الاتحاد

الاقتصادي

مساعٍ لتوفير 160 ألف غرفة فندقية في دبي بحلول عام 2020

نزلاء في أحد فنادق أبوظبي (الاتحاد)

نزلاء في أحد فنادق أبوظبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد) - بحثت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي مع مسؤولي أكثر من 70 شركة من صنّاع القرار في القطاع السياحي استراتيجية دبي السياحية، وذلك في إطار الجهود الرامية إلى استقطاب 20 مليون زائر عام 2020، ومضاعفة الطاقة الاستيعابية للفنادق إلى 160 ألف غرفة.
وأكد هلال سعيد المريّ، مدير عام الدائرة، خلال الاجتماع، قوة قطاع السياحة وقيمته كمُكّونٍ اقتصادي أساسي في إجمالي الناتج المحلي للإمارة، مستعرضاً خريطة الطريق للاستراتيجية التي تَمتدُ لسبع سنوات، تَضمنت تصوراً لما يجب أن يُقدِمه قطاع السياحة لتتمكن دبي من استيعاب هذا النمو في عدد الزوار.
وناقش المجتمعون عدداً من المبادرات الجديدة التي تَضَمنتها هذه الاستراتيجية، لاسيما تطوير البنية التحتية، والخطط التسويقية، ودعم العروض الترويجية للمنتج السياحي، وصولاً إلى جعل دبي «الخيار الأول» للمسافر من قطاعي السياحة الترفيهية وسياحة الأعمال.
وأوضح المري، في بيان أمس، أن الهدف المتمثل في جذب 20 مليون زائر إلى دبي، مع ما يعنيه ذلك من زيادة على مستوى مساهمة السياحة في إجمالي الناتج المحلي بحلول عام 2020، يتطلب من الجميع التركيز المستمر على دفعِ تنافسية قطاع السياحة في الإمارة على ثلاثة محاور أساسية، أولها الابتكار والتسويق الفعال لزيادة الوعي للعروض القوية المقدمة، وثانيها إعادة تحديد توقعات المسافرين عن طريق الجودة المستمرة للخدمات في جميع المناطق السياحية، أما المحور الثالث فيكمن في تبنّي أحدث التقنيات والخبرات الرائدة.
وعلى الرغم من أن هذه الرؤية لا ترتبط باستضافة معرض «إكسبو 2020»، إلا أن فوز دبي باستضافة فعاليات هذا المعرض الضخم سيساهم في سرعة إنجاز المشاريع اللازمة، خاصةً وأن دبي تُواصل مسيرة الإنجازات الكبرى، انطلاقاً من مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله أن «كل قمة نصل إليها تدعونا للنظر إلى القمة القادمة»، وهذه هي بالفعل وصفة النجاح والتقدم.
وقال: إن رؤية دبي السياحية 2020 تستهدف البناء لما بعد عام 2020، وذلك للحفاظ على مكانة دبي كوجهة سياحية رائدة، ولتقديم مستوى خدمات يناسب الجيل المقبل من السياح، مع الاهتمام بزيادة مساهمة قطاع السياحة في إجمالي الناتج المحلي للإمارة.
وأضاف أن نجاح الرؤية السياحية يعتمد بالدرجة الأولى على الالتزام التام بالعمل الدؤوب من قبل جميع الأطراف ذات الصلة، وستعقد دائرة السياحة اجتماعات مماثلة لدعم القطاع السياحي ككل، لاسِيّما وأن زيادة الطلب على دبي كوجهة سياحية هدفٌ يجب تدعيمه بصورة موازية من جانب شركاء الدائرة في القطاع الخاص.
وأوضح أن القطاع الفندقي على وجه الخصوص كان ولا يزال مرتبطاً بنجاح دبي كوجهة للسفر، ومن أجل تحقيق زيادة عدد الغرف من 80 ألف غرفة عام 2012 إلى نحو 140 - 160 ألف غرفة عام 2020، فقد تم اعتماد عدد من الإجراءات منذ الإعلان عن رؤية دبي السياحية في مايو 2013 بغية تدعيم الاستثمار الفندقي في الإمارة. وأضاف «تشمل أبرز هذه الإجراءات الإعلان عن خطط لتخصيص أراضٍ حكومية لإنشاء فنادق من فئة ثلاث وأربع نجوم، وإعفاء مطوريها من رسوم البلدية التي تبلغ 10%، المفروضة على إشغال الغرفة عن كل ليلة، لفترة من الوقت بعد الافتتاح، وتقليص مدة الإجراءات والموافقات إلى شهرين فقط».
يذكر أن استراتيجية دبي السياحية لعام 2020 تستهدف جذب 20 مليون زائر بحلول عام 2020، ما يعني ضعف عدد السياح الذين استقبلتهم دبي عام 2012.
وللوصول إلى هذا الهدف تسعى دبي لتحقيق معدل نمو سنوي يتراوح ما بين7 إلى 9% في أعداد زوار من قطاعي الترفيه والأعمال.

اقرأ أيضا

إحباط 327 هجمة إلكترونية