي السوداني بالنظر إلى أنه اعتقل في قبل 6 سنوات بعد إقالته بتهمة التخطيط لانقلاب عسكري للإطاحة بالنظام الحاكم.وأعفى البشير صلاح قوش من رئاسة جهاز الأمن والمخابرات في أغسطس من العام 2009، وأوكلت إليه إدارة مستشارية للأمن، كان عليها إدارة حوار مع القوى السياسية المعارضة.